احدث الأخبار

أمير الجوف يرأس اجتماع اللجنة العليا لدعم ومساندة تنفيذ المشروعات بالمنطقة
أبرز المواد
أكثر من 33 ألف مستفيد من خدمات العيادات الخارجية بمستشفيات صحة نجران
أبرز المواد
أمانةمنطقة جازان تكثف جولاتها الرقابية على المنشآت بمحافظة الريث
أبرز المواد
17 ورقة علمية تناقش رعاية الموهبة بتعليم المدينة المنورة
أبرز المواد
وزارة الصحة: ثبوت الحمل بعد الجرعة الأولى للقاح كورونا يؤجل الثانية
أبرز المواد
ارتفاع سعر خام «برنت» ليسجل 64.60 دولاراً للبرميل
أبرز المواد
الإمارات تقترب من استضافة تصفيات مجموعتها المؤهلة للمونديال وكأس آسيا
أبرز المواد
«الأحوال»: سريان بطاقة الهوية شرط للشهادة على النكاح
أبرز المواد
إدارة الاتحاد تسابق الزمن لإغلاق عدد من المطالبات المالية
أبرز المواد
أكثر من 39 ألف مستفيد من عيادات “تطمن” في حفر الباطن
المنطقة الشرقية
مجلس الضمان الصحي يدعم اندماج شركات التأمين بالإعفاء من المقابل المالي لمدة محددة
أبرز المواد
القوات الجوية السعودية تكمل استعداداتها لتمرين “علم الصحراء” بالإمارات
أبرز المواد

الأمير سعود بن نايف يدشن مساء غد ” الأربعاء ” جمعية كنف الخيرية

الأمير سعود بن نايف يدشن مساء غد ” الأربعاء ” جمعية كنف الخيرية
https://almnatiq.net/?p=259749
المناطق_عبدالرحمن القحطاني

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية حفل تدشين جمعية كنف الخيرية، كأول جمعية تعنى بالتأمين الطبي للأسر المحتاجة والارامل والايتام ، وذلك عند الساعة العاشرة من مساء غد ” الأربعاء ” بفندق المرديان بالخبر.

ورحب رئيس مجلس ادارة الجمعية محمد بن سعد الفراج بتشريف ورعاية سمو أمير المنطقة الشرقية لتدشين الجمعية، مؤكداً بأن سموه الكريم أحد الداعمين للجمعية منذ إطلاقها إيماناً منه بأهمية الدور الذي تقوم به من عمل خيري اجتماعي متكامل لتوفير العلاج والرعاية الصحية للأيتام والارامل، والأسر التي ليس لديها معيل، وأسر السجناء.

وقال الفراج بأن كنف الخيرية هي منظومة عمل خيري اجتماعي متكامل أسّست باحترافية لخدمة شريحة محددة من شرائح المجتمع ألا وهي الأسر التي فقدت معيلها، وذلك بتوفير العلاج والرعاية الصحية لأفراد هذه الأسر عن طريق توفير التأمين الطبي المجاني لها، مشيراً إلى أن كنف تسعى لتكامل مفهوم الرعاية الأسرية الشاملة في انسجام مع السياسة الاجتماعية للدولة وتنظيم مع الجمعيات الإنسانية الأخرى ذات الشأن.

وأوضح الفراج بأن الجمعية تسعى إلى حفظ كرامة المحتاج بحيث تكون مراجعته لمرافق العناية الطبية كمراجعة أي شخص آخر مؤمن عليه طبيًا دون تمييز، كما تسعى إلى سد فراغ عدم وجود المعيل وتجنيب الأسر المستهدفة الحاجة، مشيراً إلى أن الجمعية وضعت لها رسالة وأهداف محددة وواضحة ولديها تكامل مع المؤسسات الاجتماعية المدنية الأخرى المتخصصة بتنمية ورعاية الأسرة بحيث تكون الجمعية صاحبة السبق والتخصص في توفير الرعاية الصحية اللائقة لهم، باكتناف كافة الأيتام على مستوى المملكة على مراحل عن طريق خطط مدروسة وروافد مالية دائمة.

وأشار إلى أنه بحسب الاستطلاع الاولي يتجاوز عدد الأيتام والأرامل المُسجلين لدى الجمعيات الخيرية في المنطقة الشرقية 2،500 فرد (عدا الأيتام المقيمين في دور الرعاية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية والذين هم خارج الفئة المستهدفة في الوقت الحالي لتوفر التأمين الصحي لهم من قبل الدولة) من المتوقع ان تشمل خدمات الجمعية حوالي 4،000 الى 5،000 مستفيد في السنوات الأولى للتشغيل حيث سيكون أسر سجناء من ضمن المستفيدين بإذن الله.

وأضاف بأن الجمعية تحرص على تقديم الخدمة الصحية للمستفيدين بجودة عالية عبر المتابعة اليومية التي يقوم بها فريق العمل في الجمعية بالتنسيق مع المستشفيات وأيضاً بالاتصال على المستفيدين للتأكد من جودة الخدمة المقدمة لهم وإذا كان هناك مشاكل مع شركة التأمين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة