احدث الأخبار

الأمير فيصل بن مشعل يشهد مراسم توقيع اتفاقية مشتركة بين جامعة القصيم ودارة الملك عبدالعزيز
أبرز المواد
أمير القصيم يكرم العثيم لدعمه جمعيتي الأيتام والدعوة بالمذنب بأكثر من مليوني ريال
أبرز المواد
بمناسبة اليوم العالمي للمرأة: أمين عسير يشيد بدور المرأة ومساهماتها في دعم العمل البلدي
أبرز المواد
إغلاق 8 مساجد مؤقتاً في 3 مناطق بعد ثبوت 10 حالات إصابة بكورونا
أبرز المواد
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً عند مستوى 9374.37 نقطة
أبرز المواد
٨٠ جامعة عالمية تعرض خدماتها واستشاراتها المجانية للطلاب السعوديين
أبرز المواد
«الصحة»: 351 إصابة جديدة بـ«كورونا».. ووفاة 6 وتعافي 418 حالة
أبرز المواد
هيئة حقوق الإنسان توقّع مذكرة تفاهم مع جمعية ذوي شهداء الواجب
أبرز المواد
مدير تعليم عنيزة يدشن فعاليات البرنامج الوزاري للرعاية النفسية والاجتماعية للموهوبين
أبرز المواد
بلدية بيشة تُنفذ مبادرة شكرًا لعطائكم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة
أبرز المواد
صحة حفر الباطن تخصص 8 فرق ميدانية لإعطاء المسجلين في الرعاية الصحية المنزلية لقاح (كورونا)
أبرز المواد
أمانة الاحساء تُصدر 110 آلاف رخصة الكترونية لـ ” الانشاءات والبُنى التحتية “
أبرز المواد

يخضعن للعبودية الجنسية.. آلاف الإيزيديات ضحايا فظائع داعش “المروعة”

يخضعن للعبودية الجنسية.. آلاف الإيزيديات ضحايا فظائع داعش “المروعة”
https://almnatiq.net/?p=260733
المناطق_وكالات

أفاد تقرير للجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان في سوريا، أن تنظيم داعش المتشدد لا يزال يحتجز حوالى 3200 إيزيدي، أغلبيتهم في سوريا، من بينهم نساء يعاملن في إطار “استعباد جنسي”.

وذكرت اللجنة المكلفة من قبل مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، في تقرير نشر الخميس، أن “آلاف النساء والبنات لا يزلن أسيرات وضحايا انتهاكات في سوريا ويخضعن في معظم الأحيان للعبودية”.

وقال رئيس اللجنة البرازيلي باولو بينييرو في بيان إن “الإبادة مستمرة”، داعيا مجلس الأمن الدولي إلى نقل الملف للمحكمة الجنائية الدولية، واتخاذ إجراءات لحماية هؤلاء السكان.

وأضاف أن تنظيم داعش “يخضع كل امرأة وطفل ورجل يأسره لفظائع مروعة”، حيث يتم الزج بالفتيان في أتون المعارك.

وقال المحققون الذين لم يتمكنوا من التوجه إلى سوريا، لكنهم حصلوا على شهادات، إن تنظيم داعش “يواصل السعي للقضاء على الإيزيديين بأشكال عدة”.

وحذرت لجنة التحقيق من أن التنظيم يواصل ارتكاب “إبادة” بحق الإيزيديين، الأقلية الناطقة بالكردية في العراق وسوريا.

وقال أحد محققي الأمم المتحدة فيفيت موتاربورن إن “الناجين الذين فروا من الأسر في سوريا يصفون كيف عانوا من جرائم اغتصاب وحشية وبشكل يومي في أغلب الأحيان، وقد عوقبوا لأنهم حاولوا الفرار”.

ويوضح التقرير أن التنظيم يحاول “القضاء” على الإيزيديين بقتلهم وتحويلهم إلى مستعبدين جنسيا وتعذيبهم جسديا ومعنويا، عبر فرض ظروف حياتية مروعة  عليهم وجعلهم “يموتون ببطء” أو تجنب ولادة أطفال إيزيديين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة