احدث الأخبار

برنامج جودة الحياة .. داعم وممكن للمرأة في مختلف القطاعات
أبرز المواد
البرلمان اليمني يُدين الاعتداءات الإرهابية الحوثية التي تستهدف المملكة
أبرز المواد
السماري عن الملك سلمان: أننا أمام شخصية قدمت ومازالت تقدم الانجازات والعمل الحكيم
منوعات
الأخضر تحت ٢٠ عاما يواصل تدريباته في القصيم
أبرز المواد
“هدف” يجدد دعوته للباحثين عن عمل للتسجيل والاستفادة من الدورات التدريبية لبرنامج “دروب-إن”
أبرز المواد
بنك التنمية الاجتماعية يقدم 13 مليار ريال للمساهمة في رفع مشاركة المرأة الاقتصادية والتنموية
أبرز المواد
وزير الإعلام اليمني: التصعيد الإيراني في اليمن والمنطقة امتداد لسياساتها منذ الثورة الخمينية
أبرز المواد
ولي عهد البحرين يغادر الرياض
أبرز المواد
استئناف العمل بمشروع طريق الفرشة – الربوعة بظهران الجنوب
منطقة عسير
النائب العام: تتمتع المرأة السعودية بكامل الحقوق التي كفلها الشرع والقانون ودعم كامل من القيادة
أبرز المواد
الخارجية الأمريكية تُدين الهجمات التي شنتها مليشيا الحوثي على المملكة
أبرز المواد
صدور موافقة المقام السامي على عدد من المبادرات التحفيزية للمنشآت العاملة في قطاع الحج والعمرة
أبرز المواد

خلافات بين الحوثيين وصالح تشعل اشتباكات بصنعاء

خلافات بين الحوثيين وصالح تشعل اشتباكات بصنعاء
https://almnatiq.net/?p=262380
المناطق - متابعات

أدت الخلافات الداخلية بين المتمردين الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للمخلوع علي صالح، إلى اندلاع اشتباكات مسلحة بين الطرفين فجر اليوم الاثنين في صنعاء، لم تُعرف خسائرها بعد.

وجرت الاشتباكات التي استخدمت فيها أسلحة متوسطة وخفيفة بمنطقة الخرافي ومعسكر خشم البكرة، أحد معاقل قوات الحرس الجمهوري الموالي للمخلوع صالح، جنوبي مديرية بني حشيش، وسمع دويها في أماكن متفرقة من الأطراف الشمالية لأمانة العاصمة.

وتقع مديرية بني حشيش، على تخوم مديرية نهم الخاضع معظمها لسيطرة قوات الشرعية، شمالي محافظة صنعاء.

ونقلت مصادر محلية بمنطقة سنحان، جنوبي صنعاء، معلومات عن تبادل قصف مدفعي  في محيط معسكر ريمة حميد، بمسقط رأس المخلوع صالح، بين قواته العسكرية والمتمردين الحوثيين.

وطبقا لوسائل إعلام محلية، فإن سبب الخلاف بين طرفي الانقلاب في صنعاء، الحوثيين وأنصار المخلوع، كان توزيع مناصب قيادية في جبهات القتال بالمدينة الشمالية.

وفي سياق متصل حلقت مقاتلات التحالف العربي المشترك بشكل مكثف في سماء العاصمة اليمنية صنعاء وضواحيها، بعد أن استهدفت تعزيزات عسكرية للمتمردين ببلدة ضبوعة، بمديرية نهم، بثلاث غارات جوية.

وأطلق المتمردون بمحافظة عمران، شمال غرب صنعاء، صاروخا من طراز “توشكا” على مديرية الحزم، عاصمة محافظة الجوف، يستهدف اللواء 115 الموالي للحكومة الشرعية، قبل أن يسقط في منطقة خالية بين اللواء ومناطق سكنية دون أن يحدث أي أضرار.

خلاف داخل الحوثيين

في غضون ذلك، كشفت صحيفة “الوطن” ، عن تصاعد حدة التوتر داخل جماعة الحوثيين، بين زعيم الحركة عبدالملك الحوثي، والقيادي الذي كان في وقت سابق يعتبر الرجل الثاني، عبدالله الرزامي.

وقالت الصحيفة إن الرزامي – المقرب من زعيم الحركة الحوثية السابق، حسين الحوثي – ضاق ذرعا بمحاولات عبدالملك الحوثي لتحجيمه وسلب كل الصلاحيات منه، إذ قام الرزامي بحشد أتباعه في مديرية “البقع” بمحافظة صعدة، بالتزامن مع احتشاد مماثل لعناصر جماعة الحوثيين الموالين لعبدالملك الحوثي؛ ما فرض أجواء مشدودة بالتوتر وتوجسات من اندلاع صدامات مسلحة عنيفة ووشيكة.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن “الخلافات الداخلية تنخر جسد الجماعة للدرجة التي تهدد وجودها، وهناك استقطابات كبيرة تحدث وسط صفوف القيادات، إذ اختار بعضهم الوقوف إلى جانب الحوثي، فيما التزم آخرون بدعم الرزامي، وهذا الوضع سوف يؤدي إلى شرذمة الجماعة وتفرقها إلى مجموعات تتقاتل فيما بينها”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة