احدث الأخبار

الإمارات تدين محاولات ميليشيا الحوثية الإرهابية استهداف خميس مشيط بطائرات مفخخة
أبرز المواد
“الصحة”: تسجيل 384 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 309 ووفاة 5 حالات
أبرز المواد
خطيب المسجد النبوي: الأمن لا يتحقق إلا بتطبيق الدين الإسلامي ودستور بلادنا القرآن الكريم والسنة النبوية
منوعات
رئيس جامعة بيشة يصدر عددًا من القرارات الإدارية
أبرز المواد
“التحالف”: اعتراض وتدمير طائرة دون طيّار “السادسة” أطلقتها الميليشيا الحوثية تجاه خميس مشيط
أبرز المواد
وزارة الصحة تُفّعل اليوم الوطني للمشي
أبرز المواد
بلدية رأس تنورة: ضبط سيارة تنقل لحوم مجهولة المصدر ومواد غذائية متنوعة بطريقة مخالفة لاشتراطات التعبئة والنقل
أبرز المواد
الشؤون الإسلامية تغلق 10 مساجد مؤقتاً في خمس مناطق بعد ثبوت 10 حالات إصابة كورونا بين المصلين
أبرز المواد
أمانة الشرقية تنفذ 1196 جولة رقابية وتغلق 16 منشأة مخالفة للإجراءات الاحترازية في الأسواق والمراكز التجارية أمس الخميس
أبرز المواد
خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي
أبرز المواد
هل تناول البيض يرفع نسبة الكولسترول بالدم؟.. طبيب يوضح
أبرز المواد
فرع التجارة بجازان ينفذ 994 جولة رقابية على المنشآت التجارية
أبرز المواد

30 شاباً سعودياً يعملون على أكبر ماكينة في العالم لتطريز كسوة الكعبة

30 شاباً سعودياً يعملون على أكبر ماكينة في العالم لتطريز كسوة الكعبة
https://almnatiq.net/?p=262912
المناطق - متابعات

مع قرب دخول العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وتوجه المسلمين لقضاء هذه الأيام المباركة بجوار بيت الله الحرام، إلا أنه لم يدر بخلد الكثير منهم أن كسوة الكعبة المشرفة تحاك وتطرز بأيدي شباب سعوديين في منتصف العشرينات من عمرهم، إذ استطاع 30 شابا سعوديا من خريجي المعهد الصناعي الثانوي بمكة المكرمة كسر احتكار تطريز وحياكة وصبغة كسوة الكعبة على كبار السن والوافدين، وأتقنوا العمل على أكبر ماكينة خياطة في العالم بعد اجتيازهم برنامجا تدريبيا لمدة عامٍ واحد يشتمل على المراحل السبع المخصصة لإنتاج كسوة الكعبة عقد بالشراكة بين الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

وعلى الرغم من أن مكائن الخياطة الآلية التي تستخدم لحياكة وتطريز كسوة الكعبة المصنعة من الحرير الطبيعي والذي يتم استيراده من ايطاليا على هيئة خيوط دقيقة تحتاج لدقةٍ بالعمل وتركيزٍ وصبرٍ، هي صفاتٍ من النادر تحلي الشباب فيها إلا أن هؤلاء الشباب نجحوا بمهارتهم وحرفيتهم في إثبات العكس مما حفّز المصنع لأن يضع ضمن خططه المستقبلية توظيف 100 شاب سعودي على مدار خمس سنوات في مجال الحياكة والتطريز.

يروي الشاب محمد فطاني تجربته بالعمل بمصنع الكسوة المشرفة قائلاً “بالبداية اخترت الالتحاق بالبرنامج التدريبي في المعهد الصناعي في مكة بدافع الثواب فهي مهنة تكسبني بإذن الله الأجرين في الدنيا والآخرة، ولكن بعد مشاهدتي للمكائن الحديثة التي لا تستخدم إلا في حياكة قطعة الحرير الأسود والخيوط المطلية بالذهب والفضة تحول الأمر إلى تحدّ من داخلي وشغف لاجتياز البرنامج وإتقان العمل فكانت الأربعة أشهر التي نحتاج إليها للانتهاء من تطريز قطعة بحجم 2 متر مربع تمر دون أن أشعر بوقتٍ أو ملل”.

ويصف عمله بالمصنع بالممتع من الناحية المهنية والحرفية بالإضافة للجانب الروحاني في الوقت ذاته، حيث إنه يرتكز على حشو الآيات القرآنية التي تزين خارج الكسوة بالقطن الطبيعي ليعطيها الامتلاء اللازم ثم تطريزها بخيوط السلّم المطلية بالذهب والفضة، لتكون بالفن والجمال الذي نراه عندما نزور الحرم المكي.

ويؤكد حسام اللقماني أحد الشباب العاملين في حياكة وتطريز كسوة الكعبة أنه لم يكن يتوقع عندما التحق بالبرنامج التدريبي أنه سينجح في المهنة التي عُرف عنها أنها لكبار السن، ولكن مشاهدته بطريقة عملية لمراحل تصنيع الكسوة من الصباغة والنسيج الآلي واليدوي وقسم المختبر والطباعة والتطريز ثم المرحلة النهائية بتجميع الكسوة ولدّت لديه الرغبة باكتساب المهارات والمنافسة في هذا العمل الشريف وبالفعل تمكن من اجتياز البرنامج والعمل في المصنع.

ويستطرد قائلاً “إن العمل في تصنيع الكسوة يشكل تحدياً في كل وقت ويجعلك تشعر بالتفوق على النفس في كل مرحلة من مراحل العمل فان تطرز كسوة الكعبة بخيوطٍ من الذهب والفضة وأنت الذي لم تجرب الإمساك بإبرة وخيط في حياتك هي تجربة ثرية بكل ما في الكلمة من معنى”.

من ناحيته أوضح رئيس مكتب التدريب التقني والمهني في مكة المكرمة فيصل كدسة أن المهارات التي اكتسبها المتدّربون في أساسيات الخياطة والتطريز واجراءات الصيانة وتكنولوجيا الرسم والقص لكسوة الكعبة المشرفة، وقدرتهم على إثبات كفاءتهم كانت سبباً في تحفيز المصنع لعقد برامج تدريبية قادمة تستهدف توظيف 100 سعودي في هذا المجال خلال خمس سنوات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة