احدث الأخبار

أمير القصيم يطلق حملة للتطعيم بلقاح كورونا في جميع جهات المنطقة الحكومية
أبرز المواد
أمير القصيم يتسلم التقرير السنوي لإنجازات وأعمال فرع وزارة التجارة
أبرز المواد
الأمير فيصل بن مشعل يتسلم تقريراً عن الجودة وقياس الأداء لمجلس فتيات القصيم
أبرز المواد
“بيئة القصيم” تطلق المرحلة السابعة من حملة “أرض القصيم خضراء”
أبرز المواد
إجراء 130 عملية استبدال للصمام الأورطي للكبار بمركز الأمير سلطان للقلب بالقصيم
أبرز المواد
برعاية أمير الشرقية.. انطلاق المؤتمر الدولي الثاني لعلم النفس الرياضي التطبيقي
أبرز المواد
قطر تدين بشدة الاعتداءات الإجرامية التي استهدفت المرافق النفطية بالمملكة
أبرز المواد
أخبار إيجابية.. “دواء” لكورونا يثبت فعالية كبيرة
أبرز المواد
البرلمان العربي: آن الأوان للمجتمع الدولي أن يتخذ موقف رادع لوضع حد نهائي لاعتداءات الحوثي التي تهدد الاقتصاد العالمي
أبرز المواد
“إتنا” الإيطالي يطلق سحابة هائلة في السماء
أبرز المواد
رابطة العالم الإسلامي تؤكد تضامنها ووقوفها التامّ مع السعودية في مواجهة الاعتداءات الإرهابية
أبرز المواد
مصر تدين بأشد العبارات لاستهداف المنشآت الحيوية بالمملكة
أبرز المواد

الأمير سلمان بن سعود: المملكة ملتزمة بنظام وطني للرقابة والتحكم بالمواد النووية

الأمير سلمان بن سعود: المملكة ملتزمة بنظام وطني للرقابة والتحكم بالمواد النووية
https://almnatiq.net/?p=263491
المناطق- متابعات

أكد الأمير سلمان بن سعود بن محمد بن آل سعود، أن المملكة ملتزمة بنظام وطني للرقابة والتحكم في المواد النووية، وتبذل قصارى جهدها في تطوير أجهزة الجمارك، ومراقبة الحدود، وجميع أجهزة إنفاذ القانون؛ لمنع الإتجار غير الشرعي للمواد الخطرة والكشف عنها.

وأضاف في كلمته التي يلقيها نيابة عن وفد المملكة، في المشاورات المفتوحة للجنة مجلس الأمن (1540) بشأن المراجعة الشاملة، أن استراتيجيات الأمن النووي لا بد وأن تظل تعاونية على أساس من الثقة المتبادلة، ولا ينبغي أن تكون معوقة لتطوير البرامج النووية السلمية بالنسبة لدول العالم، وعلى الحق المشروع للدول في امتلاك الطاقة النووية السلمية وفقًا للمعايير والضوابط التي تضعها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكد حرص المملكة، على أهمية الجهود التي تضمن عدم حيازة الجهات، من غير الدول، على أسلحة الدمار الشامل، موضحًا أن ذلك يبدأ من إدراك ضرورة تبني المجتمع الدولي بأكمله لما هو قائم بالفعل من معاهدات وأطر قانونية وأخلاقية تهدف إلى الوصول لعالم خال من الإرهاب والسلاح النووي، لاسيما في منطقة الشرق الأوسط.

ولفت الأمير سلمان، إلى أن الأوضاع الراهنة في سوريا، وما يرتكبه النظام السوري من جرائم بحق شعبه وانعدام الأمن في الأراضي السورية يسهل من امتلاك التنظيمات الإرهابية، مثل داعش للأسلحة الكيميائية، وأسلحة الدمار الشامل، مما يشكل خطرًا فعليًا على المنطقة والعالم بأسره.

وتابع، في كلمته أن المملكة، تشدد على أن استتباب الأمن والاستقرار لا يأتي إلا عن طريق التخلص التام من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل، والتعاون المشترك بين الدول للسعي نحو تعزيز الأمن الدولي وتحقيق التنمية والتقدم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة