احدث الأخبار

البحرية الإسرائيلية تهاجم الصيادين الفلسطينيين قبالة بحر رفح
أبرز المواد
روسيا تسجل 11534 إصابة جديدة بكورونا
أبرز المواد
دراسة تحذر من مدى استمرار فقدان حاستي الشم والتذوق بعد الإصابة بـ”كوفيد-19″
أبرز المواد
الخارجية الكويتية: نرفض بشكل قاطع كل ما من شأنه المساس بسيادة المملكة
أبرز المواد
أمانة العاصمة المقدسة تنفذ جولات رقابية مكثفة على المنشآت التجارية والغذائية
منطقة مكة المكرمة
الآبار الأثرية القديمة .. إرث إنساني ومكوّن تاريخي يمتدّ إلى مئات السنين في المدينة النبوية
منطقة المدينة المنورة
مجلس النواب يقر خطة بادين الاقتصادية لمواجهة كورونا
أبرز المواد
مقتل 3 أشخاص في تحطم طائرة صغيرة في ولاية جورجيا الأمريكية
أبرز المواد
التحالف : اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار “مفخخة” أطلقتها الميليشيا الحوثية تجاه المملكة
أبرز المواد
الصحة : “3-6 أسابيع” بين جرعتي لقاح “فايزر”.. و”8-12 أسبوعاً” لـ”أسترازينيكا”
أبرز المواد
وزير الخارجية الأمريكي : “علاقتنا مع المملكة مهمة جدا ومصالحنا المشتركة كبيرة”
أبرز المواد
أول تعليق بحريني على بيان المملكة ردا على تقرير الاستخبارات الأمريكية بشأن مقتل خاشقجي
أبرز المواد

دراسة أمريكية: الصوم يحد من انتشار السرطان

دراسة أمريكية: الصوم يحد من انتشار السرطان
https://almnatiq.net/?p=263572
المناطق - وكالات:

استطاع باحثون اكتشاف الدليل الأول على أن طريقة طبيعية تؤدي إلى تكاثر الخلايا الجذعية في أعضاء الجسم، وتكبح نمو الأورام وتحدّ من تكاثر السرطان.

الدراسة التي أنجزها الباحثون في جامعة كاليفورنيا الجنوبية أظهرت أن الصوم يمكن أن يحمي جهاز المناعة من التلف، ويؤدي إلى ترميمه وتقويته، كما استنتجت أن الصوم يساعد الخلايا الجذعية على تجديد نفسها بشكل تلقائي.

وأكدت دراسة علمية أن الصوم يسمح بالحماية مسبقًا من تأثيرات مرض ألزهايمر، وأن مجرد تقليل كمية السعرات الحرارية بنسبة 500 كالوري يومين في الأسبوع لديه تأثير مفيد جدًا على دماغنا.

وأثبتت عدة دراسات أن الصوم يسرّع حرق الدهون، الشيء الذي يسمح بالتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري بشكل ملموس. لذلك يمكننا أن نعتبر الصوم علاجًا.

وأظهرت عدة أبحاث أن الصوم يزيد توقعات البقاء على قيد الحياة، يكبح نمو الأورام ويحدّ من تكاثر السرطان. علاوة على هذا، عدد كبير من مرضى السرطان الذين اعتمدوا الصوم ضمن علاجهم، عانوا من تأثيرات جانبية أقل بسبب العلاج الكيميائي.

وإذا أخذنا بعين الاعتبار أن الصوم يخفض كمية الكريات البيضاء في الدم، فإنه بهذا يحفز إعادة إنتاج الخلايا الجذعية، وهذا ليس كل شيء، فهو يحد من إفراز أنزيم PKA المرتبط بالشيخوخة، من المهم أن نذكر هنا أيضًا أن الصوم يساعد الجسم على التخلص من المواد الكيميائية الغريبة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة