احدث الأخبار

(امرأة وأطفالا) يلغون ضربة أمريكية ثانية (كانت تستهدف ميليشيات إيران في سوريا) في آخر لحظة
أبرز المواد
%41 من السعوديات مصابات بالسمنة!
أبرز المواد
“واتساب” يكشف عن ميزة جديدة طال انتظارها
أبرز المواد
نائبة بايدن: سلوك إيران في المنطقة خطير
أبرز المواد
الخارجية الأميركية: سنواصل معاقبة قيادات الحوثي على سلوكها المشين بما في ذلك الهجمات المستمرة ضد المملكة
أبرز المواد
لجنة تأمر كبير قضاة جنوب إفريقيا بالاعتذار عن تعليق مؤيد لإسرائيل
أبرز المواد
وزير الدفاع التركي: سوء الأحوال الجوية وراء سقوط “مروحية أرباش”
أبرز المواد
زيادة أقل من المتوقع في إنتاج “أوبك+” الشهر المقبل
أبرز المواد
انخفاض في درجات الحرارة مصحوب برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار على مناطق من المملكة
أبرز المواد
التحالف : اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار “مفخخة” أطلقتها الميليشيا الحوثية تجاه خميس مشيط
أبرز المواد
واشنطن تدرج وزارتي الدفاع والداخلية في ميانمار على القائمة السوداء
أبرز المواد
رئيس وزراء فرنسا: اكتشاف السلالة البريطانية من كورونا لدى 60% من المصابين
أبرز المواد

واشنطن ستستضيف مؤتمرا للمانحين إثر أزمة النازحين من الفلوجة

واشنطن ستستضيف مؤتمرا للمانحين إثر أزمة النازحين من الفلوجة
https://almnatiq.net/?p=263888
المناطق_وكالات

تستضيف الولايات المتحدة وعدد من حلفائها الرئيسيين مؤتمرا للمانحين الشهر المقبل لجمع الأموال للمدنيين العراقيين الذين شردتهم المعارك.

ويأتي الإعلان الأربعاء فيما تشن القوات العراقية هجوما ضد تنظيم داعش الإرهابي للسيطرة على الفلوجة ما أدى إلى فرار الآلاف من المدينة.

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية التي تعهدت حتى الآن بتخصيص مبلغ 20 مليون دولار إضافية لتمويل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين هذا الأسبوع، أن المؤتمر سيعقد في واشنطن في 20 يوليو، وستشارك كندا والمانيا في استضافة المؤتمر، كما ستخصص الأموال التي سيتم جمعها لدعم جهود الأمم المتحدة في إيواء وإطعام وعلاج النازحين، بحسب الوزارة.

وقالت الوزارة أنه “نظرا للقتال والاضطرابات منذ يناير 2014 أصبح أكثر من 3,4 مليون شخص مشردين في أنحاء العراق، أكثر من نصفهم من الأطفال”، وأضافت “هناك نحو 10 ملايين في أنحاء البلاد بحاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية منقذة للحياة”.

ووفقا لبيان الوزارة فإن خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية ستكلف 861 مليون، ولم تحصل المنظمة سوى على ثلث ذلك المبلغ.

وأضاف البيان أنه “خلال الأشهر المقبلة يمكن أن ترتفع كلفة المساعدات الإنسانية إلى أكثر من ملياري دولار مع نزوح نحو مليون شخص من الموصل وسط العمليات العسكرية لتحرير ثاني أكبر مدينة عراقية”.

وقال مسؤولون عراقيون الأربعاء أنهم طهروا مناطق في الفلوجة من مقاتلي تنظيم داعش، إلا أنهم لا زالوا يتواجدون في جيوب.

من ناحية أخرى تقدر الأمم المتحدة بأن 85 ألف مدني على الأقل فروا من المدينة مما يزيد من حدة الأزمة الإنسانية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة