احدث الأخبار

انطلاق احتفالية “نور الرياض” في 18 من شهر مارس الجاري
أبرز المواد
وزارة الصناعة والثروة المعدنية تُنفذ جولات تفتيشية وترصد 357 مخالفة في المنشآت التعدينية
أبرز المواد
وزراء الخارجية العرب يجددون التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية والهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة
أبرز المواد
الصحة: أكثر من مليون جرعة من لقاح كورونا تم إعطائها حتى الآن في كافة مناطق المملكة
أبرز المواد
أمير منطقة حائل يستقبل قائد القوات الخاصة للأمن البيئي
منطقة حائل
موارد الرياض يوقع مذكرة تفاهم لتأهيل وتوظيف نزيلات دور الإيواء
منطقة الرياض
44 جهة حكومية تشارك في مراجعة السياسات التجارية الثالثة للمملكة بمنظمة التجارة العالمية
أبرز المواد
المسعودي يدشن فعاليات الاحتفاء باليوم العالمي للدفاع المدني
منطقة مكة المكرمة
المحكمة الجنائية الدولية تفتح تحقيقا بشأن جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية
أبرز المواد
جمعية نساء المستقبل تنفذ دورة تدريبية بعنوان “تحويل المشكلات إلى تحديات “
منطقة الرياض
وزير الخارجية يلتقي نظيره المصري
أبرز المواد
أمانة الجوف وبلدياتها تعقم 298 صرافا آليا لمنع انتشار فيروس كورونا
منطقة الجوف

استمرار إرهاب سلطات النظام الإيراني ضد المواطنين الأحوازيين

استمرار إرهاب سلطات النظام الإيراني ضد المواطنين الأحوازيين
https://almnatiq.net/?p=265811
المناطق - يوسف المطيري

هاجمت قوات النظام الإيراني المتركزة في الاحواز العربية المحتلة قرية “بيت حنوش غرب” مدينة “السوس” يوم الخميس الماضي وفتحت نيران اسلحتها على المواطنين بشكل عشوائي مما أسفر عن إصابة شاب أحوازي بجروح خطيرة.

وأكدت مصادر المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن قوات من جهاز الاستخبارات تساندها قوات من الأمن ومليشيا الباسيج هاجمت بشكل وحشي قرية “بيت حنوش” الواقعة غرب قضاء “السوس” يوم “23” يونيو الجاري.

وقالت المصادر إن الهجوم الوحشي الذي استخدمت خلاله قوات النظام، الرصاص الحي ضد سكان قرية “بيت حنوش” أدى إلى إصابة المواطن “إحسان شنان الدبي” البالغ من العمر 19 بجراح  خطيرة في عموده الفقري وفمه، نقل على أثرها إلى أحد مستشفيات مدينة الأحواز العاصمة، تجدر الإشارة إلى أن الشاب إحسان الدبي اعتقل قبل فترة من قبل قوات الاحتلال ولكنه تمكن من الإفلات من قبضتهم.

وأضافت المصادر أن سلطات الاحتلال تتهم الشاب الأحوازي “احسان شنان الدبي” بالمشاركة في الهجوم على “ملالي الحوزة الشيعية” الذين كانوا مجتمعين في غابة الكرخة “زورة حت”) في يوم “18” ابريل الماضي حيث تعرضوا للضرب من قبل مجهولين.

وصعدت قوات النظام خلال الفترة الأخيرة من استخدامها للعنف المفرط واستخدام الرصاص الحي ضد المواطنين الأحوازيين مما يُنذر بموجة جديدة من الإرهاب الإيراني قد تطال العديد من النشطاء الأحوازيين.

وفي تاريخ “11” من شهر يونيو الجاري أطلق عناصر قوات النظام الإيراني النار على المواطن “نادر الشريفي” في مدينة “عبادان” مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة حيث توفي على إثرها.

كما قتلت قوات النظام الإيراني في شهر مايو الماضي على المواطن الأحوازي “علي محمد الهلالي” بعد أن سلم نفسه نتيجة إصابته بجروح على أثر تعرضه لإطلاق نار من هذه القوات ولم تسلم جثمان القتيل إلا بعد عشرين يوما.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة