احدث الأخبار

أمير نجران يهنئ القيادة بمناسبة تماثل ولي العهد للشفاء
أبرز المواد
النيابة توضح عقوبة تداول المستحضرات الصيدلانية أو العشبية قبل تسجيلها
أبرز المواد
“بناء” تحصل على اعتماد “ربيز” البريطاني لإدارة الجودة
أبرز المواد
متحدث الصحة: لم نصل إلى مرحلة الاستقرار بشكل تام ومازلنا نرصد تذبذبًا مستمرًا في خارطة الإصابات
أبرز المواد
أمير تبوك يهنئ ولي العهد بتماثله للشفاء
أبرز المواد
أمير جازان يهنئ خادم الحرمين الشريفين بنجاح العملية الجراحية لولي العهد
أبرز المواد
‏أمير الجوف يهنئ القيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية لو⁧‫لي العهد‬⁩
أبرز المواد
تدريب 864 مرشدًا بتعليم الشرقية للوصول للأمن الصحي المدرسي
أبرز المواد
أمير الرياض يهنئ القيادة بمناسبة تماثل ولي العهد للشفاء
أبرز المواد
أمير الحدود الشمالية‬ يهنئ ولي العهد بنجاح العملية الجراحية ومغادرة المستشفى
أبرز المواد
الدكتور الربيعة يهنئ القيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية لولي العهد
أبرز المواد
ضبط 62 طنًّا من الروبيان المجمد المخالف في الشرقية
أبرز المواد

“حان وقت الرحيل”.. قلق بشأن جرائم الكراهية ضد “الأجانب” في بريطانيا

“حان وقت الرحيل”.. قلق بشأن جرائم الكراهية ضد “الأجانب” في بريطانيا
https://almnatiq.net/?p=265880
المناطق_وكالات

أثارت نتائج الاستفتاء الذي جرى الخميس الماضي في بريطانيا بشأن مغادرة الاتحاد الأوروبي، مخاوف لدى الجاليات المقيمة في المملكة المتحدة، من إمكانية تعرضها للكراهية والعنصرية.

وزادت مخاوف المقيمين في بريطانيا بعد العثور على شعارات جدارية كتبت على مدخل الجمعية البولندية الثقافية والاجتماعية في منطقة هامرسميث غرب لندن.

وفتحت أجهزة الأمن البريطانية تحقيقا بشأن ما يعتقد أنه “جريمة ذات دافع عنصري”.

وعبرت السفارة البولندية في لندن، الاثنين، عن قلقها العميق من الإساءة التي يتعرض لها البولنديون في بريطانيا.

وقالت السفارة، في بيان، إنها تشعر بالصدمة وبالغ الأسى عقب أحداث الإساءة الأخيرة والكراهية التي يتعرض لها المجتمع البولندي وغيرهم من المقيمين في المملكة المتحدة.

كما شكرت السفارة البولندية، في البيان ذاته، الشعب البريطاني على رسائل الدعم والتضامن مع المجتمع البولندي.

“حان وقت الرحيل”

ارتفاع حوادث العنصرية، أكدته صحيفة “الغارديان”، حيث قالت إنه بعد الاستفتاء جرى تسجيل حالات كثيرة من جرائم الكراهية التي يتعرض لها رعايا الدول الأوروبية المقيمون في المملكة المتحدة، وآخرها توزيع بطاقات على البولنديين مكتوب عليها “لا مزيد من الحشرات الطفيلية البولندية”.

كما نقلت صحيفة كامبريدج نيوز تصريحا لرئيسة حزب المحافظين السابقة، سعيدة وراسي، تحذر فيه من تعرض المهاجرين ورعايا الدول الأوروبية لهجمات في الشوارع تطالبهم بالرحيل.

مضيفة “أعرف بولنديين جرى إيقافهم في الشارع العام وقيل لهم أنظروا لقد صوتنا لصالح الخروج، حان وقت رحيلكم”.

وكانت مظاهرات قد نظمت بجانب إحدى المساجد بمدينة برمنغهام، رفعت فيها لافتة تقول ” اللاجئون المغتصبون غير مرحب بهم”.

يشار إلى أن البريطانيين أيدوا خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي بغالبية 51.9 في المئة.

وفي ذات السياق، حاول زعيم معسكر الخروج من الاتحاد الاوروبي، بوريس جونسون، في مقال نشر الاثنين، طمأنة البريطانيين المقيمين في الخارج ومواطني الاتحاد الاوروبي في المملكة المتحدة.

ودعا جونسون مؤيدي الخروج إلى “بناء جسور” التواصل، مضيفا “الأوروبيون المقيمون في هذا البلد ستظل حقوقهم محفوظة بالكامل، والأمر ينطبق على البريطانيين المقيمين في الاتحاد الاوروبي”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة