خادم الحرمين وأردوغان يتفقان على زيادة دعم المعارضة السورية للوصول لنتيجة ملموسة

خادم الحرمين وأردوغان يتفقان على زيادة دعم المعارضة السورية للوصول لنتيجة ملموسة
https://almnatiq.net/?p=26902
متابعات - المناطق

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في قصره بالرياض اليوم جلسة مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس جمهورية تركيا، حيث اتفقا على ضرورة زيادة دعم المعارضة السورية للوصول الى نتائج ملموسة.

وجرى خلال الجلسة مناقشة آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين ، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات. كما تم بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك ومجمل الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر جلسة المباحثات صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور سعد بن خالد الجبري ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية تركيا عادل بن سراج مرداد.

كما حضرها من الجانب التركي معالي نائب رئيس الوزراء نعمان كورتلمش، ومعالي نائب رئيس الوزراء يالجين اكدوغان، ومعالي وزير الخارجية مولود تشاوش اوغلو، ومعالي وزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ونائب رئيس حزب العدالة والتنمية ياسين اكتاي، ووكيل وزارة الخارجية السفير فريدون سينيرلي اوغلو، والأمين العام المساعد لفخامة الرئيس السفير إبراهيم قالين، وكبير مستشاري رئاسة الجمهورية للشؤون الخارجية السفير أحمد يلديز، وكبير مستشاري رئاسة الجمهورية سواش شفق باركجين وسفير تركيا لدى المملكة يونس دميرار.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة