احدث الأخبار

توضيح مهم من «الجوازات» بشأن الفئات المعفاة من المقابل المالي
أبرز المواد
حركة النقل الجوي للركات تسجّل أكبر تراجع منذ 11 سبتمبر
أبرز المواد
الدولار يعزز مكاسبه مع تبدد الآمال في تعاف سريع
أبرز المواد
في زمن «كورونا».. 8 تصرفات عليك تجنبها أثناء التسوق
أبرز المواد
10 نصائح عند استلام طلبات توصيل المواد الغذائية
أبرز المواد
الداخلية: بدء منع التجول في مدينة الدمام ومحافظتي الطائف و القطيف إلى 3عصراً
أبرز المواد
الصحة العالمية: ما زالت أمامنا نافذة مفتوحة لاحتواء فيروس كورونا في الشرق الأوسط
أبرز المواد
“كورونا” يعمق مأساة إيطاليا.. جثامين مكدسة ومحرقة مغلقة
أبرز المواد
ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا في أستراليا إلى 26 وعدد الإصابات إلى 5224 حالة
أبرز المواد
بالخطوات.. «الأمن العام» يبدأ استقبال طلبات الاعتراض على مخالفات «منع التجول»
أبرز المواد
الولايات المتحدة الأمريكية تعلن موافقتها على أول اختبار بالأجسام المضادة لفحص فيروس الكورونا المستجد
أبرز المواد
رغوة الصابون تقضي على فيروس كورونا خلال 20 ثانية فقط
أبرز المواد

العربي يطالب بقوة عسكرية عربية مشتركة

العربي يطالب بقوة عسكرية عربية مشتركة
https://almnatiq.net/?p=30079
المناطق - وكالات

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، الاثنين، أن هناك حاجة ماسة إلى “إنشاء قوة عسكرية عربية مشتركة” لمواجهة “الإرهاب وأنشطة المنظمات الإرهابية” التي تواجهها الدول العربية.

وقال العربي، خلال اجتماع لوزراء الخارجية العرب في القاهرة: “المطلوب الآن بإلحاح هو النظر في إنشاء قوة عسكرية عربية مشتركة تكون متعددة الوظائف، بمعنى أن تكون قادرة على الاضطلاع بما يوحد لها من مهام في مجالات التدخل السريع، ومكافحة الإرهاب وأنشطة المنظمات الإرهابية، والمساعدة في عمليات حفظ السلام”.

وأضاف أن عددا من الدول العربية “في حاجة ماسة لمثل هذه الآلية لمساعدة الحكومات على صيانة الأمن، والاستقرار، وإعادة بناء القدرات والمؤسسات الأمنية”.

وأشار إلى أن هذا الاقتراح يأتي في إطار “المسؤولية الجماعية التي تحملها الدول والشعوب إزاء ما يواجهنا من تحديات خطيرة تتطلب أن نأخذ بأيدينا مسؤولية صيانة الأمن القومي العربي”.

وزير الخارجية المصري، سامح شكري، من جانبه قال في كلمته إن “خريطة الواقع العربي مكتظة بالبؤر الملتهبة وقد وفرت البيئة المضطربة في عدد من الدول العربية أرضاً خصبة لنمو التطرف والإرهاب، في ظل تفكك مؤسسات الدولة، وغياب دورها جزئياً أو كلياً”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة