احدث الأخبار

“الأرصاد” تحذر: رياح مثيرة للأتربة تضرب منطقة نجران
أبرز المواد
خبيرة تغذية تكشف كمية البطاطس التي يمكن تناولها دون الإضرار بالصحة
أبرز المواد
“الأرصاد”: هطول أمطار رعدية ورياح نشطة على منطقة جازان
أبرز المواد
أفضل 5 أنواع من الزيوت النباتية وكيفية استخدامها دون الإضرار بالصحة
أبرز المواد
“الضمان الصحي”: زراعة وتقويم الأسنان مستثناة من التأمين إلا في هذه الحالة
أبرز المواد
“قانوني” يكشف عن حيل يلجأ إليها المشاهير لربح المال (فيديو)
أبرز المواد
في 7 نقاط.. ماذا يحدث لجسمك حال التوقف عن تناول الملح؟
أبرز المواد
حقنة “إسكات الجينات”… ابتكار طبي جديد للقضاء على ارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب والدماغ
أبرز المواد
بعد 40 عاما من الانقطاع .. “سلوى العماني” تعود إلى مقاعد الدراسة بعمر الـ68
أبرز المواد
أول أزمات ميسي مع باريس سان جيرمان.. المدرب يكشف التفاصيل 
أبرز المواد
“الأعلى للقضاء”: اختصاص ديوان المظالم بالنظر في طلبات التعويض عن الإيقاف أو المنع من السفر
أبرز المواد
استشاري يكشف عن مكمل غذائي يحتاجه مرضى السكر والضغط
أبرز المواد

إنجاز 75% من برنامج إنارة ضاحية الملك فهد مطلع العام القادم

إنجاز 75% من برنامج إنارة ضاحية الملك فهد مطلع العام القادم
https://almnatiq.net/?p=30875
المناطق - الشرقية

حصدت امانة المنطقة الشرقية المركز الاول في جائزة السلامة البيئية، والتي حصلت عليها مدينة الدمام، وذلك من مؤسسة جائزة المدن العربية في دورتها الثانية عشرة، ومقرها الدوحة.

وقد تنافس على هذه الجائزة ٥٩ مدينة عربية وخليجية، حيث تم الإعلان عن اسماء الفائزين في الجائزة في مؤتمر صحافي يوم الخميس الماضي في العاصمة القطرية الدوحة، والذي عقدته هيئة التحكيم للدورة الثانية عشرة لجائزة منظمة المدن العربية بمقر مؤسسة الجائزة بمدينة الدوحة بحضور أعضاء هيئة التحكيم واللجنة التحضيرية وأعضاء وفد الأمانة العامة لمنظمة المدن العربية وعدد من المختصين والمهتمين، حيث تم خلاله إعلان أسماء المدن والشخصيات العربية الفائزة والتي تشمل جوائز صحة البيئة وتقنية المعلومات، ويتوقع أن يقام حفل تكريم الفائزين وتسليم الجوائز لهذه المناسبة وذلك خلال شهر مايو القادم للعام 2015م، بدولة قطر الشقيقة.

وأوضح معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير في تصريح صحافي، أن الأمانة شاركت في جائزة “السلامة البيئية” من خلال عدد من المحاور الرئيسية ابرزها: اسماء ومراكز ومحطات اختبارات قياس التلوث، مثل التلوث الهوائي حيث توجد أربع محطات رصد ٢ ثابتة و٢ متحركة، اضافة الى التلوث الغذائي والذي يتضمن ١ مختبر مركزي و٢ متنقل، وكذلك خطط والبرامج المتبعة في مراقبة السلامة البيئية في المدينة، وكذلك – مشروع رصد وتقييم جودة الهواء، وبرنامج المكافحة الشاملة لآفات الصحة العامة وتخفيض نسبة المبيدات الحشرية المستخدمة، والمختبر المركزي للأغذية، والمختبر المتنقل للأغذية، اضافة الى مركز تدريب العاملين بمنشآت الغذاء والصحة العامة، وتطبيق برنامج الأيزو ٢٢٠٠٠ في ٣ مطاعم والحملات التفتيشية والرقابية على الاغذية الصحي، ولجنة دراسة الأنشطة المقلقة للراحة ومعالجتها، فيما تم استعراض برامج الامانة في المخلفات الصلبة، وبرنامج الحد من ظاهرة الرمي العشوائي للإنقاض والمخلفات، ومشروع معالجة مواقع ردم النفايات، ومشروع تدوير المخلفات الزراعية وتحويلها الى اسمدة عضوية، ومصنع اعادة تدوير الاطارات المستعملة ومخلفات البناء (قيد التنفيذ)، وكذلك برنامج فرز وتدوير النفايات المنزلية ( والذي تم طرحه كعطاء).

هذا بالإضافة الى الاعمال التي ساهمت فيها الامانة ونفذتها في مجال سلامة البيئة من خلال فرز وتصنيف النفايات داخل المردم الى أربعة: النفايات المنزلية، النفايات المفتوحة (الأخشاب والنفايات غير المكبوسة)، مخلفات الدواجن والمسالخ، ومخلفات الاطارات.

وساهمت الامانة في تقديم توصيات للمدن الاخرى في العديد من المجالات اضافة الى وتحقيق نتائج في مجال السلامة البيئية مثل: تشجيع الاستثمار في الاقتصاد الأخضر ، والتوسع في إنشاء المختبرات المتقدمة في المجالات البلدية، ووضع استراتيجيات بين الدول والقطاعات في مجالات حماية البيئة والأخطار المُحتملة، ووضع إنذار مبكّر بين الدول للبيئة والأخطار المتوقع حدوثها، ووضع مستوى التأهيل للكفاءات المتخصصة بجميع المجالات المهنية في البيئة.

وهنأ المهندس الجبير صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بهذه الجائزة، مقدما شكره لسموه على توجيهاته الدائمة والسديدة فيما يخدم المواطن والمقيم، وحرص سموه الدائم على أن تظهر المنطقة الشرقية بأفضل صورة في جميع المجالات، مؤكدا أن سموه يحثنا بشكل دائم على التميز والابداع والنجاح لخدمة المنطقة واهاليها.

كما قدم شكره لمعالي وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبد الملك ال الشيخ على دعمه الدائم لبرامج الامانة وما يبذله معاليه ايضا من جهود حثيثة في الارتقاء بالعمل البلدي بالشكل المطلوب، كما هنأ المهندس الجبير جميع العاملين في الامانة بهذه الجائزة والتي تعتبر حافز لهم لبذل المزيد من الجهد وتنفيذ العديد من البرامج في مجالات البيئة، لتصبح حاضرة الدمام رائدة في المجال البيئي وفق المعايير العالمية.

وتأتي هذه الجائزة بعد فترة من حصول الأمانة على جائزة في مجال العمارة والبيئة، من منظمة المدن والعواصم الإسلامية ومركز التعاون الاوروبي العربي، والتي تم فيها اختيار المنطقة الشرقية من بين 158 مدينة وعاصمة عربية وإسلامية كـ”أول حاضرة للبيئة للعام 2013″.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة