احدث الأخبار

تعارفوا ومجموعة مكاتب العريفي للمحاماة يوقعان اتفاقية تعاون
أبرز المواد
وفاة الإعلامي المصري محمد صابر بعد معاناة مع المرض
أبرز المواد
سمو أمير منطقة تبوك يستقبل الرئيس التنفيذي لشركة نيوم
المناطق
المودة تستلم جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في الوطن العربي
أبرز المواد
نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية يدشن قاعدة المعلومات الجيولوجية الوطنية
أبرز المواد
ولي عهد الكويت يعلن استقبال الأمير محمد بن سلمان غدًا الجمعة
أهم الاخبار
“صحة الرياض” تنفذ دورة التطهير الكيميائي في التجمع الصحي الثاني
أبرز المواد
وزارة التعليم تحتفي باليوم الدولي لمكافحة الفساد لتعزيز قيم النزاهة في المجتمع والحفاظ على المال العام
أهم الاخبار
سمو أمير منطقة الجوف يستقبل نائبة السفير البريطاني
أبرز المواد
أمين عسير يتفقد الأعمال النهائية لحديقة الوطن بأبها
أبرز المواد
ترحيب قطري واسع بزيارة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للدوحة
أهم الاخبار
معارك مستمرة في مأرب.. ومقتل خبير من حزب الله
أبرز المواد
عاجل

محمد بن راشد: العالم سيكون على موعد مع إكسبو الرياض 2030

تغيير مسمى روضة “أم الحمير”!

https://almnatiq.net/?p=3346
المناطق - الرياض:

علمت “المناطق” أن بلدية القاعية تدرس حالياً تغيير مسمى “روضة أم الحمير” إلى “روضة غزلان” أو “روضة الحُسن” بعد أن تلقت اتصالات عديدة من أهالي القاعية وعدد من المواطنين الذين أعربوا عن أملهم في أن تستجيب لهم البلدية وتقوم بتغيير مسماها.

وفي اتصال هاتفي لـ “المناطق” بمسؤولي البلدية اليوم، أعربوا عن استعدادهم لتغيير المسمى أسوة بما تم لمسميات بعض المناطق التي تحمل مسميات “مكروهة” وتحمل دلالات مسيئة، مؤكدين أن مطلب الأهالي محل اهتمام من المسؤولين خاصة بعد أن أصبحت الروضة تحظى باهتمام كبير من المواطنين والمقيمين ويحرصون على زيارتها.

وجاء غضب الأهالي على المسمى بعدما نالت صورة لفيضة “أم الحمير” لقب “أجمل صورة للأمطار” من خلال الهاشتاق الذي نظمه حساب “علوم الأمطار” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حيث رأي الأهالي أن المسمى لا يليق بالمنطقة وأهلها، مطالبين بضرورة تغييره، وهو ما وافق مسؤولي البلدية على دراسته والعمل على تنفيذه في القريب العاجل.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    وش فيها الحمير ماهي خلقة الله

  2. ١
    محمد البهلال

    السلام عليكم ..
    ليش قصيتوا التوقيع هذا حق لي .. وين المهنية الإعلامية ؟!

Advertisements