احدث الأخبار

أمانة الجوف تستعد لليوم الوطني بـ 6 آلاف علم وإضاءة خضراء
المناطق
أخرهم مينيزيس.. 3 مدربين للنصر يسقطون في فخ الاتحاد 
أبرز المواد
خلال ساعات.. الصحة تكشف مستجدات فيروس كورونا في مؤتمر صحفي
محليات
“الحرس الوطني” يعلن نتائج القبول والتسجيل بكلية الملك خالد العسكرية
المناطق
40 ألف مراجع لعيادات مستشفى محايل خلال النصف الأول من عام 2021
محليات
نبيل العبودي: وكيل أعمال اللاعب “جوفينكو” يقف خلف الضغوط على الهلال (فيديو)
الرياضة
رئيس نادي الإبل: لا صحة لوجود هجن تعود ملكيتها لولي العهد
أبرز المواد
فيديو يوثق كارثة لعامل بمغسلة سيارات أثناء محاولته تغيير مكان إحدى المركبات
أبرز المواد
الأهلي ينهي عقده مع البرازيلي “باولينيو” بالتراضي ويكشف السبب
أبرز المواد
استشاري يكشف الفرق بين المناعة بعد التطعيم والإصابة بـ«كورونا» (فيديو)  
أبرز المواد
إقالة مدرب النصر مانو مينيزيس بعد الهزيمة الثقيلة من الاتحاد
أبرز المواد
الفئات المستثناة من نظام التكاليف القضائية الجديد (فيديو)  
محليات

مدير تعليم الطائف عن “عاصفة الحزم”: حنكة سياسية يتميز بها قادتنا حفظهم الله

مدير تعليم الطائف عن “عاصفة الحزم”: حنكة سياسية يتميز بها قادتنا حفظهم الله
https://almnatiq.net/?p=39769
الطائف - عادل الزهراني:

قال مدير تعليم الطائف دكتور محمد بن حسن الشمراني، إننا لا نبالغ حينما نقول أنها حنكة سياسية يتميز بها قادتنا حفظهم الله اشعرتنا بمزيد من الفخر والاعتزاز، حيث ان عاصفة الحزم هي رسالة واضحة من المملكة أنها لا تقبل أي استفزاز من أحد،

ولا تقبل أن يلحق الأذى بالشعب اليمني العربي المسلم دون نجدته وإعادة الشرعية التي سلبت منه دون وجه حق

فالحمد لله أن جعل لهذه الدولة قيادة حكيمة رشيدة تضع الأمور في نصابها.إن عاصفة الحزم حرب شرعية بنصوص الشريعة الإسلامية، ورسالة بأن المملكة هي قلب العالم الإسلامي،

ويعد  قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله تاريخي وسيغير من ملامح القوة في المنطقة.

إن هذا الظرف يتطلب منا المزيد من الوحدة والتلاحم، ونبذ الفرقة، والبعد عن أسبابها، على المستوى الوطني بالدرجة الأولى، ثم الإقليمي والإسلامي، وقبل ذلك وبعده يجب علينا التعلق بالله عز وجل فمنه النصر والتوفيق، كما ينبغي الدعاء بالنصر وكبت العدو.

إن هذه العاصفة الحازمة ستعين أهل اليمن بإذن الله على استعادة وطنهم وتحريره من الحوثيين وأعوانهم ممن لا يهمهم وطن ولا شعب، فاليمنيون الشرفاء لديهم قوة أرضية، تحتاج تحريرها من قيادات خائنة لوطنها وأمتها وعروبتها، كما تحتاج تغطية جوية تعينها في المواجهة والتقدم في التحرير؛ ولذلك كانت عاصفة الحزم .

عاصفة الحزم التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز  ضد الحوثيين في اليمن جاءت استجابة لنداء الرئيس اليمني، وحرصاً منه –حفظه الله- على أمن وسلامة اليمن واستقراره، وأمن المنطقة والسلم والأمن الدولي، وحماية للشعب اليمني الذي دفع ثمناً باهظاً جراء الانقلاب الحوثي .

ورغم جهود المملكة في عدم التدخل العسكري إلا أن الحوثي تمرد وطغى واستكبر، والمملكة بقيادتها الرشيدة كانت حليمة في التعامل تسعى إلى حل سلمي ولكن العدو أبى، وجاءت ردة فعل الحليم عبر عاصفة الحزم والتي ستنهي بتوفيق الله تمرد هذه الجماعات التخريبية والإرهابية في اليمن، وكذلك لتصل رسالة لكل من يحاول المساس بأمن الوطن أن الحزم والقوة ستكون الموقف الحقيقي إذا جاءت ساعة الصفر.

المملكة لها ثقلها الدولي ولا يستهان بها بكل تأكيد، وبفضل الله عز وجل ومع انطلاق عاصفة الحزم التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله- ظهر جلياً للعالم ثقل المملكة، وأنها متى ما أرادت التغيير فإنها تستطيع، ولم تعبأ بمن هو معها أو ضدها، وما هي إلا ساعات قليلة من انطلاق العاصفة إلا وقد جاءت التصريحات الدولية من العديد من العواصم تغطي القنوات التلفزيونية، مرحبين ومؤيدين وذلك حينما وضعهم قائدنا أمام الأمر الواقع.

 

وختامًا فإنه علينا أخذ الحذر من الشائعات التي يروجها العدو، والحذر أكثر من نقل الأخبار المضرة بالمجهود العسكري والأمني في هذا الظروف الدقيقة، مهما كانت النية حسنة في ذلك.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة