احدث الأخبار

دراسة بريطانية: جرعة واحدة من لقاح «فايزر» تحد من خطر كورونا
منوعات
بيتكوين تهوي أكثر من 6%.. وتخسر 14 ألف دولار من ذروة سعرها!
أبرز المواد
لليوم الـ 19.. “الإسلامية” تغلق 5 مساجد مؤقتاً بـ 4 مناطق
أبرز المواد
فلكية جدة: “الضوء البروجي” يسطع بسماء ليل السعودية
أبرز المواد
برامج متنوعة لتعزيز مهارات القراءة والكتابة بتعليم البكيرية عن بعد
أبرز المواد
الإمارات تسجل 3498 إصابة جديدة بفيروس كورونا
أبرز المواد
«التجارة» تشهِر بمواطنَين ومقيم بجريمة التستر في نشاط الملابس الجاهزة
أبرز المواد
«الجمارك»: إحباط تهريب 1370 زجاجة مشروبات كحولية مخبأة داخل إرسالية حديد
أبرز المواد
نيجيريا: مسلحون يختطفون 300 تلميذة من مدرسة
أبرز المواد
خطيب المسجد الحرام: ما كُتب لك سيأتيك مع ضعفك وما ليس لك لن تناله بقوتك
أبرز المواد
خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي
أبرز المواد
‏أعلى كميات هطول أمطار بالمملكة خلال الخميس في مطار طريف بالحدود الشمالية
أبرز المواد

مشايخ جازان يستنكرون الاعتداء الاثم: خوارج آثمون خارجون عن الدين

https://almnatiq.net/?p=4734
جازان - المناطق

أكد فضيلة رئيس محاكم منطقة جازان الشيخ علي المنقري أن مايقوم به رجالات أمننا من حماية للتوحيد وأهله هو من أعظم الجهاد في سبيل الله ومن مات منهم فهو شهيد في سبيل الله وأما الغادرون والخارجون عن الشريعة فهم خائنون خارجون عن تعاليم الشريعة الإسلامية السمحة
وبين فضيلة مدير فرع الشؤون الإسلامية بجازان الشيخ أحمد الحازمي بأن الفرق شاسع بين جنودنا الشهداء الذين يترحم عليهم الصغير والكبير وبين الخوارج المارقون الذين باتو في سخط الله ومقته والحمدلله بأننا فخورون مع حزننا على فقد الشهداء بأنهم استشدو وهم يحرسون في سبيل الله وحماية بلاد التوحيد المملكة العربية السعودية.

وشدد إمام وخطيب جامع خادم الحرمين الشيخ حسن الحكمي بأن ماقام به تلك الحثالة الداعشية هو غير مستغرب عليهم فقد قام أجدادهم وسلفهم بقتل الخليفة الراشد عثمان وعلي رضي الله عنهما والحمدلله بأن جنودنا استشهدو وهم على خير وقد بشرهم النبي صلى الله عليه وسلم بأن الجنة لمن قتل الخوارج أو قتلوه

وأوضح المعلم بالمعهد العلمي الشيخ عيسى الكاملي أن زمرة الفساد والمارقين عن الإسلام هم أشد خبثا وأكبر جرما مما يقدموه من استهتار في قتل المؤمنين الصائمين وقد توعدهم النبي صلى الله عليه وسلم ووصفهم بأبشع الأوصاف وتوعد بقتالهم وقتلهم وما هذا المشهد العظيم ظهر اليوم من الجمع الغفير من المصلين وعلى رأسهم وكيل إمارة المنطقة د.عبدالله السويد إلا لينالو فضل الصلاة على الشهيدين هو أكبر دليل على أن شهداء الواجب على خير عظيم وأنتم شهداء الله في أرضه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة