احدث الأخبار

أمير منطقة نجران يوجّه بإطلاق حملة للتوعية بلقاح كورونا
منطقة نجران
وسط تواجد مجتمع الأعمال بمنطقة مكة المكرمة .. بمبادرة من نادي الإبل يطرح الأمير عبدالرحمن بن خالد فرصاً استثمارية في صناعة رياضة الإبل خلال لقاء بغرفة جدة غداً الثلاثاء
منطقة مكة المكرمة
أمانة الشرقية: زراعة أكثر من ثلاثة ملايين ونصف زهرة وشجرة شتوية في حاضرة الدمام ضمن مبادرة “شرقية خضراء
المنطقة الشرقية
تعليم الشرقية يبدأ تسجيل الطلاب المستجدين إعتبارا من الأسبوع المقبل
المنطقة الشرقية
أمير الشرقية : قمة العشرين وسعت آفاق الشراكة بين المملكة وإيطاليا
المنطقة الشرقية
أمير الشرقية يلتقي مدير الجوازات المنطقة السابق والمدير المكلف
المنطقة الشرقية
“المملكة” و “أوكرانيا” توقعان اتفاقية تعاون في مجال خدمات النقل الجوي
أبرز المواد
الصحة: تسجيل (170) حالة مؤكدة وتعافي (161) حالة وإجراء أكثر من 45 ألف فحص مخبري خلال 24 ساعة
أبرز المواد
أمير القصيم يرأس اجتماع لتطوير المنطقة المركزية وتوفير مواقف متعددة الأدوار بالأماكن المزدحمة بمدينة بريدة
منطقة القصيم
نائب أمير منطقة جازان يتفقد سير العمل بمشروع ضاحية الملك عبدالله “مخطط 15”
منطقة جازان
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً عند مستوى 8931.29 نقطة
أبرز المواد
“تقويم التعليم والتدريب” تبدأ تطبيق “مقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة”
أبرز المواد

مدير جامعة الباحة: اعتداء “الشمالية” آلم كُل غيور على دينه ووطنه

https://almnatiq.net/?p=4916
المناطق - واس

أكد مدير جامعة الباحة الدكتور سعد بن محمد الحريقي أن الاعتداء الأثيم الذي تعرضت له إحدى دوريات حرس الحدود بمركز سويف بمنطقة الحدود الشمالية, وأدى إلى استشهاد ثلاثة من رجال الأمن وإصابة اثنين منهم آلم كُل مواطن غيور على دينه ووطنه, سائلاً الله أن يتقبلهم شهداء عنده وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل .

وأضاف في كلمته قائلاً ” لقد كان لهذه الحادثة الأليمة وقعها الحزين على الوطن وعلى كل مسلم، لأن الاعتداء على الأنفس والأعراض والأموال فعل آثم ومحرم في دين الله ومعلوم من الدين بالضرورة “, مفيداً بأن ما قامت به هذه الفئة الضالة يدخل تحت الاعتداء على الأنفس البريئة، وعلى الوطن الغالي بكامله، وهذه من الأعمال هي في حقيقتها إرهابية وإجرامية وجبانة وشنعاء، وأفعال منكرة لا يُقِرّها كل ذو دين وعقلٌ ومروءة .

وأردف يقول ” إنني إذ أشاطر إخواننا وأهلنا ذوي المتوفين احزانهم ونشارك إخواننا رجال الأمن آلامهم بفقد أولئك الرجال البواسل الذين كانوا يقومون بواجبهم الديني والأمني لحماية بلادنا الغالية ومجتمعنا الآمن”، سائلاً الله تعالى أن يتغمد شهداء الواجب بواسع رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته, وأن يربط على قلوب أهلهم وأسرهم ويحسن عزائهم ويلهمهم جميل الصبر .

وأكد معالي الدكتور الحريقي في ختام كلمته لإخوانه رجال الأمن في هذا البلد الكريم بأن قلوبُنا معكم، ودعائنا لكم، مقدرين جهودكم المتميِّزة وتضحياتهم الكبيرة في حفظِ الأمن والأمان والسَّهَر على خدمة بلانا الغالية .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة