احدث الأخبار

الصحة: تسجيل 1379حالة إصابة جديدة بكورونا وتسجيل 10 وفيات
أبرز المواد
الشؤون الإسلامية تعيد افتتاح 3 مساجد بعد تعقيمها في منطقتين
محليات
“سكني”: أكثر من 59 ألف أسرة استفادت من خياري “الجاهزة” و”تحت الإنشاء” خلال النصف الأول 2021
محليات
تسكين الإشراف الإداري للمعاهد العلمية في وزارة التعليم
محليات
أمير منطقة الجوف يفتتح مبنى عيادات المرأة والطفل بالقريات
منطقة الجوف
أمير الحدود الشمالية يستقبل رؤساء المحاكم ومديري الإدارات الحكومية بالمنطقة
منطقة الحدود الشمالية
“الموارد البشرية” تُعلن فتح باب القبول والتسجيل في برنامج “الترميز الطبي”
أبرز المواد
العاصمة المقدسة: أسبوعان لاستخراج تصاريح المساكن الجماعية تفادياً للغرامات والجزاءات
منطقة مكة المكرمة
أمير تبوك يطلع على تقرير عن سير العمل بمراكز اللقاحات بالمنطقة
منطقة تبوك
نائب أمير الشرقية يطلع على إنجازات الدفاع المدني ويشيد بجهودهم
المنطقة الشرقية
أمير الشرقية يستقبل أعضاء أكاديمية همم الشرقية للرياضة النسائية
المنطقة الشرقية
أمانة الشرقية تنفذ أكثر من 1400 جولة رقابية، وتحرر 57 مخالفة في الأسواق والمراكز التجارية أمس الاثنين
المنطقة الشرقية

معلمة “تتسول” في الشوارع لإنقاذ صغارها وزوجها المشلول

https://almnatiq.net/?p=5848
المناطق - جدة:

لم تجد معلمة حلا لإطعام أبنائها وعلاج ورعاية زوجها المشلول، إلا بوضع الورقة والقلم اللذين تحملهما في الصباح، لتتقمص شخصية المتسولة بعد جرس نهاية الدوام، لتجمع ريالات معدودات تشتري بها قوت اليوم.

واضطرت المعلمة للخروج للشارع بعدما وجدت نفسها أمام مفترق طرق، فلا أحد يستطيع مساعدتها من الجمعيات الخيرية، التي لا تعترف إلا بمن لا وظيفة لهن، فيما وظيفتها التي تعمل فيها لا توفر لها قوت اليوم، بعدما وجدت راتبها بأكمله مرهونا بسيارات استدانتها من أجل علاج الزوج الذي ابتلي بشلل نصفي سفلي وارتعاش في كامل الجسم، في مستشفى متخصص، وفقاً لـ”عكاظ”.

وكانت المعلمة التي وقعت في بئر الاستدانة لإنقاذ زوجها المعاق تعيش في إحدى المحافظات مستورة الحال، قبل أن تتدهور صحة زوجها فجأة، مما استدعى تنويمه في مستشفى بجدة، فاضطرت بدورها لطلب النقل إلى جدة، لمرافقته والعمل على رعايته، لكنها لم تجد طريقة لاستئجار منزل باسم زوجها، فاستنجدت بزوج أختها، الذي استغلها وطلب منها مالا لاستئجار الشقة باسمه، ولأنها لا تملك المال، اقترح عليها شراء سيارة بالأقساط وبيعها له، على أن يسدد لها القسط الشهري، فانصاعت، لكنه لم يلتزم بالسداد، مما دعاها لاستقطاع المبلغ من راتبها، لتبدأ الديون تتراكم عليها، فلم تجد حيلة إلا بالاستدانة مجددا عن طريق أقساط سيارة جديدة باعتها لسداد بعض من ديونها، لكنها وقعت في بئر الديون، فلم تجد طريقة لإطعام الصغار سوى التسول في الشارع.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    أين الفيصل هل تصدق

    هل تصدق هذا الكلام أين أنت من هذه المسكينة لاحول ولاقوة إلا بالله ساعدوها ياأهل الفزعات وانقذوها