أبرز الموادمحليات

6 طلاب يصممون مشروعا لقياس أثر الاضطرابات على الصناعات الاقتصادية

المناطق_متابعات

نجح ستة طلاب من كلية الهندسة الصناعية بجامعة جازان في تصميم مشروع لقياس تأثير الاضطرابات على الصناعات الاقتصادية، وقام بتنفيذ المشروع الطلاب الستة وهم (محمد طه السنوسي، أيمن يحيى مطري، زياد عبدالرحيم عقيل، عبدالعزيز محمد كليبي، عبدالخالق محسن عاطفي، محمد موسى مساوى) بهدف توفير نظام يمكنه قياس آثار تعطل وتدفق المعاملات أو المنتجات على أداء مختلف الصناعات الاقتصادية بالمملكة..

ويقول الطلاب: إنهم توصلوا إلى الفكرة في تصميم نظام مبني على معادلات رياضيه لتحديد قطاعات سلاسل الإمداد الاقتصادية الضعيفة في المملكة العربية السعودية وآثار تبعيتها، من خلال ما شهده العالم في‏ ‏السنتين الماضيتين من اضطرابات في جميع القطاعات الاقتصادية بسبب جائحه كورونا أثرت بشكل كبير على اقتصادات الدول وكما شهدنا خلال الفترة الماضية أنه في حال حصول إضطراب في تدفق السلع أو المعلومات في شبكة سلاسل إمداد سينتج عنه اضطرابات في شبكة سلاسل إمداد أخرى..

وأشاروا إلى أن هذا النظام يتميز بكونه مبني يعتمد على تحليل البيانات وإيجاد النتائج بواسطه معادلات رياضية وتوفير نظام يمكنه قياس آثار تعطل تدفق المعاملات أو المنتجات على أداء مختلف الصناعات شديدة الارتباط بسبب الترابط بين شبكات سلاسل الإمداد الخاصه بهم..

وذكروا أن النظام قابل للتطبيق في جميع الدول حيث يمكن للنظام تلقى تقارير عن المعاملات أو المنتجات المتبادلة بين مختلف الصناعات ومعرفة أثر تعطل تدفق منتجات إحدى الصناعات على باقي الصناعات..

وأكد الطلاب أن بحثهم وتجربتهم لهذا النظام أظهرت قدرة النظام على العمل بالتركيز على 10 قطاعات تشمل 16 منطقة في المملكة العربية السعودية من ضمنها قطاع المنتجات الزراعية، الكهربائية، التعدين، الخشب و قطاع المنتجات الغدائية، لافتين إلى أن تم تشغيل وإجراء اختبارات النظام باستخدام لغه البايثون وأوضحت النتائج وجود اختلافات وتفاوت في نسبه تأثر القطاعات..

وأشاروا إلى أنهم شاركوا بمشروعهم وحصلوا على المركز ثاني لأفضل مشروع متميز في قسم الهندسة الصناعية لعام 2022، كما قدم الطلاب شكرهم وتقديرهم لمشرف المشروع الدكتور مستور محمد أبو شائقة لتوجيهاته وتشجيعه المستمر وجهوده الملموسة في إنجاز هذا المشروع..

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements