احدث الأخبار

علماء يحددون الفارق الزمني الأمثل بين جرعتي لقاح «كورونا»
أبرز المواد
الرئاسة اللبنانية: تكليف نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة الجديدة
أبرز المواد
أكثر من 50 فعالية متنوعة ومميزة: مهرجان صيف البصر يجذب 150 ألف زائر
أبرز المواد
جامعة حفر الباطن تُعلن عن بدء استقبال طلبات الالتحاق بالجامعة للعام الجامعي القادم 1443 هـ
أبرز المواد
«الصحة»: تسجيل أكثر من 25 مليون جرعة لقاح كورونا في المملكة
أبرز المواد
الرئيس التونسي يعلن حظر التجوال في بلاده لمدة شهر
أبرز المواد
أمطار متفرقة على منطقة جازان
أبرز المواد
شرطة منطقة الرياض: القبض على مواطن تعمد إتلاف جهاز رصد آلي
أبرز المواد
وزارة الصحة الليبية تعلن دخول البلاد حالة الطوارئ الصحية
أبرز المواد
دراسة: المكملات الغذائية خطر على الكبد
أبرز المواد
توقعات طقس الغد.. أجواء شديدة الحرارة وأمطار رعدية وبرد وسيول بعدة مناطق
أبرز المواد
إيران تسجل أعلى حصيلة للإصابات اليومية بكورونا
أبرز المواد

لأول مرة.. المغرب تشارك في مهرجان الصحراء الدولي بحائل

https://almnatiq.net/?p=7214
المناطق - متابعات

تشارك دولة المغرب ضيف شرف في مهرجان الصحراء الدولي في نسخته الثامنة، الذي ينطلق يوم الخميس المقبل 24 ربيع الأول ويستمر لمدة تسع أيام في منتزه المغواة الترفيهي، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، بعد أن موافقة المقام السامي لتوأمة مهرجان الصحراء الدولي الذي يُقام في منطقة حائل مع مهرجان الطنطان في المملكة المغربية, بهدف رفع مستوى المشاركات الدولية بالمهرجان، وتوسيع دائرة فعالياته، والاستفادة من التجارب الصحراوية الدولية في هذا المجال، ليصبح مهرجان الصحراء الدولي بحائل المهرجان الثاني الدولي بعد رالي حائل الدولي, وتصبح معهما منطقة حائل وجهة دولية للمشاركين والمهتمين بمثل هذه الفعاليات السياحية الجاذبة للزوار والداعمة لاقتصاديات المنطقة, ودعم موارد مختلف الفئات الاجتماعية بالمنطقة، وإثراء المشهد الثقافي والسياحي بكل جديد ومفيد، في ظل الدعم الحكومة الرشيدة، والمتابعة المستمرة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز.

وأكد رئيس اللجنة الإعلامية لمهرجان الصحراء الأستاذ سلطان العايضي أن مهرجان الصحراء الدولي، حقق منافع كثيرة خلال السنوات السبع الماضية واستفادة منها الأسر المنتجة، وزاد رصيد أصحاب الدخل المحدود من خلال تسويق منتجاتهم التراثية من خلال أكشاك البيع أو خيام التسويق بالسوق الشعبي، بالإضافة إلى أنه وفر ألاف الفرص الوظيفية المؤقتة للشباب والفتيات برواتب مقطوعة، وكذلك وفر أماكن مخصصة للأسر المنتجة لعرض منتجاتها وبيعها خلال إقامته المهرجان.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة