احدث الأخبار

تقرير أممي يفيد بانخفاض إعادة توطين اللاجئين بسبب جائحة كورونا
دولي
شرطة مكة المكرمة: القبض على مُقيمين باكستانيين ارتكبا 5 جرائم اعتداء على الأموال
منطقة مكة المكرمة
أسعار النفط ترتفع بأكثر من 1 %
أبرز المواد
جامعة نجران تعلن نتائج القبول لبرامج الماجستير مدفوعة الرسوم
منطقة نجران
المملكة تعزز من شراكتها في مجال الابتكار والتحول التقني والرقمي مع عدد من دول مجموعة العشرين
محليات
‏نائب وزير الدفاع يزور رئاسة هيئة الأركان العامة وقيادة القوات المشتركة ويلتقي بمنسوبيها
أبرز المواد
الإمارات: استمرار الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بالقوانين والأعراف الدولية
محليات
خبير اقتصادي أمريكي: مستقبل البشرية سيكون أغرب مما نعتقد
أبرز المواد
وزير التعليم ووزير الدولة الياباني يبحثان سبل تعزيز الأبحاث المشتركة بين جامعات البلدين
أبرز المواد
بدائل غذائية توفرها الصناعات التحويلية للتمور
محليات
أمير القصيم: المهرجانات الزراعية الموسمية تحوّلت لصناعة تتميز بها المنطقة
أبرز المواد
انطلاق المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور ومبيعات الليلة الأولى تتخطى الـ 200 ألف
أبرز المواد

اشتر اثنتين والثالثة مجانا.. آخر تقليعات العقاريين لمواجهة الركود

https://almnatiq.net/?p=7894

“اشتر قطعتين تربح قطعة”، هذا آخر ما توصل إليه أصحاب مكاتب عقارية وسماسرة لتسويق منتجاتهم وتحريك الركود الذي طغى على العديد من المكاتب وجذب المواطنين.

وتم رصد عروضا عقارية في أحياء جنوب غرب مدينة الرياض، فضلاً عن تقديم هدايا مجانية في حال شراء فلة سكنية كتقديم سيارة مع الفيلا، إضافة إلى استخدام وسيلة رسائل الـ sms لتقديم العروض.

ويشير خبراء وفقاً لـ”الوطن” إلى أن تلك المؤشرات تعد جيدة وتؤكد هبوط أسعار العقار التي تضاعفت ووصلت إلى حد مبالغ فيه بحسب ما يؤكده الخبراء.

من جهته، أكد المختص في الإسكان والعقار المهندس عبد الناصر العبد اللطيف أن عزوف المواطنين عن شراء العقار ناتج عن زيادة في الأسعار، منوهاً إلى أن المواطن لا يستطيع أن يشتري أو يملك عقارا أو أرض أو شقة أو وحدة سكنية كون أسعارها تفوق مدخرات متوسطي الدخل.

وأوضح أن أسعار مواد البناء وضعف التمويل أديا إلى تكدس العروض في المكاتب العقارية، مؤكداً أن هناك فللا تظل معروضة في المكاتب لفترة طويلة تتعدى العام ولم يتقدم أحد لشرائها، مشيراً إلى أن عزوف المواطنين يشكل 50% من التحكم في سوق العقار لأن الأسعار أصبحت تفوق قدرة المواطن.

فيما أكد الخبير الاقتصادي عبد الحميد العمري، أن من يشتري العقار في هذا الوقت ليس بالأمر الجيد واصفا العقار بالفقاعة، مبينا أن هناك عوامل ستؤدي إلى تحجيم الأسعار، مشيرا إلى أن تراجع النفط بـ47% وزيادة العرض والإحجام عن الشراء وضخ أراض ومساكن وزارة الإسكان وفرض الزكاة والرسوم تجبر العقار على الانخفاض.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    مشبب

    زياده التضخم في العقار ليس من صالح الترابين

  2. ١
    أم فهد

    الله يكفينا الشر