احدث الأخبار

فوائد تناول الطعام معًا كعائلة
أبرز المواد
“منظم المياه”: 5 ضوابط لتصعيد شكاوى المستهلكين إلكترونيًا
أبرز المواد
منظمة التعاون الإسلامي: نأمل أن تتمكن الجمهورية التونسية من تجاوز المرحلة الحالية بما يستجيب لتطلعات شعبها
دولي
سعر “برنت” يرتفع بنسبة 0.34 %
أبرز المواد
المملكة تحتضن منتدى عالميًا لمناقشة تقنيات الثورة الصناعية الرابعة
محليات
القوات الخاصة للأمن البيئي توقف 36 مخالفًا لنظام البيئة لارتكابهم مخالفات رعي
أبرز المواد
تنفيذ حكم القتل قصاصاً في يمني قتل أحد أبناء جلدته
منوعات
الصحة: تسجيل 1379حالة إصابة جديدة بكورونا وتسجيل 10 وفيات
أبرز المواد
الشؤون الإسلامية تعيد افتتاح 3 مساجد بعد تعقيمها في منطقتين
محليات
“سكني”: أكثر من 59 ألف أسرة استفادت من خياري “الجاهزة” و”تحت الإنشاء” خلال النصف الأول 2021
محليات
تسكين الإشراف الإداري للمعاهد العلمية في وزارة التعليم
محليات
أمير منطقة الجوف يفتتح مبنى عيادات المرأة والطفل بالقريات
منطقة الجوف

‏‏متطوعين ” عيش جوك ” يثمنون اهتمام أمير المنطقة الشرقية بالشباب

https://almnatiq.net/?p=8295
الدمام - المناطق

حرص صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية خلال حفل افتتاح مهرجان الخبر السياحي ” عيش جوك ” مساء أمس بواجهة الخبر البحرية على التقاط صورة جماعية مع المتطوعين من فريق أيادي عطاء التطوعي وذلك تقديرا منه لجهود المتطوعين واهتمام سموه بالشباب واستغلال الطاقات لديهم بمثل هذه الأعمال , وثمن عدد من المتطوعين هذه اللفتة الجميلة من سموه الكريم واهتمامه بالعمل التطوعي.
كما حرص سموه على أن يتقلد شعار فريق ” أيادي عطاء ” التطوعي في دلالة واضحة على مكانة هؤلاء الشباب وتقدير سموه للدور الذي يقومون به.
وقال رئيس الفريق خالد العتيبي بأن حرص سموه على الالتقاء بأبناءه المتطوعين خلال الحفل وأخذ صورة تذكارية مع سموه, زاد شعورهم بأهمية الدور الذي يقومون به , وبهذا الاهتمام الكبير الذي لمسوه من سموه , مؤكدا بأن ذلك دافع كبير لجميع الشباب والمتطوعين لمواصلة العطاء في العمل التطوعي و نشر ثقافة هذا العمل في المجتمع ,وهي تجسد رؤية سموه تجاه الشباب بشكل عام, وقدم العتيبي شكره وتقديره لسمو الأمير سعود بن نايف على هذه اللفتة الجميلة التي عززت من روح أعضاء الفريق.
وأشار أحمد ميرغني من فريق أيادي عطاء التطوعي بأن ماقام به سمو أمير المنطقة الشرقية هو دليل على حرص سموه على الشباب الذين هم أساس أي عمل تطوعي ولهم دور ريادي وملموس في مجتمعنا، وعناية سموه بشؤون المتطوعين والفرق التطوعية, كان له الأثر البالغ في تنمية العمل التطوعي, مؤكدا بأن هذا الاهتمام سوف ينعكس ايجابا على الشباب بشكل عام والعمل التطوعي بشكل خاص.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة