احدث الأخبار

“الصحة” توضح كيف يمكن أن يكون الحلاق سبباً في الإصابة ب “كورونا”
أبرز المواد
جائحة كورونا تحوّل البندقية ولشبونة لمدينتي أشباح
أبرز المواد
هل يحق للقطاع الخاص إنهاء أو إيقاف عقود الموظفين بسبب “كورونا”؟.. “الموارد البشرية” تُجيب
أبرز المواد
القبض على مواطنين ومقيم أحضروا حلاقاً لإحدى الاستراحات بمدينة الرياض
أبرز المواد
أوبرا وينفري تتبرع بعشرة ملايين دولار لتخفيف آثار كورونا
أبرز المواد
توضيح مهم من «الجوازات» بشأن الفئات المعفاة من المقابل المالي
أبرز المواد
حركة النقل الجوي للركات تسجّل أكبر تراجع منذ 11 سبتمبر
أبرز المواد
الدولار يعزز مكاسبه مع تبدد الآمال في تعاف سريع
أبرز المواد
في زمن «كورونا».. 8 تصرفات عليك تجنبها أثناء التسوق
أبرز المواد
10 نصائح عند استلام طلبات توصيل المواد الغذائية
أبرز المواد
الداخلية: بدء منع التجول في مدينة الدمام ومحافظتي الطائف و القطيف إلى 3عصراً
أبرز المواد
الصحة العالمية: ما زالت أمامنا نافذة مفتوحة لاحتواء فيروس كورونا في الشرق الأوسط
أبرز المواد

الرئيس الصيني علم بتفشي “كورونا” قبل أسبوعين من انتشاره

الرئيس الصيني علم بتفشي “كورونا” قبل أسبوعين من انتشاره
https://almnatiq.net/?p=833229
المناطق - وكالات

ذكرت تقارير صحافية، أنّ الرئيس الصيني شي جين بينغ، “اجتمع في الـ7 من يناير (كانون الثاني) باللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي”، وهي أقوى هيئة لصنع القرار بالصين.

وكشفت التقارير أن شي، أعطى تعليمات بشأن “مكافحة فيروس كورونا”، وذلك قبل أكثر من أسبوع من تحذيره الشعب من خطورة المرض المُستجد.

وذكرت “كيو إس ثيري”، المجلة الرسمية للحزب الشيوعي، في خطاب داخلي نُشر يوم السبت، أن شي جين بينغ، أصدر تعليماته في الـ7 من يناير (كانون الثاني) لمكافحة الفيروس.

الحكومة الصينية تدافع

ومع ذلك، كانت وسائل الإعلام الحكومية نشرت للمرة الأولى تصريح الرئيس الصيني في الـ20 من يناير (كانون الثاني) قبل تشديد العدوى داخل وخارج مدينة ووهان، حيث ظهر وانتشر الفيروس.

وطبقاً لما نشرته صحيفة الحزب الشيوعي، فإنّ الرئيس الصيني قال وقتها، “لقد راقبت في كل لحظة انتشار الوباء، والتقدّم المُحرَز، والجهود المبذولة للحدّ منه”.

ووسط انتقادات لاستجابتها إلى وباء فيروس كورونا، يبدو أن الحكومة الصينية تدفع برواية جديدة بعد الانتقادات التي تعرّض لها الرئيس شي جين بينغ على أنه “لم يتخذ إجراءات مبكرة لمحاربة الفيروس”.

وجاء نشر تصريحات الرئيس على موقع الصحيفة التابعة للحزب الحاكم بعدما تعرّض شي جين بينغ لانتقادات حادة تتهمه بعدم اتخاذ إجراءات مناسبة للحد من العدوى التي تنتشر بالبلاد.

وأقرّ الرئيس الصيني، في الاجتماع المذكور، أنّ الوباء والكفاح من أجل تقليصه من المحتمل أن يتركا تأثيراً سيئاً في الاقتصاد والإنتاج والتجارة.

كما أكد وقتها أهمية السيطرة على “الإشاعات وكسب الرأي العام بالداخل والخارج”.

الحد من الانتقادات

وقال ريان مانويل، محلل في شركة الصين الرسمية للاستشارات، إن تحذير الرئيس في الفترة الزمنية المذكورة من شأنه الحد من الانتقادات التي تعرّض لها على خلفية الانتشار السريع للفيروس.

ووفقاً لدانييل ماتينغلي، أستاذ مساعد للعلوم السياسية في جامعة “ييل” الأميركية، فإنه وعلى الرغم من الغضب العام بشأن إجراءات الحكومة لمنع تفشي المرض، من غير المحتمل أن تجبر أزمة الفيروس الحزب الشيوعي الصيني (CCP) على إعادة تقييم أسلوبهم في الحكم.

ويرى أن مكانة شي والحزب تعززا للبقاء في السلطة لعقود إذا عملا على إلقاء اللوم على مسؤولين محليين والسعي لمعالجة الأزمة من خلال تعبئة كبيرة للموارد الحكومية.

مع هذا أصبح لي وينلانغ، الطبيب الذي حذّر من انتشار كورونا وعوقب بسبب تحذيره، رمزاً يفضح قصور الحكومة في التعامل مع المرض المُستجد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة