احدث الأخبار

“منشآت” تدعو المنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى الاستفادة من خدمة جدير
أبرز المواد
وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية يعقدون اجتماعاً افتراضياً السبت القادم تحت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين
أبرز المواد
مهرجان البر ببللحمر يختتم فعالياته بحضور أمين عسير
منطقة عسير
أمير الشرقية يوجه بمتابعة وضبط مخالفي الأنظمة والإجراءات الاحترازية
المنطقة الشرقية
مدني جازان : تنبيهات من الارصاد عن هطول امطار رعدية ونشاط بالرياح السطحية واتربة مثارة ويهيب بإتباع تعليمات السلامة
منطقة جازان
وزير الموارد البشرية يعتمد تطبيق المخالفات والعقوبات على المنشآت المستفيدة من صرف التعويض في نظام التعطل عن العمل
أبرز المواد
الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يتسلم نسخة من كتاب ” التابلاين ودوره التنموي في منطقة الحدود الشمالية
منطقة الحدود الشمالية
البريد السعودي يدعو المبدعين لتصميم طابع لمجموعة العشرين
أبرز المواد
منح 30 متبرعاً بالأعضاء وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة
أبرز المواد
وزير التعليم يشكر القيادة الرشيدة على اختيار جامعات الملك سعود والملك عبدالعزيز والإمام عبدالرحمن بن فيصل لتطبيق “نظام الجامعات الجديد”
أبرز المواد
الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي: على المسلمين في الغرب الاندماج مع مجتمعاتهم ووضع بصماتهم في العلوم والثقافة
منطقة مكة المكرمة
الصحة: دعم القيادة والخطوات الاستباقية أسهما في زيادة أسرة العناية المركزة خلال جائحة كورونا
أبرز المواد

تونس.. متظاهرون يطالبون برحيل الغنوشي

تونس.. متظاهرون يطالبون برحيل الغنوشي
https://almnatiq.net/?p=870732
المناطق - الرياض

تظاهر مئات من مناصري الحزب الدستوري الحر، الأربعاء، في العاصمة تونس للمطالبة برحيل رئيس البرلمان راشد الغنوشي، متّهمين إياه بتخطي صلاحياته.

وتجمّع المتظاهرون في حي باردو أمام مقر تابع للبرلمان، تزامنا مع انعقاد جلسة لمناقشة اقتراح يدعو المجلس إلى رفض التدخلات الخارجية في ليبيا المجاورة التي تشهد نزاعا مدمرا.

ويدين الاقتراح المقدّم من الحزب الدستوري الحر خصوصا “التدخل التركي” في الشؤون الليبية و”انحياز” حزب “حركة النهضة” والذي يرأسه الغنوشي لهذا المحور، بما يتعارض مع الحياد الذي تلتزمه تونس منذ فترة طويلة.

وتسعى رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي إلى إخراج حركة النهضة من الحياة السياسية وإسقاط رئيسها راشد الغنوشي، الذي يرأس البرلمان منذ نوفمبر.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب على إحداها: “الغنوشي على رأس المجلس يمثل خطرا على الأمن القومي”.

وخلال الجلسة ندد عدد من النواب بحصر النقاش بالتدخل الذي تُتّهم به تركيا على الرغم من تورّط دول عدة في النزاع الليبي.

وفي يناير، التقى الغنوشي، الذي لم يمضِ سوى شهرين بالكاد على انتخابه رئيسا للبرلمان، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بينما لم يكن قيس سعيد، الذي انتخب قبل 3 أشهر، قد سافر إلى الخارج بعد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة