احدث الأخبار

“الصحة”: تلقي لقاح “كورونا” أحد شروط العمل في موسم الحج المقبل
أبرز المواد
وزير العدل يؤكد إطلاق محكمة تنفيذ افتراضية بنهاية العام
أبرز المواد
مواطن يطالب بـ 100 ألف ريال تعويضًا عن إصابة طفله بشلل دماغي جراء خطأ طبي
أبرز المواد
الأرصاد: رياح نشطة تعيق الرؤية الأفقية على ثلاث مناطق
أبرز المواد
مركز لقاحات كورونا بجامعة جازان يواصل تقديم خدماته
منطقة جازان
تفاصيل جديدة عن هاتف “آيفون 13”.. وموعد إصداره المتوقع
أبرز المواد
بهدف قاتل.. ريال مدريد يفلت من خسارة موجعة
أبرز المواد
170 نائبا أمريكيا: انتهاك فاضح لحقوق الإنسان في تركيا
أبرز المواد
245 مليار ريال قيمة الأسهم المتداولة في السوق السعودية لشهر فبراير
أبرز المواد
اتحاد الكاراتيه يهدي وزير الرياضة الحزام الأسود الفخري
أبرز المواد
الولايات المتحدة تسجل 50 ألف إصابة بفيروس كورونا ومئات الوفيات
أبرز المواد
وزير يمني يدين قصف ميليشيا الحوثي الإرهابية لحي سكني في مأرب
أبرز المواد

بلدية القطيف تستهدف زراعة أكثر من مليون زهرة في الطرق والميادين خلال موسم الشتاء

بلدية القطيف تستهدف زراعة أكثر من مليون زهرة في الطرق والميادين خلال موسم الشتاء
https://almnatiq.net/?p=940107
القطيف - المناطق

انتهت بلدية محافظة القطيف من زراعة 800 ألف زهرة شتوية متنوعة، ضمن برامج ‎#جودة_الحياة، ومعالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري، وخلق مناخ صديق للبيئة وزيادة مساحات الزهور المزروعة، ونصيب الفرد منها.

وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد بن عبد المحسن الحسيني أنه تم الانتهاء من زراعة أكثر من 800 ألف زهرة الى الآن، شملت مختلف الواجهات البحرية بالمحافظة، لتشمل بعد ذلك جميع الشوارع والساحات والميادين والمثلثات والجزر الوسطية والحدائق والمنتزهات، مشيرا إلى أن المتوقع خلال الموسم الشتوي زراعة ما يزيد عن مليون زهرة.

وأبان بأن البلدية تسعى لتغطية الطرق والحدائق العامة والميادين بأعداد كبيرة من الزهور متنوعة الأشكال والأصناف تضفي بعداً جمالياً على مظهر المحافظة وترتقي بالمنظر العام للمرافق المختلفة، مشيرا إلى أن الزهور التي تعمل إدارة الحدائق والتشجير على زراعتها هي من انتاج المشتل المركزي للبلدية.

وأكد بأن جهود البلدية مستمرة في مجال تجميل المحافظة بمختلف أنواع الزهور وفق برنامج زمني يتم فيه استبدال الزهور حسب مواسم النمو، موضحاً أن كل نوع من الزهور يحتاج قدراً معيناً من درجات الحرارة وتنتهي فترة أزهاره بانتهاء الفترة الزمنية المناسبة لبقائه.

مؤكداً أن هناك عدداً من الأهداف التي نسعى لتحقيقها من خلال زراعة الزهور وهي تحسين البيئة المحلية، والمساهمة في التوازن البيئي من خلال تقليل عملية التلوث، كما لهذه النباتات دور في حماية البيئة، والحد من تعرية التربة وانجرافها والحماية من الغبار، إضافة إلى الدور التجميلي لترسم لوحة فنية تسهم في إضافة أجواء جميلة على المحافظة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة