احدث الأخبار

ولي العهد يدشن مشاريع بـ 4 مليارات ريال لمنسوبي وزارة الدفاع
أبرز المواد
شرطة الباحة تطيح بثلاثة أشخاص لصيدهم وعل جبلي وتصوير فعلهم ونشره
أبرز المواد
البحرين تدين مواصلة الحوثيين إطلاق طائرات مسيرة تجاه المملكة
أبرز المواد
“إمارة الباحة” تتوعد بملاحقة ومعاقبة العابثين بمقدرات الحياة الفطرية
أبرز المواد
تعرف على حالة الطقس المتوقعة ليوم غدٍ الإثنين
أبرز المواد
“التأمينات”: هذا مصير الأشخاص الذين يتقاضون معاشين بعد قرار الدمج
أبرز المواد
السديس يؤكد استمرار العاملين بالحرمين الشريفين في التقيد بالإجراءات الوقائية
أبرز المواد
لهذه الأسباب يجب تناول السمك عدة مرات أسبوعيًا
أبرز المواد
تصل لغرامة 30 مليون ريال .. النيابة توضح عقوبة قتـل الكائنات الفطرية
أبرز المواد
نيابة عن ولي العهد.. رئيس هيئة الأركان العامة يرعى حفل تخريج دورة تأهيل الضباط الجامعيين
أبرز المواد
“تقنية رفحاء” تبدأ القبول لعددٍ من التخصصات في هذا الموعد
أبرز المواد
التحالف: تدمير طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي تجاه خميس مشيط
أبرز المواد

الأمير فيصل بن خالد يتفقد المواقع الأثرية في قرية زُبَالا والجميمة

الأمير فيصل بن خالد يتفقد المواقع الأثرية في قرية زُبَالا والجميمة
https://almnatiq.net/?p=940776
المناطق - واس

تفقد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية اليوم، قرية زُبَالا التاريخية وهي من المحطات المهمة على درب الحج، 25 كيلو متراً جنوب محافظة رفحاء واشتهرت بثلاث برك مائية ” الشاحوف وأم العصافير والشيحيات “، كذلك بالقصر الأثري وحصن زبالا الواقع شرق القرية ويعد معلماً سياحياً جاذباً للمتنزهين.
واطلع سموه على المواقع التاريخية التي تحتضنها القرية , مستمعاً لشرح من مدير فرع وزارة السياحة بالمنطقة محمد الزمام عن مشروع التنقيب الأثري في موقع زبالا ،الذي تم تنفيذه من خلال أربعة مواسم إضافةً إلى ” مشروع التسوير والتبتير للموقع” الذي يستهدف توثيق الموقع، وحصر الوحدات المعمارية، وبعض الأواني الفخارية والزجاجية والمعدنية.
كما اطلع سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان خلال الزيارة, على نتائج فريق التنقيب في زبالا للموسم الرابع ، معرباً عن أمله في الوصول لاكتشافات جديدة خلال هذا الموسم بناء على ما تم اكتشافه في المواسم السابقة ، ومؤكدا ضرورة العناية بقرية زُبالا التاريخية، وبالمقتنيات الأثرية الغنية بها، وتدريب المشاركين من الأهالي على أهم أساليب المحافظة على مقتنيات هذا الموقع التاريخي.
ووقف سموه على موقع الجميمة الأثري التي يعود تاريخها للقرن الثالث الهجري وتتضمن ست وحدات معمارية وتشتهر بالبركة المربعة الواقعة في وسط فيضة الجميمة ، ويحيط بها جداران داخلي وخارجي والدرج في منتصف جدارها الشرقي ، ومحاطة من الخارج بدعائم ربع اسطوانية في زواياها الأربع، وقد تم تنفيذ أعمال مشروع التسوير والتبتير ، بهدف حماية البركة والمحافظة على جميع الآثار التاريخية في الموقع .
ووجه سموه بضرورة تطوير وتنفيذ انشطة سياحية تستثمر مقومات المنطقة السياحية كمنظومة في حُزم سياحية تشتمل على السياحة البيئية البرية وسياحة الآثار التاريخية والصناعية والموروث الأدبي والثقافي بالمنطقة، مبيناً أن هذه المقومات تمثل عناصر جذب سياحي مميزة لسياح الداخل والخارج متى ما أحسنّا استثمارها في إطار الاستراتيجية السياحية وفق رؤية المملكة ٢٠٣٠.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة