احدث الأخبار

بقيادة كوتون .. مشروع قانون يستهدف إيران ويتوعد بإلغاء الاتفاق النووي
منوعات
مسؤول عسكري أمريكي : المملكة تسعى إلى حل سياسي لإنهاء الصراع في اليمن
أبرز المواد
أمير القصيم يدشن مشاريع تنموية بمركز الدليمية
منطقة القصيم
الجدعان : إصدار أدوات دين بعائد سلبي بأكبر شريحة أُصدرت خارج دول الاتحاد الأوروبي يؤكد القوة الاقتصادية والمالية للمملكة
أبرز المواد
سحب رعدية ممطرة على مرتفعات جازان، عسير والباحة تمتد إلى نجران وسماء غائمة جزئيًا على وسط وشرق المملكة
أبرز المواد
6 آثار سلبية “خطيرة” للمبالغة في تناول الفستق
أبرز المواد
ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي
أبرز المواد
موديرنا: اللقاح المضاد لكورونا المتحور جاهز للاختبار
أبرز المواد
نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول “فاتورة” حفل التنصيب
أبرز المواد
أعراض الاكتئاب تزيد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية
صحة
برنامج جودة الحياة: المملكة مركز عالمي للرياضات الكبرى باستضافتها لبطولات الفورمولا إي
أبرز المواد
مجلس الشورى اليمني: الحوثيون وكلاء لإيران في اليمن وجماعة إرهابية لا تعرف غير العنف
أبرز المواد

ظريف يود التفاوض مع أميركا على عكس طهران

ظريف يود التفاوض مع أميركا على عكس طهران
https://almnatiq.net/?p=942702
المناطق - وكالات

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، أن إيران يمكن أن تدخل في “مفاوضات شاملة” مع الولايات المتحدة، لحل القضايا الخلافية التي لا تقتصر على الاتفاق النووي.

وقال ظريف في مقابلة مع صحيفة ” اعتماد” الايرانية السبت، إنه يمكن إجراء “مفاوضات شاملة” مع الإدارة الأميركية لحل الخلافات العالقة حول قضايا النفط وأمن الخليج والسلام في أفغانستان”.

“رأيي الشخصي”

إلا أن الوزير الإيراني أردف”هذا رأيي الشخصي وليس رأي النظام”، مضيفا” نحتاج لرسم شكل العلاقة النهائية مع الولايات المتحدة”.

كما اعتبر أن انسحاب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب من الاتفاق النووي، أضاع فرصة اعادة العلاقات.

إيران ودعم الميليشيات

وزعم أن دعم إيران للجماعات المسلحة الموالية لطهران في الشرق الأوسط ليست “بالوكالة” بل هي “مساعدات انمائية” و” انفاق لمصلحة السياسة الخارجية”، حسب وصفه.

يأتي ادعاء ظريف في وقت أنفقت فيه طهران 16 مليار دولار منذ عام 2012 لدعم رئيس النظام السوري بشار الأسد ومليارات أخرى لتمويل الجماعات الموالية لها في اليمن والعراق ولبنان وفلسطين.

ووفقا لتقارير دولية، فقد تراوحت مساعدات إيران السنوية لحزب الله وحده بين 200 مليون دولار و 830 مليون دولار سنويًا، اعتمادًا على الوضع الاقتصادي لإيران.

كما قدرت مساعداتها للجماعات الفلسطينية الموالية لها مثل “حماس” و”الجهاد” بما يتراوح بين 60 و 70 مليون دولار في بعض السنوات.

وكانت تصريحات محمود الزهار، القيادي في حركة “حماس” الفلسطينية الموالية لطهران، الذي أكد تسلمه وأعضاء الحركة 9 حقائب تحمل 22 مليون دولار من المساعدات من قائد فيلق القدس السابق بالحرس الثوري الإيراني، أثارت الجدل داخل الأوساط الايرانية في ظل تدهور الوضع الاقتصادي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة