احدث الأخبار

الصحة العالمية تحذر من تأثير “كوفيد طويل الأمد ” على المتعافين
أبرز المواد
غراهام: نقدر قيام إدارة بايدن بضرب الميليشيات المدعومة من إيران في سوريا والتي كانت تضغط على القوات الأمريكية في العراق وأماكن أخرى
أبرز المواد
مجلس الأمن الدولي يدين هجمات الحوثيين على المملكة
أبرز المواد
إدارة بايدن تخطط لإدانة إيران في “الوكالة الدولية”
أبرز المواد
وزير الدفاع الأمريكي: ضربات سوريا استهدفت الميليشيات المسؤولة عن هجمات العراق
أبرز المواد
المرصد السوري: مصرع 17 مقاتلاً موالياً لإيران في الغارات الأمريكية على شمال سوريا
أبرز المواد
بسبب التقادم ..”فيفا” لن يقاضي “بكنباور” بتهمة الفساد
أبرز المواد
قادة الاتحاد الأوروبي يدعون للإبقاء على “قيود صارمة” في مواجهة تحورات كورونا
أبرز المواد
المعلمي يلتقي نائبة المدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة
أبرز المواد
طقس مستقر بوجه عام على معظم مناطق المملكة
أبرز المواد
أمانة الجوف تضبط مستودعاً للمواد الغذائية وأدوات التجميل مخالفاً للاشتراطات الصحية
منطقة الجوف
ولي عهد البحرين: السعودية هي عامل استقرار للمنطقة والاقتصاد العالمي، والعمق الاستراتيجي للأمتين العربية والإسلامية
أبرز المواد

قيلولة ما بعد الظهر.. ماذا تفعل بالذهن والقلب؟

قيلولة ما بعد الظهر.. ماذا تفعل بالذهن والقلب؟
https://almnatiq.net/?p=943970
المناطق - وكالات

كشفت دراسة جديدة، شملت أكثر من 2000 شخص، أن أخذ قيلولة منتظمة بعد الظهر قد تكون إحدى الطرق للبقاء سريع البديهة والمحافظة على القدرات العقلية.

ووجدت الدراسة أن “اختبار الخرف”، الذي أجراه المشاركون أظهر أن القيلولة في فترة ما بعد الظهر مرتبط بشكل وثيق بوعي أفضل والطلاقة اللفظية والذاكرة.

وشملت الدراسة، التي نشرت في مجلة “علم النفس العام”، أنماط نوم 2214 شخصا سليما تبلغ أعمارهم 60 عاما وأكثر، في العديد من المدن الصينية الكبيرة.

وفي الدراسة، أخذ 1534 قيلولة منتظمة في فترة ما بعد الظهر، تتراوح بين 5 دقائق وساعتين، بينما لم يفعل ذلك 680 شخصا آخرين، هم باقي أفراد العينة، وفقا لما ذكره موقع سكاي نيوز.

وقالت الدراسة: “بالإضافة إلى الحد من النعاس، فإن قيلولة منتصف النهار تقدم مجموعة متنوعة من الفوائد مثل تقوية الذاكرة، والاستعداد للتعلم اللاحق، وتحسين الأداء، وتعزيز الاستقرار العاطفي”، مشيرة إلى أنه “لم تتم ملاحظة هذه التأثيرات في جميع الحالات”.

ومع ذلك، قال الباحثون إن الدراسة لا يمكن أن تستنتج ما إذا كانت قيلولة بعد الظهر يمكن أن تمنع الخرف والتدهور المعرفي لدى كبار السن.

وقالت رئيسة الأبحاث في مركز أبحاث ألزهايمر في بريطانيا، سارة إيماريسيو: “بينما أشارت دراسات أخرى أيضا إلى وجود صلة بين التغيرات في نوعية النوم، هناك حاجة إلى دراسة أكبر تبحث في عدد من العوامل المرتبطة بالنوم، وليس فقط القيلولة، بحيث ترسم صورة أوضح عن الصلة بين الخرف والنوم طوال اليوم”.

وأوضحت الدراسة أن أولئك الذين أخذوا قيلولة منتظمة بعد الظهر ظهر لديهم مستوى أعلى من الدهون الثلاثية، مما يعني أن القيلولة مرتبطة ببعض عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة