احدث الأخبار

أمين منطقة تبوك ومدير عام الشئون الإسلامية يتفقدان مصلى العيد وممر المشاة المحيط بالمصلى
منطقة تبوك
أمانة الشرقية تنتهي من تجهيز كافة المرافق للسائحين والمتنزهين وأعمال التزيين والجماليات خلال عيد الفطر المبارك..
المنطقة الشرقية
أمانة الشرقية تنفذ 1684 جولة رقابية وتغلق 19 منشأة مخالفة للإجراءات الاحترازية في الأسواق والمراكز التجارية أمس الثلاثاء
المنطقة الشرقية
“الشؤون الإسلامية” تكمل توزيع ربع مليون مظلة شمسية للمعتمرين والمصلين بالحرم المكي
أبرز المواد
نوفاك: روسيا تعتزم تنفيذ اتفاق “أوبك+” بنسبة 100% في مايو
أبرز المواد
برشلونة يستفز الجماهير العربية على وقع أحداث القدس
أبرز المواد
خبراء مستقلون يصفون كورونا بـ”تشرنوبل القرن 21″: كان بالإمكان تفاديه!
أبرز المواد
مركز الفلك الدولي يصور هلال عيد الفطر من أعلى قمة في الإمارات
أبرز المواد
دوري السوبر الأوروبي.. أول إجراء من “اليويفا” في حق الريال والبارسا ويوفنتوس
أبرز المواد
وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يشارك في مراسم تنصيب رئيس جمهورية أوغندا
أبرز المواد
وزارة الرياضة تصدر البروتوكول الخاص بدخول الجماهير للملاعب والمنشآت الرياضية
أبرز المواد
“الشؤون البلدية” تنفذ أكثر من 575 ألف جولة رقابية خلال رمضان وتسجل 7 آلاف مخالفة للإجراءات الوقائية
أبرز المواد

رجاءات وزارة الصحة لا تكفي

رجاءات وزارة الصحة لا تكفي
https://almnatiq.net/?p=945231
حمود أبو طالب

وتستمر جهات اتخاذ القرار بشأن كورونا في إثبات مواكبتها اللصيقة للمستجدات وتحليلها الدقيق للمعلومات واستعدادها للتوقعات بقرارات استباقية تهدف إلى تقوية كفاءة الإجراءات الاحترازية ومحاصرة الوباء بعدم فتح الثغرات التي يمكن من خلالها العودة إلى الانتشار.

هل الوضع مقلق لدينا بحيث استدعى الدولة إلى تأخير موعد السماح بحرية السفر وفتح جميع المنافذ لحركة المسافرين والقادمين، وكذلك تكرار وزارة الصحة رجاءاتها للناس بالالتزام؛ ومنها حديثان للوزير الأسبوع الماضي بهذا الخصوص. الجواب أن الوضع تحت السيطرة الجيدة من حيث أداء وزارة الصحة في كل الجوانب، ولكننا نواجه تحديين كبيرين، يتمثلان في الأوضاع السيئة للمرض عالمياً وفي بعض الدول القريبة منا، وكذلك التساهل الواضح الذي بدأنا نراه لدى كثير من أفراد المجتمع في الالتزام بتعليمات واشتراطات الوقاية.

الوضع الخارجي يتطلب بالضرورة عدم المغامرة بفتح السفر، والوضع الداخلي يتطلب مزيداً من الشدة في تطبيق الإجراءات الوقائية لأن الرجاء وحده لا يكفي، والتعويل على تفهم الناس ليس ضمانة أكيدة. نحتاج بالفعل إلى التشديد في هذه الفترة، على الأقل لحين الوصول إلى النسبة المستهدفة من اللقاح واستقرار الأوضاع من حولنا.

إنها دعوة للمجتمع باستشعار المسؤولية، وللجهات المسؤولة بالتشدد في تطبيق الإجراءات الكفيلة بالحد من التساهل والإهمال في الوقاية حتى لا نعود إلى المربع الأول لا سمح الله.

نقلاً عن: okaz.com

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة