احدث الأخبار

رسالة إثيوبية “لاذعة” للسودان.. واتهامات بـ “دق طبول الحرب”
أبرز المواد
تايوان تعزز أسطولها بسفينة حربية جديدة.. هل تتحدى الصين؟
أبرز المواد
ثغرة أمنية جديدة في واتساب تهدد حسابات المستخدمين
أبرز المواد
شاهد.. شجاعة سائق عربي باتت حديث وسائل الإعلام الأمريكية.. ما القصة؟
أبرز المواد
سان جرمان يجرد بايرن من اللقب الأوروبي.. ويتأهل لنصف النهائي
أبرز المواد
الشؤون الإسلامية تغلق 9 مساجد في 5 مناطق بعد ثبوت حالات إصابة بكورونا وتعيد فتح 10 مساجد
أبرز المواد
الإطاحة بشبكات إجرامية استولوا على 35 مليون ريال بالنصب والاحتيال
أبرز المواد
شؤون الحرمين توزع وجبات إفطار الصائمين على المصلين والمعتمرين بالمسجد الحرام
منوعات
إطلاق فيلم وثائقي بعنوان “كواليس رئاسة مجموعة العشرين” على قناة العربية .. الجمعة
أبرز المواد
مدينة الرياض تتزين بالأمطار
أبرز المواد
الحقيل: تعديل اللائحة التنفيذية لرسوم الأراضي البيضاء يسهم في زيادة المعروض العقاري
أبرز المواد
قلق أممي عميق إزاء مقتل عشرات المتظاهرين في ميانمار ‏
أبرز المواد
عاجل

“الصحة”: تسجيل 684 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 439 خلال الـ24 ساعة الماضية

مذيع بريطاني يناظر متصلاً هاجم المسلمين

https://almnatiq.net/?p=9510
المناطق - وكالات
خاض المذيع البريطاني جيمس أوبراين نقاشا مطولا مع متصل هاجم المسلمين ودعاهم إلى الاعتذار عن الهجوم على صحيفة شارلي ايبدو.
وقال المتصل: “مرحبا جيمس… اوافقك الرأي على أن كل عاقل يعلم بان اغلبية المسلمين لا علاقة لهم بما جرى في شارلي ايبدو، وان اللوم يقع على اقلية اصولية.. ولكنني اعتقد أن على المسلمين أن يقوموا بالإعتذار نيابة عنهم”.
“قلت من قبل ماذا لو أن شخصًا اسمه جوردي قام بعمل فهل هذا يعني أن على كل شخص اسمه جوردي أن يعتذر عنه… اعتقد ان هذه مقارنة سخيفة !”.
ورد عليه المذيع: “لماذا ما هو الفارق بين الحالتين، لماذا يجب على “عباس” المتصل السابق أن يعتذر عما فعله القتله في باريس؟”.
فقال المتصل: “لأنني اعتقد ان بديل ذلك ان لا يقوم أحد بالاعتذار”. فسأله المذيع: “هل قمت بالإعتذار انت حتى الآن؟”.
فرد عليه: “اعتذار عن ماذا؟”.
فاجابه المذيع جيمس:” عن الجرائم التي حدثت في فرنسا يوم الخميس الماضي.”.
فقال المتصل: “ولماذا علي أن اعتذر عن ذلك؟”.
ولماذا يجب على عباس أن يعتذر… كان في بالتشر في ذلك الوقت؟
فقال المتصل: “لانهم يقومون بذلك باسم الإسلام”.
فقاطع المذيع حديثه قائلا: “لا لم يقوموا بذلك باسم إسلامه هو”.
“قد يقومون بهذا الفعل باسم “ريتشارد” هذا لا يعني أن هذا الفعل يمثلك”.
وأضاف: “حسنا إذا قمت بتفجير في كل ما مكان ما وقلت بأنني قمت بذلك باسمك كل من اسمه “ريتشارد” في كل مكان.. فهل يجب عليك الإعتذار”؟
ومضى قائلا: “ماذا لو كان اسم ذلك القاتل في باريس “ريتشارد” فهل ستعتذر بالنيابة عن ما قام بفعله؟”.
واستمر الجدل، ولم يتمكن المتصل من الرد على الاسئلة التي طرحها المذيع البريطاني جيمس براون.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة