احدث الأخبار

سفارة المملكة بالقاهرة توجه تنبيهًا هامًا للمواطنين القادمين إلى مصر
أبرز المواد
النيابة العامة توضح حقوق الطفل حال مشاركته بالأنشطة الترفيهية
أبرز المواد
وزير التجارة يقف على سير العمل في مركز البلاغات الموحد 1900
أبرز المواد
ضبط عدد من المركبات بالمدينة المنورة قام أصحابها بارتكاب مخالفات مرورية
أبرز المواد
الهلال الأحمر السعودي بمكة المكرمة يعلن نجاح خطة رمضان في العاصمة المقدسة والمسجد الحرام
أبرز المواد
الصحة توجه رسالة لـ “المحصنين” بشأن ارتداء الكمامة
أبرز المواد
بدعوة من المملكة.. «التعاون الإسلامي» تبحث غدًا العدوان الإسرائيلي في فلسطين
أبرز المواد
إلزام القادمين للمملكة بالإقرار عن أي مشتريات وهدايا فوق 3000 ريال
أبرز المواد
«توكلنا»: منصتان فقط للتسجيل للتبرع بالأعضاء.. والإلغاء بخطوتين
أبرز المواد
توضيح من العدل بشأن زواج المطلقة مجدداً
أبرز المواد
جسر الملك فهد: إطلاق واي فاي مجاني بالجانب البحريني وقريبًا بالسعودية
أبرز المواد
«الصحة» توضح إمكانية حصول مرضى «التصلب اللويحي» على لقاح كورونا
أبرز المواد

السعودية تؤجل خطط إنتاج الكهرباء بالطاقة النووية لـ 8 سنوات

https://almnatiq.net/?p=9530
المناطق - متابعات

قال هاشم يماني رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة اليوم الإثنين إن خطط السعودية لبناء محطات كهرباء تعمل بالطاقة النووية والشمسية ستتأخر نحو ثماني سنوات عن موعدها الأصلي حتى تكتمل.

وفي عام 2012 قالت المملكة أكبر بلد مصدر للنفط في العالم إنها ستضيف 17 جيجاوات من الكهرباء بالطاقة النووية ونحو 41 جيجاوات من الكهرباء بالطاقة الشمسية بحلول عام 2032. ولا يوجد في السعودية حاليا محطات كهرباء تعمل بالطاقة النووية.

وقال يماني في مؤتمر للطاقة بأبوظبي إن الخطة كانت تتطلع إلى 20 عاما على أن يكون عام 2023 المعلم الرئيسي للتخطيط على الأجل الطويل. وأضاف أن ذلك تم تعديله مؤخرا ليتم التركيز على عام 2040 كمحور للتخطيط في مجال الطاقة بالمملكة على الأجل الطويل.

ولم يذكر يماني سببا وراء التأخير أو يحدد موعد تشغيل أول محطات تعمل بالطاقة النووية والشمسية. ومع أن السعودية لديها مصادر مالية وفيرة لإقامة تلك المشروعات إلا أنها تواجه تحديات فنية ونقصا في إمدادات المياه اللازمة للاستخدام في المحطات إضافة إلى عقبات بيروقراطية محتملة.

وينمو الطلب على الكهرباء في المملكة ثمانية في المئة سنويا وهو ما يدفع الشركة السعودية للكهرباء التي تديرها الدولة وتعد أكبر شركة مرافق عامة في منطقة الخليج إلى إنفاق مليارات الدولارات على مشروعات لإضافة طاقة كهربائية.

وستؤدي محطات كهرباء تعمل بالطاقة النووية والشمسية إلى تقليص كميات النفط المستخدمة في توليد الكهرباء بالمملكة وهو ما يتيح لها زيادة كميات الخام المخصصة للتصدير. وقال يماني إنه رغم مبادرة الحكومة التي تهدف إلى ترشيد الطاقة فإنه من المتوقع أن يتجاوز الطلب على الكهرباء في البلاد 120 جيجاوات بحلول 2032.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة