احدث الأخبار

التعاقد بعد التقاعد

التعاقد بعد التقاعد
https://almnatiq.net/?p=954158
سلمان بن ظافر الشهري*

في ظل الأزمة الإقتصادية العالمية وما نجم عنها من تبعات نتيجة جائحة كورونا وغيرها من الأسباب الأخرى، ما زالت قضية التوظيف أمر يؤرق الدول قبل مواطنيها، وذلك لخروج عشرات المهن من سوق العمل بسبب الثورة التقنية وعولمة التكنولوجيا، بالإضافة إلى ندرة استحداث وظائف جديدة وتسريح الآلاف من الوظائف، إما لإنهاء الشركات والمؤسسات عملها أو لتقليل عدد موظفيها للتخفيف من عبء التكاليف المالية، ويبقى الأمل الوحيد للجيل الشاب مايتاح لهم من فرص وظيفية نتيجة تقاعد آلاف الموظفين سنوياً.

حيث كشفت المؤسسة العامة للتقاعد أن عدد المتقاعدين بالسعودية بلغ بنهاية 2019 نحو 945.2 ألف متقاعد، مقارنة بـ 904.4 ألف بنهاية 2018، بزيادة قدرها 40.8 ألف متقاعد.
وأظهر التقرير السنوي للمؤسسة لعام 2019 أن عدد المتقاعدين الأحياء وصل إلى نحو 697.2 ألف متقاعد بنهاية عام 2019 بزيادة قدرها 6% مقارنة بالعام الذي سبقه، بينما بلغ عدد المتوفين نحو 248.1 ألف متقاعد متوفى بزيادة قدرها 1% مقارنة بعام 2018.

إلا أن ما يخيب آمال وطموحات أولئك الشباب من الجنسين ماتقوم به وللأسف الشديد العديد من الجهات الحكومية والخاصة من التعاقد مع من كانوا قد أحيلوا على التقاعد بحجج غير مقنعة وهم بذلك يكونون قد فوتوا الفرص على أولئك المنتظرين بفارغ الصبر للحصول على أبسط حقوقهم وهي الوظيفة التي من خلالها يستطيعون بناء وتكوين مستقبلهم وقبل هذا وذاك فإنهم قيمة نوعية للوطن بما يحملونه من همة ونشاط وحيوية ومؤهلات تمكنهم من تحقيق تطلعات وأهداف وطن يرنو إلى التقدم والتطور والنجاح في مختلف المجالات.

*كاتب سعودي

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة