احدث الأخبار

أمير منطقة جازان يشدد على مضاعفة الجهود الرقابية وعدم التهاون في مخالفات الإجراءات الاحترازية
منطقة جازان
السفير المعلمي يسلم مليون دولار مساهمة المملكة للصندوق الطوعي للآلية الدولية المحايدة ‏والمستقلة المعنية بسوريا
محليات
متخصص: “إنترنت الأشياء” يحقق عائدات ضخمة والتجربة في المملكة محفزة
أبرز المواد
أمير الجوف يستقبل رئيس وأعضاء جمعية سمح للخدمات الطبية بطبرجل
أبرز المواد
“الأراضي البيضاء”: صرف 8,9 مليون ريال لتطوير البنى التحتية لمشروع رنية في مكة المكرمة
أبرز المواد
ضحاياها خليجيين وعرب.. إفلاس شركة تركية كبيرة لتطوير المشاريع السكنية
أبرز المواد
إغلاق 16 منشأة مخالفة للإجراءات الاحترازية في الشرقية
أبرز المواد
أمانة الشرقية: توقيع عقود استثمارية بأكثر من ربع مليار ريال في الربع الأول للعام الجاري
أبرز المواد
أمير جازان يتسلم تقرير إسكان جازان للربع الأول من العام 2021م
أبرز المواد
كلية طب المجمعة تنظم ملتقى رحلة طبيب الامتياز
أبرز المواد
“تطوير المباني” تحقق تقدماً لمشروعاتها في شهر أبريل
أبرز المواد
“الأمر بالمعروف” تفعّل حملة “رب اجعل هذا البلد آمنًا” في بلجرشي
أبرز المواد
عاجل

الصحة تؤكد أن اللقاحات آمنة وفعّالة .. وتشدّد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية

الجدعان : إصدار أدوات دين بعائد سلبي بأكبر شريحة أُصدرت خارج دول الاتحاد الأوروبي يؤكد القوة الاقتصادية والمالية للمملكة

الجدعان : إصدار أدوات دين بعائد سلبي بأكبر شريحة أُصدرت خارج دول الاتحاد الأوروبي يؤكد القوة الاقتصادية والمالية للمملكة
https://almnatiq.net/?p=954367
المناطق - واس

أعلن المركز الوطني لإدارة الدين الانتهاء من استقبال طلبات المستثمرين على إصداره الدولي الثاني للسندات بعملة اليورو ضمن برنامج حكومة المملكة العربية السعودية الدولي لإصدار أدوات الدين، حيث وصل المجموع الكلي لطلبات الاكتتاب أكثر من 5 مليار يورو حيث تجاوزت نسبة التغطية أكثر من 3 أضعاف إجمالي الإصدار.
وبهذه المناسبة قال معالي وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف الأستاذ محمد الجدعان :” إن الإصدار المقوّم باليورو يأتي في إطار جهود المركز الوطني لإدارة الدين في تأمين احتياجات المملكة من التمويل وفق مستهدفات السياسة المالية واستراتيجية الدين العام”، مشيراً إلى أن المركز استغل فرصة الدخول لسوق اليورو الأوروبي (ثاني أكبر سوق بعد سوق الدولار الأمريكي) بإصدار أدوات دين بعائد سلبي, ليكون أكبر شريحة أُصدرت بالسالب خارج دول الاتحاد الأوروبي، كما عكست الطلبات العالية على الإصدار قوة المملكة العربية السعودية بتمكنها من دخول أسواق مختلفة دون التأثير على أسعار الدين على المدى البعيد، وإثبات القوة الاقتصادية والمالية للمملكة وإمكانية توطيد وبناء علاقات استراتيجية مع المستثمرين في مختلف دول العالم.
وأكد معاليه أن المركـز الوطني لإدارة الديـن يسعى فـي ضـوء اسـتراتيجيته للاقتراض إلـى تنويـع أدوات التمويـل ما بين السوقين المحلي والخارجي مع التركيز على تطويـر وتعميـق أسـواق الديـن المحليـة، بالإضافة إلـى سـعيه للوصـول إلـى أسـواق الدين العالمية ضمن اسـتراتيجيته إدارة المخاطـر والحصـول علـى تسـعيرات عادلة، مشيراً إلى أنه تـم مؤخـراً الاسـتفادة مـن منهجيـات التمويل الحكومـي البديـل ضمـن خطــة وزارة المالية لدعــم اســتمرارية واســتكمال المشاريع التنمويـة الكبـرى فـي المملكـة بمـا يحقق مستهدفات رؤية المملكـة 2030.
من جهته أكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لإدارة الدين فهد السيف، أن الإصدار المقوم بعملة اليورو يُعد ثاني إصدار استراتيجي لتعزيز استدامة وصول المملكة للأسواق الأوروبية، لافتاً إلى أن هذا الإصدار هو الأكبر على الإطلاق من الإصدارات التي تم تسعيرها بعائد سلبي، كما يُعد ثاني أكبر عائد سلبي تم تحقيقه مقارنه بدول الأسواق الناشئة بعملة اليورو.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة