احدث الأخبار

” 3200 ” كتاب تركز على التاريخ السعودي وبدايات إنتاج النفط من المخطوطات في مكتبة جورج رينتز الى مكتبة الملك عبدالعزيز العامة
ثقافة وفنون
أمانة تبوك تضبط ثلاثة منازل , تُحضّر فيها الأطعمة وتُخزّن بطرق مخالفة
منطقة تبوك
لجنة المحافظة على واحة الأحساء تعقد اجتماعها السابع
المنطقة الشرقية
شؤون الحرمين تستخدم أحدث التقنيات الصوتية
محليات
أمين حائل يدشن حملة ” أنا ممتثل ” في مدن ومحافظات المنطقة
منطقة حائل
الصحة تُحذر من التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية، وتُعلن تسجيل (1028) حالة مؤكدة
أبرز المواد
أمانة الشرقية تنفذ 1550 جولة رقابية على الأسواق والمراكز التجارية
المنطقة الشرقية
شارع الملك عبدالعزيز في أبوعريش يتحول إلى لوحة فنية جاذبة
منطقة جازان
أمير الباحة يرعى الملتقى السادس للرواية العربية
منطقة الباحة
“سقيا الماء” بمنطقة مكة المكرمة وزعت أكثر من 13500 وجبة إفطار صائم حتى اليوم
منطقة مكة المكرمة
رئيس جامعة الملك سعود يوقع عقد مشروع الشهادات المهنية في التدريس مع منظمة “الإيسيسكو”
منطقة الرياض
“التوت” .. فاكهة السفرة الرمضانية في الجوف
منطقة الجوف
عاجل

الصحة تُحذر من التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية، وتُعلن تسجيل (1028) حالة مؤكدة

الصحة العالمية تحذر من تأثير “كوفيد طويل الأمد ” على المتعافين

الصحة العالمية تحذر من تأثير “كوفيد طويل الأمد ” على المتعافين
https://almnatiq.net/?p=954804
المناطق - وكالات

أكدت منظمة الصحة العالمية، أمس الخميس، أن “كوفيد طويل الأمد” يؤثر بشكل غامض على عدد كبير من مصابي كورونا حتى بعد مرور 12 أسبوعاً من الإصابة، مشددة على ضرورة منحه “أهمية قصوى” من جانب جميع السلطات الصحية في أنحاء العالم. 

وقال مدير الفرع الأوروبي للمنظمة، هانس كلوغه، في مؤتمر صحافي: “إنها أولوية واضحة لمنظمة الصحة العالمية ويجب أن تكون كذلك لكل السلطات الصحية”.

كانت منظمة الصحة العالمية عقدت،أوائل فبراير الجاري، أول ندوة افتراضية مكرسة لما يسمى بـ”كوفيد طويل الأمد”، من أجل تعريفه بشكل صحيح وتسميته رسمياً.

وبعض الدراسات بدأت لقاء الضوء على المرض الذي ما زال بعض من أصيبوا به يعانون بعض أعراضه رغم مرور عدة أشهر على تشخيصهم، بما فيها التعب وتشوش الدماغ والاضطرابات القلبية والعصبية.

وأوضح كلوغه أن “العبء كبير وفعلي، وقرابة واحد من كل 10 مصابين يشعرون بأنهم ليسوا على ما يرام بعد 12 أسبوعاً، والكثير منهم لفترة أطول من ذلك”.

وأشار كلوغه إلى أن “تقارير الأعراض طويلة الأمد وردت بعد وقت قصير من اكتشاف الإصابة بالوباء”، موضحاً أن بعض المرضى “قوبلوا بعدم التصديق أو قلة فهم، لذلك فهم بحاجة إلى الاستماع إليهم إذا أردنا فهم التبعات الطويلة الأمد بعد التعافي من كوفيد-19”.

مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية هانس كلوغه - AFP

ودعا الفرع الأوروبي للمنظمة الدول والمؤسسات في القارة العجوز إلى “العمل معاً كجزء من أجندة بحثية متكاملة، وتوحيد أدوات جمع البيانات وبروتوكولات الدراسة”.

وكشف الفرع أنه سيجمع 53 بلداً عضواً في الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، من بينها دول في آسيا الوسطى “من أجل وضع استراتيجية إقليمية”.

معاناة مستمرة

كانت المنظمة الأممية دعت في 10 فبراير إلى إجراء مزيد من البحوث حول “كوفيد طويل الأمد” والاهتمام بالذين يعانون منه وتأهيلهم، خلال مؤتمر ضم خبراء تبادلوا الخبرات حول هذه الحالة التي لا تزال غير مفهومة بما يكفي.

وعقدت المنظمة هذا المؤتمر الأول ضمن سلسلة تم الإعداد لها بهدف التوسّع في فهم أعراض ما بعد الإصابة، وشارك فيه علماء وأطباء، إضافة إلى أشخاص عانوا من هذه الحالة.

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس - AFP

وتشير أحدث الدراسات إلى أن حالة واحدة من كل 10 قد تعاني من أعراض طويلة الأمد بعد شهر من الإصابة، ما يعني أن الملايين معرّضون للمعاناة من مرض مستمر.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، قوله: “تحوّل الاهتمام إلى حملات التلقيح ولا ينبغي إهمال كوفيد طويل الأمد، فهو ذو تأثير على المجتمع والاقتصاد، وعلى الرغم من تعزيز مستوى البحث إلا أنه لا يزال غير كافٍ”، على حد قوله.

جائحة مزدوجة

وحذّرت الطبيبة البريطانية غايل كارسون، من الاتحاد الدولي للعدوى التنفسية الحادة، من أن “كوفيد طويل الأمد يمكن أن يصبح جائحة فوق الجائحة”. 

وعرضت غايل معاناة مرضى يعانون من “كوفيد طويل الأمد” ويخضعون للمراقبة، في إطار تقديمها نتائج ما توصّل إليه “منتدى دعم ما بعد كوفيد”.

وأشارت إلى أنه حتى أولئك الذين لم يضطروا لدخول المستشفى للعلاج من الفيروس، فإن هذه الحالة غيّرت حياتهم، مضيفة أن “الناس يفقدون وظائفهم وعلاقاتهم. وهناك حاجة ملحة لمحاولة فهم هذا الأمر”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة