احدث الأخبار

السودان.. مصادر : قوة عسكرية اقتادت “حمدوك” لـ “مكان مجهول”
أبرز المواد
“الوطني للأرصاد”: رياح نشطة وسحب رعدية على منطقة جازان
أبرز المواد
السودان.. مصادر: إغلاق مطار الخرطوم وتعليق الرحلات الدولية
أبرز المواد
التعليم: تصوير ونشر ما يحدث بالفصول الافتراضية مخالفة رقمية
أبرز المواد
أول تعليق من الجيش السوداني على سلسلة الاعتقالات التي شهدتها البلاد اليوم
أبرز المواد
القبض على مقيم سرق 45000 ريال من محل تجاري بالمدينة المنورة
أبرز المواد
الإطاحة بـ 6 مواطنين بعد سطوهم على محل تجاري في ينبع تحت تهديد السلاح
أبرز المواد
“تعليم ينبع” يشارك في التوعية باليوم العالمي للتأتأه
أبرز المواد
السودان.. وضع رئيس الحكومة تحت الإقامة الجبرية واعتقال 4 وزراء في انقلاب عسكري جديد
أبرز المواد
الجمعية السعودية لأمراض الروماتيزم تحتفي باليوم العالمي لالتهاب المفاصل
أبرز المواد
محافظ ينبع يلتقي مدير عام السجون بمنطقة المدينة المنورة المعين
أبرز المواد
“الأرصاد”: سحب رعدية على هذه المناطق.. وضباب خلال الصباح الباكر
أبرز المواد

إطلاق مشروع الكتروني لتتبع الأدوية عبر “تطبيقات الهواتف”

https://almnatiq.net/?p=9566
المناطق - الرياض:

تستعد الهيئة العامة للغذاء والدواء بالتعاون مع مركز الترقيم السعودي لإطلاق مشروع تطبيق الترميز ثنائي الأبعاد والذي يعد النظام الالكتروني الأول لتتبع الأدوية، عقب 14 شهرا، عبر تطبيقات الهاتف المحمول، وسيمكن المشروع السعوديين من قراءة الباركود على الدواء وإيصالهم بكافة المعلومات عنه، إضافة إلى إمكان تعقب الأدوية من قبل الهيئة والجهات الرقابية.

وأوضح نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الدواء في الهيئة الدكتور إبراهيم الجفالي، خلال ندوة استضافها مجلس الغرف بعنوان: مأمونية وتعقب الأدوية وتطبيق الترميز ثنائي الأبعاد بالرياض أمس، أن شركات الأدوية المحلية والعالمية ستبدأ تطبيق المشروع في مارس المقبل على جميع منتجاتها في السعودية، مبينا أن الهيئة لم يكن لديها نظام سابق للتتبع وهو نظام وتوجه عالمي جديد وأغلب الجهات الرقابية في العالم تمضي فيه في الوقت الحالي، وفقاً لـ”مكة”.

وبيّن أن عدد مصانع الأدوية المحلية العاملة حاليا 20 مصنعا فيما 10 مصانع أخرى في طريقها للترخيص والبدء في العمل.

وصف الجفالي في تصريح لـ»مكة» أدوية المصانع السعودية التي تصرحها الهيئة للتصدير فقط بأنها غير مناسبة للسوق والمستهلك السعودي أو ليس عليها طلب من المرضى المحليين، لافتا إلى أن كثيرا من أدوية المصانع السعودية الموجهة للسوق المحلية مصرحة للتصدير أيضا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة