احدث الأخبار

أمطار الخير تواصل هطولها على المدينة المنورة
أبرز المواد
أمانة الحدود الشمالية تنفذ 728 جولة رقابية على المحال التجارية بالمنطقة
أبرز المواد
رئاسة المسجد النبوي تكثف جهودها لإزالة آثار الأمطار
أبرز المواد
المتطوعون في مكة .. بين طلب الأجر وخدمة قاصدي المسجد الحرام في شهر رمضان
أبرز المواد
إيقاف حراج سوق الخضار والفاكهة المركزي في جدة
أبرز المواد
الهيئة الملكية لمدينة الرياض : رفع الإيقاف عن مساحات كبيرة من أراضي شمال الرياض والسماح بتخطيطها وتطويرها والتصرف بها بيعًا وشراءً
أبرز المواد
صحة بيشة تطلق مشروع “زائر” والحالات المُنجزة 684 حالة
أبرز المواد
خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالاً هاتفياً من رئيس الجمهورية التونسية
أبرز المواد
صحة عسير : أكثر من 22 ألف مستفيد من برنامج الزواج الصحي خلال عام 2020
أبرز المواد
“الشؤون الإسلامية” تنقل فعاليات مسابقة الملك سلمان للقرآن عبر “سناب شات”
أبرز المواد
“الشؤون الإسلامية” تغلق 18 مسجدًا بشكل مؤقت في 6 مناطق
أبرز المواد
“المنطقة التاريخية بالطائف ” .. هوية عمرانية ازدانت بمساجدها
أبرز المواد
عاجل

“الصحة”: تسجيل 684 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 439 خلال الـ24 ساعة الماضية

أبا الخيل يحذّر الأئمة والدعاة من التشدد ويطالبهم بمواكبة العصر

https://almnatiq.net/?p=9641
المناطق - متابعات

حذّر وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل الدعاة وأئمة المساجد من التشدد والغلو وكل ما يسبب الفرقة والنزاع، والتركيز على التعاون واللحمة والتواصل حتى لا ينفر الناس من الدعوة، مع الحرص على أن ينطلق الخطاب الدعوي من أسس ومبادئ صافية نقية، تواكب متطلبات العصر.

وطالب الدعاة وخطباء المساجد بتوجيه الناشئة والشباب التوجيه الصحيح، القائم على المعاني الصحيحة للكتاب والسنة، ومنهج سلف الأمة. وأوضح في بيان أمس أن وزارته ماضية قدماً نحو تطوير أعمالها، وبرامجها، وقطاعاتها، وإداراتها، إضافة إلى فروعها، من أجل تحسين قدرات منسوبيها لمواكبة قطاعات الدولة.

وشدّد على أنها لن تتأخر في تطوير أداء منسوبي المساجد والأئمة والخطباء والمراقبين.

وقال: إن المسؤولية الملقاة على الدعاة والخطباء تجاه المجتمع تتمثل في طرحهم الصادق الواضح المعتدل الذي لا لبس فيه، وبعيداً عن الغلو والتشدد، والمصادمات والتصنيفات الفكرية والمنهجية.

وأكد ضرورة أن يكون الداعية والخطيب حريصاً على ترسيخ تعاليم العقيدة الصحيحة في قلوب الشباب وعقولهم، ما يسهم في تحذيرهم من دعاة الفتنة التي تفرق الجماعة ولا توحّد المجتمع، مناشداً في الوقت ذاته الأئمة والخطباء بمعالجة الأمور بموضوعية واتزان، وبالمبادرة بتصحيح الأخطاء في حينها من دون تأخير وتسويف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة