احدث الأخبار

ميليشيا الحوثي تفخخ مركزًا صحيًا بـ10 ألغام.. وفريق «مسام» ينجح في انتشالها
أهم الاخبار
الرئيس الفرنسي يزور 3 دول خليجية بينهم السعودية
دولي
هل يجب الإفصاح عن الراتب كاملا عند التسجيل في الضمان الاجتماعي المطور؟
أهم الاخبار
النصر يكسر عقدة ملعب عبدالله الفيصل
أبرز المواد
تقنية غير مسبوقة لخفض نسبة السكر في الدم دون أدوية.. تعرف عليها
أبرز المواد
خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس ألبانيا بذكرى استقلال بلاده
أهم الاخبار
تأجيل المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية بسبب متحور اوميكرون
أبرز المواد
استبعاد زياد الجهني من قائمة الأخضر في “كأس العرب”.. واستدعاء رديف
أبرز المواد
تسريبات تكشف أول 3 متسابقين في صراع الكرة الذهبية
أبرز المواد
«أوميكرون» يجبر سلطنة عمان على تعليق دخول القادمين من 7 دول إفريقية
أبرز المواد
“وان بلس” تنوي دعم هواتفها بكاميرات استثنائية في عام 2022
أبرز المواد
لماذا أطلقت «الصحة العالمية» اسم «أوميكرون» على متحور كورونا الجديد؟
أبرز المواد
عاجل

الداخلية: تعليق الرحلات الجوية القادمة من جنوب أفريقيا وإليها

أبا الخيل يحذّر الأئمة والدعاة من التشدد ويطالبهم بمواكبة العصر

https://almnatiq.net/?p=9641
المناطق - متابعات

حذّر وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل الدعاة وأئمة المساجد من التشدد والغلو وكل ما يسبب الفرقة والنزاع، والتركيز على التعاون واللحمة والتواصل حتى لا ينفر الناس من الدعوة، مع الحرص على أن ينطلق الخطاب الدعوي من أسس ومبادئ صافية نقية، تواكب متطلبات العصر.

وطالب الدعاة وخطباء المساجد بتوجيه الناشئة والشباب التوجيه الصحيح، القائم على المعاني الصحيحة للكتاب والسنة، ومنهج سلف الأمة. وأوضح في بيان أمس أن وزارته ماضية قدماً نحو تطوير أعمالها، وبرامجها، وقطاعاتها، وإداراتها، إضافة إلى فروعها، من أجل تحسين قدرات منسوبيها لمواكبة قطاعات الدولة.

وشدّد على أنها لن تتأخر في تطوير أداء منسوبي المساجد والأئمة والخطباء والمراقبين.

وقال: إن المسؤولية الملقاة على الدعاة والخطباء تجاه المجتمع تتمثل في طرحهم الصادق الواضح المعتدل الذي لا لبس فيه، وبعيداً عن الغلو والتشدد، والمصادمات والتصنيفات الفكرية والمنهجية.

وأكد ضرورة أن يكون الداعية والخطيب حريصاً على ترسيخ تعاليم العقيدة الصحيحة في قلوب الشباب وعقولهم، ما يسهم في تحذيرهم من دعاة الفتنة التي تفرق الجماعة ولا توحّد المجتمع، مناشداً في الوقت ذاته الأئمة والخطباء بمعالجة الأمور بموضوعية واتزان، وبالمبادرة بتصحيح الأخطاء في حينها من دون تأخير وتسويف.

Advertisements

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة