احدث الأخبار

“الشؤون الإسلامية” تكمل توزيع ربع مليون مظلة شمسية للمعتمرين والمصلين بالحرم المكي
أبرز المواد
نوفاك: روسيا تعتزم تنفيذ اتفاق “أوبك+” بنسبة 100% في مايو
أبرز المواد
برشلونة يستفز الجماهير العربية على وقع أحداث القدس
أبرز المواد
خبراء مستقلون يصفون كورونا بـ”تشرنوبل القرن 21″: كان بالإمكان تفاديه!
أبرز المواد
مركز الفلك الدولي يصور هلال عيد الفطر من أعلى قمة في الإمارات
أبرز المواد
دوري السوبر الأوروبي.. أول إجراء من “اليويفا” في حق الريال والبارسا ويوفنتوس
أبرز المواد
وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يشارك في مراسم تنصيب رئيس جمهورية أوغندا
أبرز المواد
وزارة الرياضة تصدر البروتوكول الخاص بدخول الجماهير للملاعب والمنشآت الرياضية
أبرز المواد
“الشؤون البلدية” تنفذ أكثر من 575 ألف جولة رقابية خلال رمضان وتسجل 7 آلاف مخالفة للإجراءات الوقائية
أبرز المواد
مصر تفتح مستشفياتها لاستقبال المصابين من غزة بعد عدوان الاحتلال
أبرز المواد
أمانة جدة: غدًا بدء العمل بتنظيم وقت أعمال البناء
منطقة مكة المكرمة
أمير ‫تبوك يُسجل في برنامج التبرع بالأعضاء
أبرز المواد

مركز البحوث والتواصل المعرفي يدشن المرحلة الثانية من مشروع النشر السعودي الصيني للأعمال الكلاسيكية والحديثة

مركز البحوث والتواصل المعرفي يدشن المرحلة الثانية من مشروع النشر السعودي الصيني للأعمال الكلاسيكية والحديثة
https://almnatiq.net/?p=966550
المناطق - واس

دشّن مركز البحوث والتواصل المعرفي اليوم، المرحلة الثانية من (مشروع النشر السعودي الصيني للأعمال الكلاسيكية والحديثة)، بحضور سفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة السيد تشن وي تشينغ، ورئيس مركز البحوث والتواصل المعرفي الدكتور يحيى محمود بن جنيد، وذلك في مقر المركز بحي الصحافة في الرياض، وبمشاركة العديد من المؤسسات الصينية عبر الاتصال الافتراضي .
وقصّ السفير الصيني والدكتور بن جنيد، في بداية الاحتفال، شريط المعرض المُعدّ للأعمال المترجمة الجديدة، الذي عرض نبذة عن المشروع المشترك بين مركز البحوث والتواصل المعرفي وجامعة بكين للمعلمين ودار إنتركونتننتال الصينية للنشر، كما عرض 8 من كتب المرحلة الثانية للمشروع، 4 منها تُرجمت وطُبعت في الرياض من اللغة الصينية إلى اللغة العربية، و4 منها تُرجمت وطُبعت في بكين من اللغة العربية إلى اللغة الصينية .
وتعرّف الحضور على قائمة الكتب التي ترجمها المركز من اللغة الصنيية إلى العربية .
وألقى بعد ذلك رئيس مركز البحوث والتواصل المعرفي الدكتور يحيى محمود بن جنيد كلمة رحّب فيها بالسفير الصيني وضيوف التدشين من مثقفين وإعلاميين وباحثين، مشيرًا إلى أن اهتمام المركز بجمهورية الصين الشعبية والتواصل المعرفي مع مؤسساتها بدأ منذ انطلاقة المركز، وعلى العديد من الأصعدة والمستويات الثقافية والأكاديمية والبحثية، ويأتي هذا التدشين للمرحلة الثانية استكمالاً للمرحلة الأولى التي تم تدشينها في معرض بكين الدولي للكتاب 2019م، عندما تُرجمت مجموعة من الأعمال الكلاسيكية السعودية إلى اللغة الصينية .
عقب ذلك تحدث سفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة تشن وي تشينغ معبّراً عن سعادته بهذا التدشين الذي يشكّل ملمحًا مهماً من التعاون الثقافي والبحثي والأكاديمي بين المملكة وجمهورية الصين، ويقوّي أواصر التواصل المتعددة التي تربط البلدين والشعبين العريقين .
وبيّن أهمية العمل الذي يقوم به مركز البحوث والتواصل المعرفي وشركائه في جمهورية الصين الشعبية، سواء المؤتمرات العلمية أو حلقات النقاش أو البحوث المشتركة وصولاً لهذا المشروع الذي يغذي مكتبات الصين بالكتب السعودية، ويغذي مكتبات المملكة بالكتب الصينية كمبادرة ثقافية واعية وعميقة، مقدمًا شكره لرئيس المركز ومنسوبيه على كل ما يقدمونه لخدمة المعرفة والتواصل .
ثم قدّم مدير الشؤون الثقافية بمركز البحوث والتواصل المعرفي صالح زمانان عرضًا عن برامج التواصل التي أقامها المركز بخصوص الصين منذ نشأته عام 2016م، فذكر أن المركز قدّم داخل المملكة أكثر من 16 مؤتمرًا وحلقة نقاش حول الصين، واستقبل 23 وفداً من الصين الشعبية، وأكثر من 27 برنامجًا تخص التواصل، و12 كتابًا وأكثر من 25 تقريرًا، إضافة إلى برامجه التي نظمها داخل جمهورية الصين الشعبية، حيث شارك في أكثر من 16 مؤتمرًا، وزارت وفوده مؤسسات وجامعات ومراكز الصين 19 مرة، وحلّ جناحه ضمن معرض بكين الدولي للكتاب لعامين متتالين 2018/2019م، مشيرًا إلى المنح الدراسية والبحثية المشتركة بين المركز وشركائه في الصين، استفاد منها حتى الآن 6 باحثين .
بعدها ألقى الباحث في وحدة الشؤون الصينية بمركز البحوث والتواصل المعرفي هيثم محمود السيد كلمة باللغة الصينية أوضح فيها أن اهتمامات مركز البحوث والتواصل المعرفي بالصين يأتي من خلال علاقات الصداقة المتينة والنقية بين منسوبي المركز وبين مجموعة كبيرة من الصينيين العاملين في مجالات الثقافة والمعرفة ، مؤكداً أن التواصل مع الأصدقاء في الصين، أكبر بكثير من واقع الاتصال اليوم، وبتكاتف الجهود مع الشركاء في المؤسسات الصينية سنواصل العمل في تكثيف التواصل بين الشعبين العريقين الصديقين .
وفي ختام الاحتفال قدّم رئيس مركز البحوث والتواصل المعرفي الدكتور يحيى جنيد درع التواصل المعرفي في نسخته الأولى لسفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة تشن وي تشينغ نظيرًا لجهوده في خدمة التواصل الثقافي بين المركز وبين العديد من المؤسسات والجامعات والمراكز في الصين .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة