احدث الأخبار

«الدفاع المدني» يحذر من 3 أسباب لحرائق التماسّ الكهربائي..تجنبوها
أبرز المواد
مبنى لجنة أهالي البكيرية صديق البيئة
منطقة القصيم
تجارة الجوف تنفذ أكثر من 2460 جولة رقابية للتأكد من توفر السلع ومراقبة أسعارها
أبرز المواد
أمير حائل يتسلّم التقرير النهائي لسير اختبارات الفصل الدراسي الثاني للتعليم في المنطقة
أبرز المواد
برباعية النصر يتغلب على الفيصلي في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين
أبرز المواد
تطوعي أمانة الجوف يواصل التوعية بتدابير كورونا في 23 موقعا بالأسواق والمتنزهات
أبرز المواد
الهلال الأحمر بتبوك يستقبل ويعالج أكثر من 6 آلاف نداء استغاثة
أبرز المواد
وارف رفحاء”تقدم 3,100 وجبة صائم متكاملة في مبادرة في رمضان
أبرز المواد
جمعية الدعوة والإرشاد بعرعر تقدم دروساً وبرامج نوعية للجاليات الوافدة
أبرز المواد
خيرية الرعاية الصحية بتبوك تكرم شركة ( تادكو ) لدعمها برامج الجمعية‎
أبرز المواد
أمانة المدينة المنورة: تنظيف أكثر من 8.6 ملايين متر طولي بالشوارع ورفع 180 ألف طن نفايات خلال 20 يوماً
أبرز المواد
توجيه مهم من النائب العام لجميع فروع النيابة أثناء عيد الفطر
أبرز المواد

أمير القصيم بحضور معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية يدشن واحة “مدن” لتمكين الاستثمارات النسائية بمساحة 706 ألف م²

أمير القصيم بحضور معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية يدشن واحة “مدن” لتمكين الاستثمارات النسائية بمساحة 706 ألف م²
https://almnatiq.net/?p=970011
المناطق_القصيم

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أن رؤية المملكة 2030 وضعت تمكين المرأة من أولوياتها ومستهدفاتها ، لكون المرأة لها دوراً في  تقديم الكثير للوطن ، من خلال استثمار الدولة – أعزها الله –   عبر تأهيلهم بالتدريب والتعليم لتمكينهم بما يتوافق مع الثوابت الإسلامية وحفظ حقوقهن .

وأشار سمو أمير القصيم بعد تدشين واحة ” مدن ” لتمكين الاستثمارات النسائية أنها سوف تخصص معظمها للأسر المنتجة والأعمال النسائية ، مبيناً سموه بأن  واحة مدن تتواكب مع الجهود الرامية إلى تمكين المرأة  عبر فرص العمل واتاحة المجال لها  في واحات مدن الصناعية .

مشيدا سموه بجهود معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية وجهود رئيس هيئة مدن بما يحقق الأهداف المرجوة من هذه الواحات، لافتاً سموه بأن القطاع الصناعي بالمنطقة نشط بشكل كبير وأهالي المنطقة لهم الخبرة الكافية في هذا المجال ، ورفع سموه  شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على دعمهم اللامحدود للقطاع الصناعي ، مشيداً سموه  بمبادرة صنع في السعودية  ، داعياً سموه  إلى العمل بشكل كبير لإنجاحها ليرى المواطن المميزات التي تمتاز بها الصناعة السعودية ومقارنة المنتج السعودي مع المنتجات الأخرى ، مؤكداً سموه بأنه لدينا صناعات تفوقت على دول متقدمة بأعلى المواصفات ، وتحتاج الى تسويقها اعلاميا وسوف يتحقق هذا الأمر على المسؤولين في وزارة الصناعة لفرض الصناعة السعودية على غيرها بقناعة المواطن والمقيم .

وكان صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم، قد دشن اليوم  واحة “مدن”  التي تقع على مساحة 706 ألف م² والتي تمت تهيئتها لدعم الاستثمارات النسائية بالقطاع الصناعي، وذلك بحضور معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف، ووكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان, وأعضاء مجلس إدارة الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن”.

و ثمن معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة “مدن” الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف تشريف سمو أمير المنطقة تدشين واحة “مدن”، مؤكداً أن المشروع يُشكل قيمة مضافة للقطاع الصناعي بمنطقة القصيم التي تمتلك خصائص طبيعية وبشرية مميزة تجعلها ضمن الأكثر تنافسية في جذب الاستثمارات الصناعية بالمملكة.

وبين أن “الواحة” تعد بمثابة المدينة الصناعية الثالثة بالمنطقة، حيث تحتضن القصيم المدينة الصناعية الأولى التي تأسست عام 1980م على مساحة 1,5 مليون م²  وهي مطورة بالكامل وتضم 156 عقداً صناعياً وخدمياً بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس، ثم المدينة الصناعية الثانية، والتي تأسست عام 2012م على مساحة تقدر بـ 11,8 مليون م² منها مساحة مطورة تبلغ 2 مليون م² وتضم 38 عقداً صناعياً وخدمياً بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس.

وسلط معاليه الضوء على أبرز الصناعات المتواجدة داخل المدن الصناعية بالقصيم وتشمل المنتجات الغذائية، المنتجات الصيدلانية، صنع الأثاث، المعادن، الصناعات التحويلية، المنتجات الكيميائية، المنتجات النفطية المكررة، منتجات المطاط والبلاستك، الآلات والمعدات، وكذلك المعدات الكهربائية.

وأشار إلى أن منظومة الصناعة بشكل عام تستهدف فتح الباب أمام المرأة للدخول في الأنشطة الصناعية، وصولاً لرفع حجم الاستثمارات النسائية بالقطاع من 1% إلى 20% بحلول العام 2030، مؤكداً على أن واحة مدن ستسهم بمشيئة الله في تأسيس بيئة جاذبة للاستثمارات النسائية، وخلق فرص عمل نوعية تحفز على انضمامهن للعمل في القطاع الصناعي.

من ناحيته، أوضح الرئيس التنفيذي لـ “مدن” المهندس خالد بن محمد السالم، أنه تم الانتهاء من تطوير  واحة “مدن” بالكامل على مساحة 706 ألف م² لتصبح مهيأة لعمل المرأة وتمكين الاستثمارات النسائية بمدننا الصناعية تحت مظلة برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية “ندلب”، حيث تستهدف العديد من الصناعات ذات المنتجات المتنوعة ومنها: الأغذية والتمور، الحلي والإكسسوارات، مستحضرات التجميل، وصناعة الأزياء والمنسوجات.

وأضاف أن “مدن” انتهت بنسبة 100% من أعمال البنية التحتية، والتي شملت تنفيذ امتداد طريق الإمام محمد بن سعود وربطه بالواحة، والبنية التحتية للاتصالات وأعمال الطرق والإنارة، وشبكات الجهد المتوسط والصرف الصحي ومياه الشرب و الري، وكذلك برك تجميع وتصريف مياه الأمطار.

وقال أن العمل يجري لتنفيذ ربط “الواحة” بالمدينة الصناعية الأولى بالقصيم، واستكمال إنشاء 20 مصنعاً جاهزاً بمساحة 450 م² بنسبة إنجاز وصلت 20%، ومحطة ضخ مياه الشرب والري، وخزانات المياه، ومحطة رفع الصرف الصحي بنسبة إنجاز 11%، بالإضافة إلى بناء الأسوار والبوابات بإنجاز وصلت نسبته إلى 23%.

وذكر أن “مدن” تعمل على تهيئة البيئة النموذجية التي تلائم دور المرأة في التنمية الصناعية بالتكامل مع القطاعين العام والخاص، مبيناً أن المدن الصناعية تحتضن ما يقارب 17 ألف سعودية بعد أن كانت أعدادهم لا تتجاوز 7860 موظفة بنهاية العام 2018م بنسبة زيادة قدرها 120%.

ولفت إلى أن تحفيز الاستثمارات النسائية في المدن الصناعية يتخذ منهجاً واضحاً ومتسقاً مع رؤية السعودية 2030، وفي إطار استراتيجية “مدن” لتمكين الصناعة والمساهمة في زيادة المحتوى المحلي، حيث أسهمت المنتجات والخدمات والحلول التمويلية التي تقدمها “مدن” بالتعاون مع شركائها في الجهات الحكومية والخاصة في زيادة جاذبية القطاع الصناعي أمام المرأة السعودية.

واستعرض المهندس السالم، أبرز الخدمات والمنتجات المُمكنة للمرأة ومنها الواحات الصناعية التي تتميز بتوافر حاضنات أطفال وأماكن انتظار سيارات ومراكز طبية وترفيهية، وكذلك بتوافر المصانع الجاهزة تشجيع لرائدات الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمساحات 1500 م² و 700م²، وهي ملائمة للصناعات النظيفة مثل الصناعات الطبية والغذائية، والصناعات المطاطية وذات التقنية العالية.

وأفاد أن “مدن” نظمت خلال شهر ديسمبر 2020م، مؤتمراً متخصصاً لدعم دور المرأة بالقطاع الصناعي تحت مسمى “سيدات الصناعة” لمناقشة الفرص الاستثمارية وسُبل معالجة التحديات وتذليل المعوقات التي تعترض عملهن بالقطاع، فيما تسعى خلال هذا العام 2021م، لإطلاق منتج المصانع الجاهزة الصغيرة بمساحة 200م² كتجربة أولى بالمملكة وذلك في المدينة الصناعية الأولى بالدمام لدعم ريادة الأعمال وتشجيع الاستثمارات النسائية الصناعية.

ومضى قائلاً بأنه يمكن للمستثمرات الاستفادة من جميع الخدمات والمنتجات والحلول التمويلية المقدمة لشركاء “مدن” ومنها “أرض وقرض” و”مصنع وقرض” مع صندوق التنمية الصناعية السعودي، ومنتج “أسس” مع بنك التنمية الاجتماعية للحصول على مصنع جاهز وتمويل يصل إلى 4 ملايين ريال.

وتهتم “مدن” منذ انطلاقتها عام 2001 بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تشرف اليوم على 36 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 4 آلاف مصنع بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة