احدث الأخبار

لليوم الرابع على التوالي.. عدد الإصابات في الهند يستقر فوق الـ 400 ألف
أبرز المواد
البنك الأهلي يعلن توزيع أرباح بقيمة 3.5 مليار ريال
أبرز المواد
العشر الأواخر من رمضان تنعش سوق العود والبخور بمنطقة القصيم
أبرز المواد
جامعة نجران تُصدر تقريرها الإحصائي للاختبارات الإلكترونية عن بُعد بكلية العلوم والآداب بشرورة
أبرز المواد
تحذير من “الأرصاد” لأهالي نجران
أبرز المواد
فيديو.. الآلاف في الرياض يؤدون صلاة التراويح ليلة 27 خلف الشيخ ناصر القطامي
أبرز المواد
“الأرصاد” تصدر تنبيهات بأمطار رعدية وغبار على عدد من المناطق
أبرز المواد
فيديو.. القبض على استشاري عظام موقوف يمارس العمل الطبي بالمنازل
أبرز المواد
الأرصاد تتوقع هطول أمطار رعدية مصحوبة بزخات برد على أربع مناطق
أبرز المواد
مرور نجران يضبط قائد المركبة الذي كان يقودها في الحديقة العامة وعلى الرصيف
أبرز المواد
«الفلك الدولي»: سقوط حطام الصاروخ الصيني محتمل على المملكة و3 دول عربية.. وخطره ضئيل جدًا
أبرز المواد
التحالف: تدمير مسيرة حوثية مفخخة استهدفت جنوب السعودية
أبرز المواد

المملكة تشارك في أعمال الدورة الـ 211 للمجلس التنفيذي لليونسكو

المملكة تشارك في أعمال الدورة الـ 211 للمجلس التنفيذي لليونسكو
https://almnatiq.net/?p=972318
المناطق_واس

شاركت المملكة العربية السعودية اليوم في أعمال الدورة (٢١١) للمجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، التي انطلقت جلساتها الافتتاحية افتراضياً يوم أمس بمقر منظمة اليونسكو في باريس لاعتماد مشروع إستراتيجية منظمة اليونسكو متوسطة الأجل ٢٠٢٢ – ٢٠٢٩.
وشاركت المملكة بوفد مكون من ٢٣ خبيرا وخبيرة مثّلوا ١٢ جهة وطنية من قطاعات التعليم والثقافة والطاقة والبيئة والتدريب التقني والمهني، وذلك بالتنسيق مع اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم التي يرأسها صاحب السمو الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة.
وأشادت المملكة العربية السعودية في كلمتها -التي ألقتها سمو المندوب الدائم للمملكة لدى اليونسكو الأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز آل مقرن- بالإستراتيجية متوسطة الأجل ٢٠٢٢ – ٢٠٢٩ التي تضمنت عملية التعافي الدولي المستدام من جائحة كوفيد – ١٩ ضمن المحاور الرئيسة للإستراتيجية المتوسطة الأجل، مؤكدة دعمها لأهداف الإستراتيجية التي عدّتها متوائمة مع رؤية ٢٠٣٠ وأهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠.
وفي ظل جهود المملكة لدعم التعليم وسد الفجوة التي تسببت بها جائحة كوفيد – ١٩ من عرقلة للعملية التعليمية ومنع وصول التعليم للجميع، ذكرت المملكة بأن العالم لا زال بحاجة إلى مضاعفة الجهود الدولية الرامية لإيصال التعليم لكل طفل وطفلة في العالم، كما جرى التطرق لأهمية تعزيز تعددية الأطراف لإعادة إحياء الاقتصاد الثقافي ودوره في نهضة المجتمعات وصون التراث العالمي والتراث غير المادي، وأهمية إيجاد رؤية مشتركة لأخلاقيات الذكاء الاصطناعي وضرورة تعزيز أوجه المساواة بين الجنسين، والتحدّي الذي تواجهه المجتمعات في العالم أجمع وتفاقمت حدّته مؤخراً بسبب الجائحة.
وسلّطت الكلمة الضوء على جهودها الرامية إلى التصدّي لآثار التغيّر المناخي العالمي وإطلاق سمو ولي العهد محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الشهر الماضي، الذي يعدّ أضخم مشروع تشجير عالمي من خلال مبادرة المملكة العربية السعودية “الشرق الأوسط الأخضر”، مشيدة بدمج الأولوية الأفريقية في كل برامج وقطاعات اليونسكو، وضرورة تضافر الجهود العالمية داخل وخارج اليونسكو لتحقيق مستهدفات الأولوية الأفريقية.
وتأتي مشاركة المملكة من منطلق جهودها الحثيثة لدعم قطاعات الثقافة والعلوم والتربية لتعزيز تعددية الأطراف وإطلاق التحالفات الدولية لتجسيد الرسالة السامية للمنظمة وهي إرساء السلام وبناء الجسور بين ثقافات العالم المختلفة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة