احدث الأخبار

“آل الشيخ” يتفاعل مع شاب برز في صناعة المحتوى ويدعوه للانضمام لـ”هيئة الترفيه”
أبرز المواد
البحرين تستعد لاستقبال السعوديين بحزمة من المشاريع السياحية
أبرز المواد
التعاون والوحدة يتغلبان على الرائد الفتح بالجولة 27
أبرز المواد
تركي بن طلال يوجه بمتابعة تطبيق الاحترازات خلال ال‫عيد ‬وموسم الصيف
أبرز المواد
سفارة المملكة بالقاهرة توجه تنبيهًا هامًا للمواطنين القادمين إلى مصر
أبرز المواد
النيابة العامة توضح حقوق الطفل حال مشاركته بالأنشطة الترفيهية
أبرز المواد
وزير التجارة يقف على سير العمل في مركز البلاغات الموحد 1900
أبرز المواد
ضبط عدد من المركبات بالمدينة المنورة قام أصحابها بارتكاب مخالفات مرورية
أبرز المواد
الهلال الأحمر السعودي بمكة المكرمة يعلن نجاح خطة رمضان في العاصمة المقدسة والمسجد الحرام
أبرز المواد
الصحة توجه رسالة لـ “المحصنين” بشأن ارتداء الكمامة
أبرز المواد
بدعوة من المملكة.. «التعاون الإسلامي» تبحث غدًا العدوان الإسرائيلي في فلسطين
أبرز المواد
إلزام القادمين للمملكة بالإقرار عن أي مشتريات وهدايا فوق 3000 ريال
أبرز المواد

تجربة مثيرة.. ما نتيجة الجمع بين لقاحين مضادين لكورونا؟

تجربة مثيرة.. ما نتيجة الجمع بين لقاحين مضادين لكورونا؟
https://almnatiq.net/?p=973273
المناطق - وكالات

هل يمكن أن يتلقى شخص واحد أكثر من لقاح مضادة لفيروس كورونا المستجد؟ الإجابة السريعة والمختصرة هي: نعم.

وكشفت تقارير صحفية بريطانية أن العلماء يعكفون حاليا على تجربة استخدام جرعتين من لقاحي “موديرنا” و”نوفافاكس”.

ولا يزال الأمر حاليا في المرحلة التجريبية، وفقا لصحيفة “ديلي ميل”.

وفي الوقت الراهن، تطالب السلطات الطبية في بريطانيا وغيرها من الدول بتلقي الشخص جرعتين من اللقاح ذاته، حتى ينال وقاية ضد الفيروس المسبب لمرض “كوفيد 19”.

لكن علماء في جامعة أكسفورد يفحصون الآن ما إذا كان بالإمكان أن تكون الجرعة الثانية من لقاح مختلف، وهو ما يمكن أن يفضي إلى استجابة مناعية أقوى.

كما تبحث بريطانيا حاليا الجمع بين لقاحي “فايزر” و”أسترازينيكا”.

ويمكن أن تؤدي هذه التجارب إلى إحداث ثورة في توزيع اللقاحات، لا سيما أن بعض الدولة تمتلك كميات متباينة من أصناف اللقاحات.

وسيتم تجنيد ألف متطوع في بريطانيا للمشاركة في دراسة تختبر الجمع بين أكثر من لقاح، بما في ذلك مزيج “موديرنا” و”نوفافاكس”.

ويقول الخبراء إن مزيج اللقاحات لن تشكل في الغالب أي مخاوف تتصل بالسلامة، بل إنهم يتوقعون أن يكون الوقاية من العدوى أكثر فعالية.

لكن حتى يتم جمع الأدلة، لا يمكن للعلماء الجزم بما إذا كان الخليط فعالا وآمنا تماما أم لا.

وبعد تكرر حالات تجلط الدم بين متلقي لقاح “أسترازينيكا”، وافقت فرنسا على منح هؤلاء جرعة ثانية من لقاح آخر، وهو الأمر الذي فعلته ألمانيا أيضا، لمن هم دون الـ60 عاما.

وأجريت تجربة مزيج اللقاحات في أوكسفورد بريطانيا للمرة الأولى مرة في فبراير الماضي، للتحقيق فيما إذا كانت جرعات لقاحي “فايزر” و”أسترازينيكا” قد عززت الفعالية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة