احدث الأخبار

«الدفاع المدني» يحذر من 3 أسباب لحرائق التماسّ الكهربائي..تجنبوها
أبرز المواد
مبنى لجنة أهالي البكيرية صديق البيئة
منطقة القصيم
تجارة الجوف تنفذ أكثر من 2460 جولة رقابية للتأكد من توفر السلع ومراقبة أسعارها
أبرز المواد
أمير حائل يتسلّم التقرير النهائي لسير اختبارات الفصل الدراسي الثاني للتعليم في المنطقة
أبرز المواد
برباعية النصر يتغلب على الفيصلي في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين
أبرز المواد
تطوعي أمانة الجوف يواصل التوعية بتدابير كورونا في 23 موقعا بالأسواق والمتنزهات
أبرز المواد
الهلال الأحمر بتبوك يستقبل ويعالج أكثر من 6 آلاف نداء استغاثة
أبرز المواد
وارف رفحاء”تقدم 3,100 وجبة صائم متكاملة في مبادرة في رمضان
أبرز المواد
جمعية الدعوة والإرشاد بعرعر تقدم دروساً وبرامج نوعية للجاليات الوافدة
أبرز المواد
خيرية الرعاية الصحية بتبوك تكرم شركة ( تادكو ) لدعمها برامج الجمعية‎
أبرز المواد
أمانة المدينة المنورة: تنظيف أكثر من 8.6 ملايين متر طولي بالشوارع ورفع 180 ألف طن نفايات خلال 20 يوماً
أبرز المواد
توجيه مهم من النائب العام لجميع فروع النيابة أثناء عيد الفطر
أبرز المواد

“مسافة الثوم”.. أحدث طريقة للتباعد للوقاية من فيروس كورونا

“مسافة الثوم”.. أحدث طريقة للتباعد للوقاية من فيروس كورونا
https://almnatiq.net/?p=973281
المناطق - وكالات

قال أحد الخبراء إنه يجب على الناس استخدام ما يسمى “مسافة أنفاس الثوم”، من أجل ضمان عدم انتقال عدوى الإصابة بفيروس كورونا إليهم، وذلك عند الحديث مع أشخاص آخرين.

وأكد الدكتور جوليان تانغ، استشاري الفيروسات بمستشفى ليستر الملكي، أنه يجب على الحكومات والعاملين في القطاع الصحي توعية الناس من خلال التركيز على ما سماه “الانتقال الجوي” للفيروس.

وعندما سئل عما إذا كان التركيز على غسل اليدين والتعقيم أمرًا خاطئًا، قال تانغ إن التركيز عليهما فقط لم يكن صحيحًا، مؤكدا أن الطريقة التي ينتقل بها فيروس كورونا تتم من خلال مسافة المحادثة في حدود متر واحد.

وقال تانغ، مؤلف دراسة جديدة نُشرت في المجلة الطبية البريطانية: “عندما تتحدث إلى صديق وتشاركه نفس الهواء الذي تستمع فيه إلى حديثه، فإننا نسميها مسافة تنفس الثوم. لذا، إذا استطعت شم رائحة فم صديقك، فأنت تستنشق بعضًا من هذا الهواء، بالإضافة إلى أي فيروس فيه”.

وأضاف: “وهذا هو السبب الذي يدفعنا للتحذير من عدم الاستهتار في إحكام وضع الكمامة على الوجه. التباعد الاجتماعي أمر جيد، لكن بيئة الجو في الأماكن المغلقة بحاجة إلى ان نأخذها في الاعتبار، ويمكن القيام بذلك عن طريق التهوية”.

وقالت الجمعية الطبية البريطانية إن الحكومة نجحت في رسائلها المتعلقة بغسل اليدين ووضع الكمامات، لكنها لم تعر الاهتمام ذاته إلى الهواء النقي، خصوصا في المطاعم والمقاهي وأماكن العمل والأماكن العامة الأخرى.

وأكد مقال في المجلة الطبية البريطانية على أن انتقال فيروس كورونا يكون أسرع عبر الهواء، خصوصا في الأماكن المغلقة، داعيا إلى الاهتمام بتهوية مثل هذه الأماكن.

وقال مؤلفو دراسة طبية من جامعة ليستر وجامعة هونغ كونغ وجامعة إدنبرة نابير وفيرجينيا تك في الولايات المتحدة، إن “أصغر الجسيمات العالقة التي تحمل الفيروس يمكن أن تظل محمولة في الهواء لساعات”.

وأضافوا أن “الناس أكثر عرضة للإصابة بالعدوى في غرفة بلا نوافذ أو تفتقر إلى أي نظام للتهوية”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة