احدث الأخبار

الهلال الأحمر بتبوك يستقبل ويعالج أكثر من 6 آلاف نداء استغاثة
أبرز المواد
وارف رفحاء”تقدم 3,100 وجبة صائم متكاملة في مبادرة في رمضان
أبرز المواد
جمعية الدعوة والإرشاد بعرعر تقدم دروساً وبرامج نوعية للجاليات الوافدة
أبرز المواد
خيرية الرعاية الصحية بتبوك تكرم شركة ( تادكو ) لدعمها برامج الجمعية‎
أبرز المواد
أمانة المدينة المنورة: تنظيف أكثر من 8.6 ملايين متر طولي بالشوارع ورفع 180 ألف طن نفايات خلال 20 يوماً
أبرز المواد
توجيه مهم من النائب العام لجميع فروع النيابة أثناء عيد الفطر
أبرز المواد
صحة الشرقية تواصل جولاتها لرصد السلوكيات بالظهران وإغلاق منشأتين لعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية
أبرز المواد
العشر الأواخر من رمضان إيذان برحيل ضيف عزيز ومغادرة موسم إيماني
أبرز المواد
وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة يدشن مبادرة “هديتكم”
أبرز المواد
أمير الرياض يوافق على إطلاق حملة “مجتمع حريص” لزيادة أعداد المحصنين بلقاح كورونا
أبرز المواد
التقاعد تُصدر أكثر من 43 ألف بطاقة تقاعدية إلكترونية خلال شهر أبريل
أبرز المواد
مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف ينفذ حملة تطعيم لمنسوبيه ضد فايروس كورونا
أبرز المواد

الحوثي في مأزق.. كيف يؤثر مقتل نائب قائد فيلق القدس على المليشيا في اليمن

الحوثي في مأزق.. كيف يؤثر مقتل نائب قائد فيلق القدس على المليشيا في اليمن
https://almnatiq.net/?p=974516
المناطق- الرياض

لا يزال الغموض مستمرا حول وفاة نائب قائد فيلق القدس الإيراني محمد حجازي، والذي توفي في ظروف غامضة، إثر نوبة قلبية مفاجئة، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام مقربة من الحرس الثوري الإيراني.

محمد مهدي همت، نجل محمد إبراهيم همت، أحد أشهر القادة الذين قتلوا في الحرب العراقية – الإيرانية أثار الشكوك مجددا، حيث قال : إن سبب وفاة حجازي لم يكن نوبة قلبية ولم يكن يعاني من مرض في القلب مطلقا.

ولم يخض همت، المقرب من الحرس الثوري في التفاصيل حول وفاة حجازي، أو أنه قتل في سوريا أو اليمن أو توفي بسبب حادث آخر.

كما تساءل مراقبون بسبب الروايات المتضاربة عما إذا كان حجازي قتل خلال أدائه مهمة عسكرية، أو ما إذا كانت طهران تريد إعلاء شأنه نظرا لمسيرته الطويلة، برواية المضاعفات الكيماوية.

وقد نعاه المرشد الإيراني علي خامنئي قائلا : ” إنه قضى عمره في خدمة الثورة الإسلامية.. وكان شامخا وناجحا في كل المسؤوليات التي خدمها”، بحسب وصفه.

وشغل حجازي مناصب عدة في الحرس، وكان له دور كبير في تنظيم وإرسال المقاتلين إلى الجبهات، خلال الحرب مع العراق.

وولد محمد حجازي عام 1951 في أصفهان، وتخرج في جامعة طهران، بدرجة ماجستير في الإدارة العامة، ودكتوراه في الإدارة الإستراتيجية من كلية الدفاع الوطني.

كما كان عضوا في هيئة التدريس جامعة الإمام الحسين التابعة للحرس الثوري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة