احدث الأخبار

وارف رفحاء”تقدم 3,100 وجبة صائم متكاملة في مبادرة في رمضان
أبرز المواد
جمعية الدعوة والإرشاد بعرعر تقدم دروساً وبرامج نوعية للجاليات الوافدة
أبرز المواد
خيرية الرعاية الصحية بتبوك تكرم شركة ( تادكو ) لدعمها برامج الجمعية‎
أبرز المواد
أمانة المدينة المنورة: تنظيف أكثر من 8.6 ملايين متر طولي بالشوارع ورفع 180 ألف طن نفايات خلال 20 يوماً
أبرز المواد
توجيه مهم من النائب العام لجميع فروع النيابة أثناء عيد الفطر
أبرز المواد
صحة الشرقية تواصل جولاتها لرصد السلوكيات بالظهران وإغلاق منشأتين لعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية
أبرز المواد
العشر الأواخر من رمضان إيذان برحيل ضيف عزيز ومغادرة موسم إيماني
أبرز المواد
وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة يدشن مبادرة “هديتكم”
أبرز المواد
أمير الرياض يوافق على إطلاق حملة “مجتمع حريص” لزيادة أعداد المحصنين بلقاح كورونا
أبرز المواد
التقاعد تُصدر أكثر من 43 ألف بطاقة تقاعدية إلكترونية خلال شهر أبريل
أبرز المواد
مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف ينفذ حملة تطعيم لمنسوبيه ضد فايروس كورونا
أبرز المواد
أمير الحدود الشمالية يعزي القاضي محمد الرويلي في وفاة والده
أبرز المواد

هيئتا “التعليم والتدريب” و”الصناعات العسكرية” توقعان مذكرة تعاون

هيئتا “التعليم والتدريب” و”الصناعات العسكرية” توقعان مذكرة تعاون
https://almnatiq.net/?p=974663
المناطق - واس:

وقعت هيئة تقويم التعليم والتدريب والهيئة العامة للصناعات العسكرية اليوم مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز التعاون بين الجانبين في المجالات ذات العلاقة؛ وتبادل المعلومات والبيانات، والتعاون المشترك في مجال تحقيق معايير ومتطلبات الاعتماد لمؤسسات التعليم والتدريب ورفع جودتها.

ووقع المذكرة معالي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي وعن هيئة تقويم التعليم والتدريب معالي رئيس مجلس إدارتها الدكتور أحمد محمد العيسى ،بحضور معالي رئيسها الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان.

وتتضمن المذكرة تقديم التدريب والتأهيل اللازم في مجال التقويم والاعتماد الأكاديمي، وإجراء عمليات التقويم والاعتماد لبرامج التعليم والتدريب في مجال الصناعات العسكرية، وكذلك التعاون المشترك في بناء وتصميم برامج التعليم والتدريب ذات العلاقة، بما يتوافق مع متطلبات الإطار الوطني للمؤهلات ومعايير الجودة.

وتأتي المذكرة ضمن إطار حرص هيئة تقويم التعليم والتدريب على تعزيز مخرجات التعليم والتدريب ومساهمتها في الاقتصاد والتنمية الوطنية، من خلال مسؤوليات محددة وفق التنظيم الخاص بها، وترتكز في بناء معايير المناهج واجراء الاختبارات والاعتماد المؤسسي والبرامجي في التعليم والتدريب، وبنشر ثقافة الجودة والبناء المعرفي في تلك المجالات وتأسيس شراكات أو مراكز تعزز مسيرة العمل، بينما تعمل الهيئة العامة للصناعات العسكرية على تعزيز جهود توطين مايزيد عن 50% من الإنفاق العسكري للمملكة بحلول العام 2030، وذلك من خلال تطوير الصناعات والبحوث والتقنيات والكفاءات الوطنية وتعزيز الصادرات وتمكين القطاع عبر تخطيط طويل المدى للمشتريات العسكرية، بالإضافة إلى تقديم المحفزات للمصنعين المحليين، كما تسعى إلى تمكين قطاع الصناعات العسكرية في المملكة ليصبح رافداً رئيسياً لاقتصادها ومساهماً أساسياً في توفير فرص العمل للشباب السعودي، ودفع عجلة التنمية عبر تعزيز العائدات غير النفطية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة