احدث الأخبار

البنك الأهلي يعلن توزيع أرباح بقيمة 3.5 مليار ريال
أبرز المواد
العشر الأواخر من رمضان تنعش سوق العود والبخور بمنطقة القصيم
أبرز المواد
جامعة نجران تُصدر تقريرها الإحصائي للاختبارات الإلكترونية عن بُعد بكلية العلوم والآداب بشرورة
أبرز المواد
تحذير من “الأرصاد” لأهالي نجران
أبرز المواد
فيديو.. الآلاف في الرياض يؤدون صلاة التراويح ليلة 27 خلف الشيخ ناصر القطامي
أبرز المواد
“الأرصاد” تصدر تنبيهات بأمطار رعدية وغبار على عدد من المناطق
أبرز المواد
فيديو.. القبض على استشاري عظام موقوف يمارس العمل الطبي بالمنازل
أبرز المواد
الأرصاد تتوقع هطول أمطار رعدية مصحوبة بزخات برد على أربع مناطق
أبرز المواد
مرور نجران يضبط قائد المركبة الذي كان يقودها في الحديقة العامة وعلى الرصيف
أبرز المواد
«الفلك الدولي»: سقوط حطام الصاروخ الصيني محتمل على المملكة و3 دول عربية.. وخطره ضئيل جدًا
أبرز المواد
التحالف: تدمير مسيرة حوثية مفخخة استهدفت جنوب السعودية
أبرز المواد
أمانة حائل تنفذ أكثر من ٣١ ألف جولة رقابية خلال شهر رمضان المبارك
أبرز المواد

متخصص: “إنترنت الأشياء” يحقق عائدات ضخمة والتجربة في المملكة محفزة

متخصص: “إنترنت الأشياء” يحقق عائدات ضخمة والتجربة في المملكة محفزة
https://almnatiq.net/?p=975081
المناطق - الشرقية:

أوضح رئيس دار المستثمر العربي الدكتور نبيل بن محمد شلبي بأن العوائد المتوقعة من دخول التقنية الحديثة في تفاصيل الحياة العامة أو ما اصطلح عليه بــ “إنترنت الأشياء” ستتجاوز على الصعيد العالمي ما قيمته 1.1 تريليون دولار، في لعام 2025 إذ سوف يصل عدد الأشياء التي تتصل ببعضها بحوالي 25.2 مليار اتصال، كما يتوقع أن يصل حجم الإنفاق عبر هذه التقنية في السوق السعودية إلى 7.2 مليار ريال، بحلول العام 2030.

وأشار شلبي في محاضرة نظمتها غرفة الشرقية عبر الاتصال المرئي مساء الثلاثاء 20 ابريل 2021 بعنوان “تطبيقات إنترنت الأشياء للمنشآت الصغيرة والمتوسطة”، إلى أن “أنترنت الأشياء” يدخل ضمن التقنيات البازغة التي تبرزها الثورة الصناعية الرابعة (التي أعقبت الثورات الصناعية الثلاث السابقة)، والتي يدخل ضمنها الذكاء الاصطناعي، والروبوتات، والمركبات ذاتية القيادة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وتكنولوجيا النانو، والتكنولوجيا الحيوية، وعلم المواد، والحوسبة الكمومية، وسلسلة الكتل، وغيرها من التقنيات.

واستعرض المُحاضر عددا من المجالات الاقتصادية التي يمكن للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة أن تجسد تقنية (إنترنت الأشياء) فيها، ومن ثم تحقيق تطور ونمو في مستوى الأداء.

وذكر منها: الصناعة، والصيانة، والنقل، والطاقة، والمياه، وتجارة التجزئة، والرعاية الصحية، والمدن والبيوت الذكية، وسلاسل الإمداد، والزراعة، والضيافة والفندقة، والأشياء التي يمكن ارتداؤها من قبل الإنسان، وتطبيقات الهولوجرام، وغيرها من المجالات.

كما استعرض شلبي نماذج من الأفكار والمشروعات والشركات الناجحة في كل من المملكة وجمهورية مصر العربية الشقيقة، وكيف استفاد قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة من هذه التقنية في تحقيق دخل وعائدات إضافية واعدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة