احدث الأخبار

“الصحة العالمية”: جائحة “كورونا” قد تزيد البدانة بين الأطفال
أبرز المواد
غوتيريش يعتزم إجراء محادثات بالفيديو مع بوتين
أبرز المواد
أنباء عن سقوط قتلى وجرحى بإطلاق نار في مدرسة بمدينة قازان الروسية
أبرز المواد
ارتفاع عدد ضحايا تحطم طائرة مروحية في الصين إلى أربعة
أبرز المواد
وزير الخارجية يتلقى اتصالاً هاتفياً من نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني
أبرز المواد
“عناق الحيتان”.. فيديو مذهل يُرصد لأول مرة
أبرز المواد
مستشفى قوى الأمن توفر وظائف مؤقتة لموسم الحج
أبرز المواد
جمعية رعاية الايتام بتبوك تصرف ٦٤٥ ألف ريال خلال شهر رمضان المبارك
منطقة تبوك
مواجهة كورونا بـ”فضلات الأبقار”.. ما رأي العلم؟
أبرز المواد
منها إلغاء إيقاف الخدمات والحبس.. “قانوني” يوضح أبرز أحكام نظام التنفيذ الجديد
أبرز المواد
المدرب ماركو سيلفا يقترب من الهلال
أبرز المواد
الولايات المتحدة تشترط إجراء فحص كورونا للمسافرين القادمين إليها
أبرز المواد

الشهير بـ”مشقاص”.. وفاة الفنان حسن دردير

الشهير بـ”مشقاص”.. وفاة الفنان حسن دردير
https://almnatiq.net/?p=977783
المناطق - الرياض

توفي الفنان السعودي القدير حسن دردير، اليوم الخميس، عن عمر يناهز 84 عاماً، والذي اشتهر بتقديم شخصية “مشقاص”.

وبدأ الراحل مسيرته الفنية قبل 74 عاماً في المسرح المدرسي، وقدم برنامج مسابقات فوازير والعديد من الأعمال المسرحية.

وقال في إحدى مقابلاته الصحافية عن شخصية “مشقاص”: “بعد أن كنت في مسرح الإذاعة جاء دور مسرح التلفزيون، وطلب الأستاذ جميل الحجيلان شيئاً لمناسبة رسمية، وكان البث على الهواء، فقررنا أن نقدم أنا ولطفي اسكتشا فكاهياً بعنوان “الساعة سبعة عزومة رحيمي” وكان من إخراج عادل جلال وهو مصري، وأراد أسماء جديدة لأننا ممثلون جدد، واقترح لطفي زيني اسم “مشقاص” ومن يومها أطلقت عليّ هذه التسمية”.

وعن شراكته مع لطفي زيني قال: “كنا أول من أسس نظام العمل المشترك مع مصر، نصّ العقد معهم على تحضيرهم الأجهزة والأستديو الذي كان على شط النيل مركوناً بعربة نقل. وكان علينا تأمين الممثلين، أما المخرج فكان نور الدمرداش. بعدها قلنا لم لا يكون لدينا نحن أستديو، فسافرت إلى ألمانيا أنا والمخرج عادل جلال ومترجم، واخترنا استديو بثلاثة ملايين مارك وقتها. سلّمتهم جزءا من المال على أساس أن يكون الاستديو في مصر، وكان علينا تدبير بقية المبلغ. وبعد التغيرات السياسية في مصر، عدت إلى المملكة وقدمت إلى وزير الإعلام طلبا رفعه إلى المقام السامي الذي وافق أن نشتري الاستديو، وطُلب منا أن نصور مشهد النساء خارج المملكة، فاقترح لطفي تونس ولكني اعترضت، ومن هنا بدأ الخلاف”.

وعن أغنية “وطني الحبيب” عام 1382 قال: “كتبتها حين كنت في الصناعية وعرضتها على صديق لي اسمه مصطفى بليلة وكان في الثانوي، وكانت القصيدة بعنوان “بلدي الحبيب فهل أحب سواه”، فقال لي يا حبذا لو تقول “وطني الحبيب” فأكملتها على هذا الأساس، إلى أن طلب مني الأستاذ فايز عزاوي أن أقدم النشيد في مناسبة وطنية، وطلب من بدر كريّم وعبدالله الحسيّن وحمام وهو أديب مصري أن ينقحوا القصيدة لتصير أغنية وطنية، ومن هنا فتحت ذهني وجعلت الأغنية “وطني الحبيب”، وكان على أساس أن يلحنها محمد أمين يحيى وأنا أغنيها، وحين سمعها طلال مداح استأذنني ليغنيها وفعلاً غناها هو. هذا نشيد قومي، وهذا ما جعل أكثر من أديب يعيدون تنقيحها”.

جدير بالذكر أن الفنان حسن دردير شارك وهو طالب في المدرسة عام 1947م بالعمل في المسرح المدرسي، وبعد انتهائه من الدراسة وعمله بوظيفة في الجمارك بمدينة جدة، لعبت الصدفة دورا في دخوله المجال الفني حيث التقى خالد زارع عام 1960م، ليشارك في عدد من الأعمال لكن كانت نقطة انطلاقه الحقيقية حين أدى شخصية (مشقاص) بمسلسل (محلات مشقاص للخدمات العامة).

ومن أبرز أعماله أيضاً (الأصيل، نقطة ضعف)، كما قدم برنامج المسابقات فوازير رمضان للصغار.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*