أمير عسير يرعى تخريج 3400 طالب وطالبة يمثلون الدفعة السابعة من خريجي جامعة بيشة لعام 1442هـ

أمير عسير يرعى تخريج 3400 طالب وطالبة يمثلون الدفعة السابعة من خريجي جامعة بيشة لعام 1442هـ
https://almnatiq.net/?p=978125
المناطق - بيشة

رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير مساء أمس الخميس الحفل الافتراضي لتخريج الدفعة السابعة من طلبة جامعة بيشة لعام 1442هـ البالغ عددهم 3400 طالب وطالبة من 15 كلية في فروع الجامعة بمحافظات بيشة وبلقرن والنماص وتثليث، والتي تضمنت تخريج 40 طالبًا يمثلون أول دفعة من خريجي برنامج ماجستير العلوم في الإدارة الهندسية بكلية الهندسة.

وألقى سموه كلمة خلال الحفل قال فيها: إننا في هذا المساء نحتفل بتخريج الدفعة السابعة من طلبة هذه الجامعة الفتية التي قدمت كل خدماتها لمنسوبيها برعاية وتوجيه واهتمام من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظه الله. مضيفًا بأنه بتخرج هذه الدفعة يضاف رصيدًا لإنجازات الجامعة ولإنجازات منطقة عسير ولإنجازات المملكة. مباركًا للخريجين هذا الإنجاز، سائلاً الله لهم التوفيق والسداد لخدمة دينهم ووطنهم.

وأوضح سموه أنه رغم حداثة جامعة بيشة إلا أنها حصلت على الاعتماد المؤسسي الكامل غير المشروط لمدة 7 سنوات من هيئة تقويم التعليم والتدريب، وأن هذا يجعلنا نفخر جميعًا بهذا الصرح التعليمي في هذا الجزء من بلادنا.

عقب ذلك ألقى رئيس الجامعة أ.د.محمد بن محسن صفحي كلمة، ثمن فيها الرعاية الكريمة لسمو أمير منطقة عسير، مقدمًا شكره وتقديره لسموه على دعمه المستمر لمناشط وفعاليات الجامعة، ومن ذلك مشاركته فرحة الخريجين والخريجات الذين يجنون فيه ثمار جدهم واجتهادهم لسنوات خلت على الرغم من الظروف الاستثنائية بسبب تفشي جائحة كورونا والتي كانت قرارات قيادتنا الرشيدة -حفظها الله- خلالها مصدر فخر واعتزاز لكل مواطن ومقيم على هذه الأرض المباركة، ومحل إشادة دولية منذ بدء الجائحة وحتى يومنا هذا. مضيفًا أن الرعاية تؤكد الاهتمام الدائم والعناية المستمرة الذي توليه القيادة الحكيمة بالعلم وأهله، كما تمثل دافعًا قويًا لطلاب الجامعة لبذل مزيد من الجهد والتحصيل، وحافزًا لخريجيها للعمل على خدمة دينهم ووطنهم ومليكهم، كلٌ في مجال تخصصه.

وقال الدكتور صفحي إننا في هذا اليوم من أيام جامعة بيشة الخالدة، نحتفل بتخريج الدفعة السابعة من طلابها وطالباتها للعام الجامعي 1442هـ من مختلف التخصصات في مراحل البكالوريوس والدبلوم والدبلوم العالي والماجستير، وقد حرصت الجامعة على مشاركة أبنائها وبناتها الخريجين فرحة التخرج، بعد عدة سنوات من البذل والجد والاجتهاد والتحصيل العلمي. مقدمًا شكره لأعضاء هيئة التدريس على ما بذلوه لأبنائهم الخريجين من ترسيخ للقيم الوطنية والاعتدال والوسطية مقرونة بالعلم والتدريب والتأهيل لتخريج جيل يواكب رؤية المملكة 2030 وتطلعات القيادة الرشيدة والوطن ويسهم في التنمية وفق احتياج سوق العمل.

وأبان سعادته أن الجامعة عملت مؤخرًا على تطوير هيكلها التنظيمي وفق خطة شمولية منهجية للتغيير والتطوير في كل مجالاتها، تحقيقًا لتطلعات القيادة الرشيدة، ومواكبةً لرؤية الوطن 2030 ، واستجابةً لتوجيهات معالي وزير التعليم رئيس مجلس شؤون الجامعات، وتعزيزًا لتميز خريجيها في سوق العمل معرفيًا ومهاريًا ومهنيًا، وذلك في إطار تحقيق أهداف الجامعة المتمثلة في تنويع مصادر الدخل وتنميتها، ورفع كفاءة الموارد المادية والبشرية والتقنية، وتطوير العمل المؤسسي الجاذب والمحفز، وتصميم برامج تعليمية نوعية تلبي احتياجات سوق العمل، وبناء منظومة بحثية علمية متطورة، وتعزيز القيم والانتماء والفكر المعتدل لدى الطلبة، وتقديم مبادرات مجتمعية فاعلة تعزز دور الجامعة ومكانتها. مشيرًا إلى أنه كانت لمسيرة الجامعة خلال هذا العام الجامعي إنجازات ونجاحات جاء على رأسها الحصول على الاعتماد المؤسسي الأكاديمي الكامل من هيئة تقويم التعليم والتدريب في إنجاز يعد إنجازًا متميزًا وفريدًا مقارنة بتاريخ تأسيس الجامعة، والذي بدوره سيسهم في مواكبة التطورات والتغيرات العلمية التي تحدث بمعدل سريع وتؤثر في النشاط العلمي والاقتصادي، ومن الإنجازات أيضًا حصول طالبات كلية الحاسبات وتقنية المعلومات على المركزين الأول والثالث في هاكثون جامعة طيبة، وأيضًا تحقيق ارتفاعٍ ملحوظٍ في معدلات البحث العلمي من خلال النشر في المجلات العالمية ذات التأثير العالمي.

 وأفاد أنه تم إبرام عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم لتعزيز علاقات الجامعة وترسيخ حضورها العلمي والبحثي والمجتمعي، كما أطلقت عددًا من المبادرات والحملات التوعوية بالشراكة مع القطاعات الحكومية والأهلية في مجالات متعددة، ومن ذلك مبادرة إعفاء أبناء الشهداء ومصابي الواجب والحاصلين على وسام الملك عبد العزيز طيب الله ثراه وكذلك المشمولين بالضمان الاجتماعي ومنسوبي الجهات الصحية المشاركين في حملة جائحة كورونا من الرسوم الدراسية أو تخفيضها لطلبة الدراسات العليا، ومبادرة إنشاء كرسي علمي بحثي ضمن مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير لإرساء السلم المجتمعي، يهتم بإعداد دراسات وأبحاث حول مفاهيم السلم المجتمعي، ومراحل النمو الاجتماعي والتغيرات التي طرأت عليه، وتأثيرها على طريقة تعامل المجتمع عبر فئاته المختلفة، وفق منهجية علمية أكاديمية.

وبارك الدكتور محمد صفحي للخريجين والخريجات ولأولياء أمورهم وأسرهم، سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يوفقهم في إكمال المسيرة في خدمة هذا الوطن الغالي بالإخلاص والجد، راجيًا لهم التوفيق والسداد في حياتهم المستقبلية، والمشاركة الفاعلة مع من سبقوهم من إخوانهم الخريجين للانخراط في سوق العمل بمختلف المجالات والإسهام في التنمية الشاملة التي يشهدها وطننا في شتى مجالات العمل وفق رؤية 2020، لنرقى ببلادنا لأعلى المراتب بين دول العالم.

واختتم كلمته برفع جزيل الشكر وعظيم الامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- على ما تلقاه الجامعة من عناية واهتمام بالغين، موصلاً الشكر لسمو أمير منطقة عسير على رعايته الكريمة وتوجيهات السديدة ودعمه المتواصل، ولمعالي وزير التعليم على توجيهاته البناءةً ومتابعته المستمرة لجميع المؤسسات التعليمية وعلى وجه الخصوص جامعة بيشة.

تلا ذلك كلمات لعدد مسؤولي الجامعة والخريجين والخريجات عبروا خلالها عن مشاعر الفرح والسرور بتخريج الدفعة السابعة، ثم أدى خريجو كلية الطب قسم التخرج، قبل أن يتم استعراض أسماء الأوائل من الخريجين في مختلف الكليات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*