احدث الأخبار

استمرار مناورات مخالب الصقر 4 بين القوات البرية السعودية والقوات الأمريكية
أبرز المواد
بعد قرار الشؤون الإسلامية.. صور توثق عودة المصاحف لمساجد المملكة
أبرز المواد
ولي العهد يدشن مشاريع بـ 4 مليارات ريال لمنسوبي وزارة الدفاع
أبرز المواد
شرطة الباحة تطيح بثلاثة أشخاص لصيدهم وعل جبلي وتصوير فعلهم ونشره
أبرز المواد
البحرين تدين مواصلة الحوثيين إطلاق طائرات مسيرة تجاه المملكة
أبرز المواد
“إمارة الباحة” تتوعد بملاحقة ومعاقبة العابثين بمقدرات الحياة الفطرية
أبرز المواد
تعرف على حالة الطقس المتوقعة ليوم غدٍ الإثنين
أبرز المواد
“التأمينات”: هذا مصير الأشخاص الذين يتقاضون معاشين بعد قرار الدمج
أبرز المواد
السديس يؤكد استمرار العاملين بالحرمين الشريفين في التقيد بالإجراءات الوقائية
أبرز المواد
لهذه الأسباب يجب تناول السمك عدة مرات أسبوعيًا
أبرز المواد
تصل لغرامة 30 مليون ريال .. النيابة توضح عقوبة قتـل الكائنات الفطرية
أبرز المواد
نيابة عن ولي العهد.. رئيس هيئة الأركان العامة يرعى حفل تخريج دورة تأهيل الضباط الجامعيين
أبرز المواد

“الشبرية” .. إرث تاريخي ورمز للشجاعة والكرم في منطقة تبوك

“الشبرية” .. إرث تاريخي ورمز للشجاعة والكرم في منطقة تبوك
https://almnatiq.net/?p=979978
المناطق - واس

ترتبط كثير من الحرف اليدوية والصناعات التقليدية بتراث وأصالة منطقة تبوك، كصناعة الشباري والسيوف والشلف والرماح التي تمثل لمقتنيها وحاملها القوة والعزة والمنعة في الأزمنة الماضية، وحالياً تمثل مصدراً للفخر والاعتزاز.
وتعد الشباري أحد أهم الصناعات التي لا يزال عدد من حرفيي المنطقة يعملون على تصنيعها والاهتمام بها والعناية بهذا الموروث الذي يستخدم كأحد المقتنيات الرجالية المهمة والعرض بالمجالس والتجمل باللبس في الملتقيات والمناسبات الاجتماعية.
وأوضح لوكالة الأنباء السعودية صانع الشباري موسى الحويطي أن الشبرية أداة كان يستخدمها البدو قديماً في الدفاع عن النفس ولها استخدامات أخرى إذ تعد زينة للرجال أثناء المناسبات وتذبح بها الخراف إكراماً للضيوف وعابري السبيل.
وبين أنه في القديم كان الرجل يحرص على وجود الشبرية بجانبه فهي موروث تتناقله الأجيال وتعد عند أهالي البادية في منطقة تبوك بشكل خاص وفي عموم شمال المملكة بشكل عام رمزا من رموز الكرم والشجاعة، مشيراً إلى اختلاف مسمياتها حسب المنطقه فمنهم من يسميها الشمالية وآخرون يسمونها القديمي، وأصحها اسم الشبرية.
وأفاد أن الشبرية تُصنع من الحديد الخام ويتم عمل المقبض من البلاستك أو الخشب على حسب الطلب، أما الغمد أو الجفير يكون من التنك أو النحاس الصافي أو الجلد، مفيدًا أن العديد من الناس يحرصون على تملك النوادر من الشباري، مما جعله يحرص على صناعتها بجودة وبمستوى عالي، باستخدام مواد أولية ذات مواصفات قياسية ترسخ لهوية تبوك المدينة والبادية والمنطقة.
وأبان أن الذي شجعه على ممارسة حرفة تصنيع الشباري هو الإقبال الكبير من الزوار والسائحين من مختلف دول العالم للمنطقة وحرصهم على اقتناء ما تمتلكه منطقة تبوك من منتجات مختلفة أصنافها، كونها من أهم مناطق المملكة التي تحتوي وتضم إرثاً تاريخياً وتنوعاً جغرافياً وحضارة تمتد جذورها لأزمنة وعصوراً وحضارات ضاربة في القدم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة