احدث الأخبار

أمير الباحة: مستمرون بالتعاون مع جميع الجهات الشريكة في إعادة توطين وحماية الحياة الفطرية بالمنطقة
منطقة الباحة
90 % نسبة إنجاز مشروع جسر طريق الأمير نايف بن عبد العزيز مع تقاطع سكة الحديد بالدمام.. والافتتاح نهاية أغسطس
المنطقة الشرقية
مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يستعرض دور الإعلام في تعزيز التعايش والتسامح وترسيخ قبول التنوع والاختلاف
منطقة الرياض
إدارة “تعليم الجوف” تدعو الطلاب والطالبات التسجيل في برنامج “نشاطي”
منطقة الجوف
وزير التجارة يقف على أعمال فرع الوزارة والمركز السعودي للأعمال بالمنطقة الشرقية ويكرم الموظفين المتميزين
المنطقة الشرقية
أمانة عسير تطلق حملتها الرقابية على المطاعم لرفع مستوى الجودة الغذائية
منطقة عسير
أمير الجوف يستقبل رئيس وأعضاء إدارة نادي طبرجل الرياضي
منطقة الجوف
المعارف بين الإنصاف والانصراف!!
يكتبون
سعر “برنت” ينخفض بنسبة 0.42 %
أبرز المواد
أحمدي نجاد: منعت شقيق زوجة خامنئي من السفر لإسرائيل
أبرز المواد
المستشار السويدي: دول مجلس التعاون اعتمدت حزمة من الإجراءات الداعمة للصحة تراعي حقوق المواطنين والمقيمين دون تمييز
أبرز المواد
الأمر بالمعروف تعرض محتوى حملة (ربِّ اجعل هذا البلد آمناً) في شرطة المجمعة
منطقة الرياض

السفير التشيكي في الكويت يعتذر عن تضامنه مع الاحتلال الإسرائيلي

السفير التشيكي في الكويت يعتذر عن تضامنه مع الاحتلال الإسرائيلي
https://almnatiq.net/?p=983842
المناطق - الرياض

قدم السفير التشيكي في الكويت مارتن دفوراك اعتذارا لجميع الكويتيين والفلسطينيين والمسلمين، بعدما وضع صورة على حسابه الشخصي تعبر عن تضامنه مع الاحتلال الإسرائيلي.

ونشر دفوراك اعتذاره في حسابيه على «تويتر» و«إنستغرام» جاء فيه «إنني أشعر بالأسف الشديد لوضع العلم الإسرائيلي على صفحتي الشخصية الخاصة، والتي أثارت غضبًا وسخطًا مفهومين بين العديد من الأشخاص فيما يتعلق بالوضع الحالي المأساوي للغاية في قطاع غزة».

وقال: لقد كنت غير حساس للغاية تجاه مشاعر العديد من أصدقائي الكويتيين والمسلمين المقربين، وأريد أن أعتذر لهم، وكذلك لجميع الكويتيين والفلسطينيين، وأي شخص آخر يشعر بالحزن من ذلك، مضيفا: لم يكن في نيتي مطلقًا أن أعبر عن أي شكل من أشكال عدم الاحترام تجاه الضحايا الفلسطينيين الأبرياء والمصابين الذين نشهد خسارتهم حاليًا مع أسفي البالغ لذلك.

وأكد أنه طوال مدة خدمته في السفارة في الكويت، سعى دوما إلى إقامة أفضل العلاقات الممكنة بين جمهورية التشيك والكويت، وخاصة بين شعبي البلدين، متابعا: لم أقم أبدًا، في أي من أفعالي، بالتعبير عن أي شكل من أشكال الكراهية أو التعصب تجاه المسلمين أو العرب أو أي مجموعة عرقية أو دينية أخرى، وكانت أهداف حياتي دائمًا هي التسامح والمصالحة، ولقد كنت فخورًا وسعيدًا للغاية لأننا، جنبًا إلى جنب مع زملائي الكويتيين ونظرائي، ونجحنا في تطوير ورعاية الصداقة طويلة الأمد بين بلدينا، وأنا أكثر ندمًا على أن صورة في ملف التعريف الخاص بي قد تضع مساعينا في خطر.

واختتم: لهذا السبب أعتذر مرة أخرى لأي شخص شعر بالإهانة أو جرحت بلا قصد مشاعره، وأعد بأنني سأستمر في بذل كل ما في وسعي لضمان العلاقات الجيدة بين الكويت وجمهورية التشيك، تمامًا كما أفعل وفعلت طوال مدة خدمتي هنا. أنا واثق من أن روابطنا الأخوية لن تتضرر، وأشكر كل من يقبل اعتذاري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة