فيديو: “ياخالق الدنيا”.. إحدى روائع شعر الحكمة..

فيديو: “ياخالق الدنيا”.. إحدى روائع شعر الحكمة..
https://almnatiq.net/?p=984967
المناطق - الرياض

يُعد شعر الحكمة من أكثر أغراض الشعر نُدرة وقلّة في الطرحِ ؛ ويعود ذلك إلى أن الحكمة لا تأتي إلا من ذي تجربة؛ وغالياً لا يطرقه إلا كبار السن والذين أمضوا قدراً كبيراً من حياتهم حتى أصبحت تجربتهم الحياتية ومعاشرتهم للناس وعلاقاتهم المختلفة عاملاً مساعداً في كتابة قصائد الحكمة التي ينهلون معانيها وموضوعاتها من تجاربهم المختلفة لعقود من ممارستهم والحضور الشعري ومخالطة المجتمع والأسفار وغيرها من المؤثرات التي تجعل كانب الحكمة والنصيحة قادراً على خوض تلك التجربة بكل اقتدار.
إلا أننا هنا بين يدي قصيدة من أجزل ماقيل في شعر الحكمة والنصح؛ وزاد من جمالها وتفردها أن كاتبها لم يكن ثمانيني عاش التجربة وتنقل بين الصحاري وخاض مشكلات الحياة لتكون عصارة تلك التجارب أنموذجاً لقصائدة؛ ولكنه شابٌ يهوى الشعر؛ ويكتبه جزلاً رائعاً؛ نهل من تجربته البسيطة أجمل ماطرقه الشعراء في هذا المجال؛ مستحضراً ثقافته وميوله الذي جعل من هذه القصيدة وجبة دسمة لمحبي هذا الغرض الشعري فأصبح الجميع يتناقلونها في مجالسهم وعلى شاشات أجهزتهم وهم يثنون على جزالتها وعمق معانيها وجمال موضوعها..إنها قصيدة “ياخالق الدنيا” التي كتبها الشاعر المميز “فهد المفرج” والتي يقول فيها: 
يا خالق الدنيا عليك التياسيراستلهمك و استرشدك و استعينك
و ابدا بذكرك يا ولي التدابيرو اسجد رضاً لك و العطا في يدينك
و اخلاف ذا يا سامعي ما بها غيرعلم ٍ يفيدك في بقايا سنينك
سطرتها بالنصح و الخير تسطيرو اعلنتها ما قلت بيني و بينك
ثنتين يعطنّك معزه و تقديردينك و فعل البر في والدينك
و ثنتين منهن يكثرن المخاسيردرب الضياع و صحبةٍ ما تعينك
و ثنتين عنهن ما تجوز المعاذيرسترك لاهل بيتك و مكسب يمينك
و ثنتين لو طال الزمن ما بهن خيرهرج القفا و مجاملة من يهينك
و ثنتين يطلقن الوجيه المسافيرترديد ترحيبك و ضحكة جبينك
و ثنتين يسون التعب و المشاويرمواصل ارحامك و فزعة قرينك
و ثنتين نار و عار معنى و تفسيرترضى الخنا و تخون مستامنينك
و ثنتين لا تقبل بهن الاشاويرالجار و الصاحب ليا قال وينك
و ثنتين يشرن بالذهب و الدنانيرحشمة ابن عمك و نصرة عوينك
و ثنتين جنبهن و احذرك تحذيرفعلٍ يشنّع بك و هرجٍ يدينك

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة