احدث الأخبار

جازان.. القبض على مهرب “قات” وآخرين متورطين في سلب بعض حمولة مركبة
منطقة جازان
“هيئة الاتصالات” توقّع مذكرة تعاون مع “تداول السعودية”
محليات
أمير الجوف يتفقّد أحياء طبرجل ويفتتح مشروع حديقة الأمير نواف بن عبدالعزيز
منطقة الجوف
مصر تستأنف فتح معبر رفح البري لإدخال المساعدات ومواد إعادة الإعمار إلى غزة
دولي
انطلاق المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور 5 أغسطس المقبل
محليات
أمين الجوف يوجه بتكثيف الرقابة لمتابعة التزام الأسواق والمنشآت باقتصار الدخول على المحصنين
منطقة الجوف
رئيس هيئة الأركان العامة يستقبل رئيس هيئة الأركان بقوة دفاع مملكة البحرين
محليات
تعليم الشرقية يفعل قرار اشتراط دخول منشآته التعليمية بتوفر حالة محصن
المنطقة الشرقية
بتوجيهات أمير جازان ومتابعة نائبه.. إمارة جازان تبدأ بتطبيق قرار التحصين شرطاً لدخول إمارة المنطقة
منطقة جازان
أمير تبوك يلتقي بأهالي محافظة الوجه
منطقة تبوك
أمير الشرقية يستقبل الرئيس التنفيذي لمؤسسة جسر الملك فهد
المنطقة الشرقية
أمير الباحة يستقبل منسوبي الإمارة ومديري الإدارات الحكومية ومدير جوازات الباحة المعيّن حديثاً
منطقة الباحة

للمرة الثانية.. تغريم الرئيس البرازيلي لعدم ارتداء الكمامة

للمرة الثانية.. تغريم الرئيس البرازيلي لعدم ارتداء الكمامة
https://almnatiq.net/?p=992656
المناطق - وكالات

قاد الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو حشدا من هواة ركوب الدراجات النارية في شوارع ساو باولو، السبت، وفرضت عليه غرامة لعدم وضعه كمامة.

وقال المكتب الصحفي لحكومة ولاية ساو باولو إن غرامة – تعادل حوالي 110 دولارات – فرضت على عدم وضع الكمامات في الأماكن العامة منذ مايو 2020، قد طبقت على الرئيس.

وكان قد تم في السابق أيضا تغريم بولسونارو، الذي اصيب بفيروس كورونا العام الماضي، لعدم وضعه كمامة خلال تجمع حاشد مع أنصاره في مايو في ولاية مارانهاو شمال شرقي البلاد.

ولوح الرئيس للجمهور من دراجته النارية وتحدث فيما بعد من فوق شاحنة مزودة بمكبرات صوت إلى أنصاره الذين وضعوا فوق رؤوسهم خوذا لكن معظمهم لم يضع كمامات.

وهلل الحشد وهتف حين أكد بولسونارو على أن الكمامات ليست ضرورية لمن تم تطعيمهم بالفعل، وهو ما يعارضه خبراء الصحة العامة.

ووفقا لوزارة الصحة البرازيلية تلقي أقل من 12 بالمائة من سكان البرازيل جرعتين من لقاح مضاد لكورونا.

الشرطة ستدعمه “مهما حدث”

وقال الرئيس البرازيلي إن بإمكانه الاعتماد على ضباط الشرطة “مهما حدث”، فيما يسعى مرة أخرى إلى التودد لرجال الشرطة وسط استقطاب سياسي شديد قبل انتخابات العام المقبل.

وأضاف أن قوات الشرطة العسكرية التابعة للدولة تعمل على دعم ما أطلق عليه “جيشي”.

وقال بولسونارو: “أنتم احتياطي للقوات المسلحة. أنا متأكد من أننا سنكون سويا من خلال الامتثال للقانون والنظام ومن خلال الامتثال لأحكام الدستور مهما حدث”.

ومع وفاة ما يربو على 480 ألفا بسبب جائحة كوفيد-19 وتزايد التوتر السياسي في أكبر دولة في أميركا اللاتينية، يسعى بولسونارو للحصول على دعم ما يقرب من نصف مليون ضابط في البرازيل.

ويخشى منتقدوه من أن يشكل ذلك مخاطر ديمقراطية إذ تعمل الشرطة كمتغير لا يمكن التنبؤ به قبل الانتخابات الرئاسية التي قد تشهد توترا شديدا العام المقبل.

وأظهر استطلاع للرأي، الجمعة، أن الرئيس اليساري السابق لويسإيناسيو لولا دا سيلفا، المنافس الرئيسي لبولسونارو، يعزز تقدمه على الرئيس فيما يبدو.

وبرغم عدم إعلان أي منهما ترشحه، من المتوقع على نطاق واسع أن تكون انتخابات 2022 بمثابة جولة إعادة بين الرجلين المثيرين للاستقطاب.

وخلال تجمع السبت، احتضن بولسونارو بعض ضباط الشرطة الذين كانوا يتولون سلامة الجولة والتقط آخرون الصور معه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة