منطقة عسير
“الطيران المدني”: بوابة إلكترونية لتسجيل اللقاحات إلكترونيا للمسافرين المحصنين القادمين قبل وصولهم إلى المملكة
منطقة عسير
أمير منطقة جازان يشرف حفل أهالي فرسان
منطقة عسير
شرطة عسير: القبض على شخص ينشر عبارات بأحد تطبيقات التواصل الاجتماعي تدعو لتجربة واستخدام المخدرات
منطقة عسير
الرويلي يوافق على إطلاق حملة سفراء السلام ” الطبية
منطقة عسير
13 سبباً تجعل “الكيوي” ملك الفواكه دون منافس! .. تعرف على فوائده المذهلة
منطقة عسير
دراسة: علامة في الوجه مؤشر على الإصابة بمرض الكبد
منطقة عسير
التحالف يعترض مسيرة مفخخة صوب خميس مشيط
منطقة عسير
” نزاهة” تعقد ورشة عمل بعنوان ” السلطة الإدارية وتفويض الصلاحيات”
منطقة عسير
أمير منطقة حائل وسمو نائبه يعزيان أسرة الجار الله
منطقة عسير
الأمين العام لمركز “اعتدال”: نجاح الخطط التنموية بات رهنًا بقدرة الدول على حماية مقدراتها ومواطنيها من مخاطر الفكر المتطرف
منطقة عسير
الأمير فيصل بن فهد بن مقرن يرعى حفل تكريم الداعمين لبرامج مجلس شباب وفتيات حائل
منطقة عسير
دراسة حديثة تكشف عن مفاجأة صادمة بشأن حمية “الكيتو”
منطقة عسير
نائب وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان لقطاع الإسكان يتفقّد مشاريع منطقة نجران

قرى المجاردة .. طبيعة بكر ألبستها الأمطار حلة خضراء

قرى المجاردة .. طبيعة بكر ألبستها الأمطار حلة خضراء
المناطق - عسير

لا تسمع فيها إلا همسات الطبيعة وزقزقات الطيور، ولا تشاهد إلا ردءا أخضرا تخترقه شلالات الماء العذب، طبيعة بكر ما زالت تحتفظ بكل تفاصيلها، وحياة فطرية نادرة وتنوع نباتي نادر، إضافة إلى سهول خضراء تمتد على مدى البصر.
تلك أبرز ما يلفت نظر الزائر لعدد من مراكز وقرى شرق محافظة المجاردة الواقعة شمال منطقة عسير، حيث تتركز جماليات تلك القرى في سهول مركز “ختبة” صعوداً إلى قريّة “غيّة ” التي تتربع على سفح جبل “تهوي” المشهور بصخوره البركانية.
وأسهمت الأمطار الغزيرة التي هطلت وما زالت تهطل منذ شهر رمضان المنصرم على تلك القرى في امتداد المسطحات الخضراء على مدى البصر، في صورة متناغمة تجمع بين السهول الزراعية، والهضاب، والجبال المكسوة بالأشجار، إضافة إلى اتساع رقعة المراعي الخضراء مع وفرة عيون الماء العذبة.
وتختلف درجات الحرارة في تلك المناطق باختلاف تضاريسها، حيث يمكن للزوار استشعار انخفاض درجة الحرارة وارتفاعها في وقت وجيز، وذلك بفضل الطرق الجسور التي تنقل الزائر من المواقع المنخفضة إلى أعالي الجبال في دقائق قليلة.
ويعتمد ساكني تلك القرى اقتصاديًا على مختلف أنشطة زراعية عديدة منها زراعة الذرة والدخن وأشجار الموز والبن، ليحققوا من تلك الأنشطة الاكتفاء الذاتي من الموارد بالإضافة إلى المتاجرة بمنتجات المواشي والمزارع في الأسواق المحلية في القرى والمراكز المحيطة بهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع